سمير عيادي (1947 - 2008) Samir Ayadi

السيرة الذاتية

مسرحي وروائي تونسي، ولد بمدينة المطوية في الجنوب التٌونسي يوم 24 إبريل 1947م. شارك في تمثيل بعض المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية. تولى إدارة دار الثقافة ابن رشيق في السبعينات وإدارة مهرجان قرطاج الدولي في الثمانينات. درس في معهد خزندار بالعاصمة و منه نال شهادة البكالوريا...اقرأ المزيدوريا سنة 1966، ثم التحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس. التحق بوزارة الثقافة منشطا، ثم مديرا لدار الثقافة “إبن خلدون” ثم دار الثقافة “ابن رشيق” ثم مستشارا للوزير انطلاقا من سنة 1985م. عضو مؤسس بجمعية السينمائيين التونسيين و عضو اتحاد المؤلفين المحترفين و عضو نادي القصة وعضو اتحاد الكتاب التونسيين. كتب أول نص لفرقة مسرح العرائس وترأّس مجلة” ثقافة ” التي كان يصدرها النّادي الأدبي بدار الثقافة إبن خلدون، ومجلّة ” المسار” التي يصدرها اتحاد الكتاب التونسيين، ومجلة “الحياة الثقافية” التي تصدرها وزارة الثقافة والمحافظة على التراث. نشر في باب القصّة “صخب الصّمت” و”هكذا يقتلون الأمل” و”هدير العشق في الأسحار”. كتب للمسرح “رأس الغول” و”الجازية الهلالية” و”عطشان يا صبايا” و”عليسة” و”ليلة في حلق الوادي” و”موندو”و “تحت السور” و”حلواني باب سويقة” ، وأقتبس عشرات المسرحيات عن نصوص عالمية مثل ” أم كوراج ” و”الخادمات” و”أنطيقون” وقد قام بإخراج البعض منها. أدار مهرجان قرطاج الدولي في مطلع الثمانينات ، وتعامل مع معظم الفرق المسرحية العمومية والخاصة في تونس مثل الفرقة المسرحيٌة بالكاف و الفرقة المسرحٌية بقفصة. شارك في عدد كبير من المسلسلات والأفلام التونسية ممثلا وكاتبا للسيناريو ، ومنها مسلسلات “وردة” و”الناس حكاية” و”أمواج” ، كما قام بصياغة سيناريو بعض المسلسلات مثل “باب الخوخة” ، وكتب سيناريو فيلم “البرنس” لحمادي عرافة ، و من أفلامه : “وغدا” و”الخشخاش”. قبل وفاته منعت أعماله الأخيرة من النشر نظرا لمعارضته للرئيس التونسي زين العابدين بن علي ، ولم تقم وزارة الثقافة بتكريمه نهائيا. توفيّ سمير العيادي في مقٌر سكناه بالمنزه السٌابع بأريانة صباح يوم السبت 31 مايو 2008 عن سن يناهز 61 عاما.


المزيد

صور

  [2 صورتين]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مسرحي وروائي تونسي، ولد بمدينة المطوية في الجنوب التٌونسي يوم 24 إبريل 1947م. شارك في تمثيل بعض المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية. تولى إدارة دار الثقافة ابن رشيق في...اقرأ المزيدفي السبعينات وإدارة مهرجان قرطاج الدولي في الثمانينات. درس في معهد خزندار بالعاصمة و منه نال شهادة البكالوريا سنة 1966، ثم التحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس. التحق بوزارة الثقافة منشطا، ثم مديرا لدار الثقافة “إبن خلدون” ثم دار الثقافة “ابن رشيق” ثم مستشارا للوزير انطلاقا من سنة 1985م. عضو مؤسس بجمعية السينمائيين التونسيين و عضو اتحاد المؤلفين المحترفين و عضو نادي القصة وعضو اتحاد الكتاب التونسيين. كتب أول نص لفرقة مسرح العرائس وترأّس مجلة” ثقافة ” التي كان يصدرها النّادي الأدبي بدار الثقافة إبن خلدون، ومجلّة ” المسار” التي يصدرها اتحاد الكتاب التونسيين، ومجلة “الحياة الثقافية” التي تصدرها وزارة الثقافة والمحافظة على التراث. نشر في باب القصّة “صخب الصّمت” و”هكذا يقتلون الأمل” و”هدير العشق في الأسحار”. كتب للمسرح “رأس الغول” و”الجازية الهلالية” و”عطشان يا صبايا” و”عليسة” و”ليلة في حلق الوادي” و”موندو”و “تحت السور” و”حلواني باب سويقة” ، وأقتبس عشرات المسرحيات عن نصوص عالمية مثل ” أم كوراج ” و”الخادمات” و”أنطيقون” وقد قام بإخراج البعض منها. أدار مهرجان قرطاج الدولي في مطلع الثمانينات ، وتعامل مع معظم الفرق المسرحية العمومية والخاصة في تونس مثل الفرقة المسرحيٌة بالكاف و الفرقة المسرحٌية بقفصة. شارك في عدد كبير من المسلسلات والأفلام التونسية ممثلا وكاتبا للسيناريو ، ومنها مسلسلات “وردة” و”الناس حكاية” و”أمواج” ، كما قام بصياغة سيناريو بعض المسلسلات مثل “باب الخوخة” ، وكتب سيناريو فيلم “البرنس” لحمادي عرافة ، و من أفلامه : “وغدا” و”الخشخاش”. قبل وفاته منعت أعماله الأخيرة من النشر نظرا لمعارضته للرئيس التونسي زين العابدين بن علي ، ولم تقم وزارة الثقافة بتكريمه نهائيا. توفيّ سمير العيادي في مقٌر سكناه بالمنزه السٌابع بأريانة صباح يوم السبت 31 مايو 2008 عن سن يناهز 61 عاما.

المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات