على الجارم (1881 - 1949)

السيرة الذاتية

على الجارم من مواليد عام 1881 فى مدينة رشيد لمحافظة الجيزة بمصر. شاعر ونحوى درس بالأزهر، التحق بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ،ذهب لبريطانيا فى بعثة دراسية عام 1908 ، وتدرج فى وظائف وزارة المعارف وفى عام 1932 أصبح عضوا بمجمع اللغة العربية . بعث الى انجلترا فأقام سنة بمدينة...اقرأ المزيد توتنجهام درس فيها اللغة الانجليزية . التحق بجامعة اكسترا ومكث بها ثلاث سنوات درس خلالها علم النفس وعلوم التربية والمنطق والأدب الانجليزى ..وعاد الى مصر عام 1912. عين مدرسا بمدرسة التجارة المتوسطة ، ثم نقل منها بعد سنة الى دار العلوم مدرسا لعلوم التربية ، فى مايو 1917 نقل مفتشا بوزارة المعارف ، ثم رقى الى وظيفة كبير مفتشى اللغة العربية وظل فيها حتى 1940 حين نقل وكيلا لدار العلوم وظل فيها الى أن أحيل الى المعاش سنة 1942. أديبا متعدد المواهب ،جمع بين موهبة الشعر والنثر الأدبى ..عاصر كبار الشعراء والأدباء مثل شوقى وحافظ وطه حسين ومطران ..واسهم بزاد وافر فى مجال الشعر والقصة والبلاغة والتاريخ الأدبى ... أنشأ مجمع اللغة العربية .. وكان له جهود فى التعريب إذ عرب كتاب "قصة العرب فى أسبانيا ". الف كتاب "تاريخ الأدب العربى " مع آخرين ، والف كتب مثل "النحو الواضح " و " البلاغة الواضحة ". ترك أعمالا مثل المعارضات فى الشعر العربى ، شارك فى تأليف كتب أدبية منها المجمل فى الأدب العربى ، المفصل فى الأدب العربى ، اشترك فى تأليف النحو الواضح فى ستة أجزاء، والبلاغة الواضحة فى جزئين ، وكذلك علم النفس مع زميله الأستاذ أمين إبراهيم . استمد من السيرة النبوية والتاريخ الإسلامى أروع إبداعاته ، مثل "هاتف من الاندلس " و"غادة رشيد" و"الشاعر الطموح" . قدر العالم العربى على الجارم حق قدره فمنحته مصر وسام النيل 1919 والرتبة الثانية سنة 1935 ، وانعم عليه العراق بوسام الرافدين سنة 1936 ، وانعم عليه لبنان بوسام الأرز من رتبة كومندور سنة 1947 .


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • على الجارم من مواليد عام 1881 فى مدينة رشيد لمحافظة الجيزة بمصر. شاعر ونحوى درس بالأزهر، التحق بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ،ذهب لبريطانيا فى بعثة دراسية عام 1908 ، وتدرج فى...اقرأ المزيد وظائف وزارة المعارف وفى عام 1932 أصبح عضوا بمجمع اللغة العربية . بعث الى انجلترا فأقام سنة بمدينة توتنجهام درس فيها اللغة الانجليزية . التحق بجامعة اكسترا ومكث بها ثلاث سنوات درس خلالها علم النفس وعلوم التربية والمنطق والأدب الانجليزى ..وعاد الى مصر عام 1912. عين مدرسا بمدرسة التجارة المتوسطة ، ثم نقل منها بعد سنة الى دار العلوم مدرسا لعلوم التربية ، فى مايو 1917 نقل مفتشا بوزارة المعارف ، ثم رقى الى وظيفة كبير مفتشى اللغة العربية وظل فيها حتى 1940 حين نقل وكيلا لدار العلوم وظل فيها الى أن أحيل الى المعاش سنة 1942. أديبا متعدد المواهب ،جمع بين موهبة الشعر والنثر الأدبى ..عاصر كبار الشعراء والأدباء مثل شوقى وحافظ وطه حسين ومطران ..واسهم بزاد وافر فى مجال الشعر والقصة والبلاغة والتاريخ الأدبى ... أنشأ مجمع اللغة العربية .. وكان له جهود فى التعريب إذ عرب كتاب "قصة العرب فى أسبانيا ". الف كتاب "تاريخ الأدب العربى " مع آخرين ، والف كتب مثل "النحو الواضح " و " البلاغة الواضحة ". ترك أعمالا مثل المعارضات فى الشعر العربى ، شارك فى تأليف كتب أدبية منها المجمل فى الأدب العربى ، المفصل فى الأدب العربى ، اشترك فى تأليف النحو الواضح فى ستة أجزاء، والبلاغة الواضحة فى جزئين ، وكذلك علم النفس مع زميله الأستاذ أمين إبراهيم . استمد من السيرة النبوية والتاريخ الإسلامى أروع إبداعاته ، مثل "هاتف من الاندلس " و"غادة رشيد" و"الشاعر الطموح" . قدر العالم العربى على الجارم حق قدره فمنحته مصر وسام النيل 1919 والرتبة الثانية سنة 1935 ، وانعم عليه العراق بوسام الرافدين سنة 1936 ، وانعم عليه لبنان بوسام الأرز من رتبة كومندور سنة 1947 .

المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات