عادل شاهين

السيرة الذاتية

مؤلف هو للواء د. عادل شاهين وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق الذي يقول: التحقت بجهاز المخابرات في أوائل الستينيات.من الأعمال الدرامية التي تعرض في رمضان وتلقى قبولا لدى المشاهدين حتى الآن مسلسل الصفعة للمخرج مجدي أبوعميرة وبطولة شريف منير وسيناريو وحوار أحمد عبدالفتاح...اقرأ المزيد أما القصة فهي للواء د. عادل شاهين وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق الذي يقول: التحقت بجهاز المخابرات في أوائل الستينيات وعملت فيه بكل تفان وإخلاص كما هو الحال لجميع من يعملون به لحماية الأمن القومي المصري والعربي من أي تدخلات أو اعتداءات خارجية قد تضر بمصالح الوطن العليا ومن خلال عملي وخبراتي الطويلة وشغفي في أن تعرف الأجيال العمرية المختلفة ما يقوم به جهاز المخابرات من جهد لردع كل من تسول له نفسه بالإضرار بمصر وشعبها ولذلك قررت كتابة مسلسل الصفعة وكان ذلك قبل ثورة يناير المجيدة وبعد حصولي على جميع الموافقات المطلوبة، وقد اخترت هذه القصة لأن وقائعها بدأت وتبلورت في بداية الستينيات وحتى قبل نصر أكتوبر وهى فترة مهمة وصعبة من تاريخ مصر السياسي والاجتماعي والتي شهدت حوالي 30 قضية تجسس في مجملها تستهدف اختراق الأمن القومي المصري وتستهدف معرفة أي نوايا أو دلائل أو قرائن تدل على إن الجيش المصري سيخوض معركة قادمة من عدمه بعد حرب 67 ويقول إن قصة الصفعة هي قصة حقيقية من قصص جهاز المخابرات المصرية في أزهى أوقاتها والذي تواصله حتى الآن بكفاءة عالية وتفانى وحب للوطن وسيظهر ذلك في الحلقات القادمة التي تشهد إثارة كبيرة بين جهاز المخابرات المصرية والموساد الإسرائيلي وسنجد كيف أن جهاز المخابرات المصري بالعقل والفكر والأداء العالي من الدهاء والتخطيط يلقن جهاز الموساد الإسرائيلي درسا قاسيا من خلال هذه القصة كما تشهد الحلقات أيضا دور المخابرات المصرية في الحفاظ على الأمن القومي العربي وليس المصري فقط وسيكون هناك أكثر من عمل جديد في المستقبل عن أدوار أخرى كثيرة ومتعددة قام بها رجال المخابرات المصرية لتكون نبراسا وعظة وتنشيطا للذاكرة الوطنية والفخر والاعتزاز بهذه البطولات التي يجب أن يعرفها كل مصري ومصرية ليكونوا فخورين بأبناء وطنهم من جهاز المخابرات العامة ويقول إن كتابة العمل استغرق حوالي عام وحصلت على الموافقات بالطرق المشروعة والقانونية وتم مراجعة العمل مراجعة دقيقة كما هو الحال في كل أعمال الجهاز، وهناك ردود أفعال طيبة جدا عن المسلسل وأبطاله ومخرجه فالمشاهد أصبح على وعى كامل بما يشاهده وان المضمون الجيد سيبقى في ذاكرة الأمة أما غير ذلك فسيذهب أدراج الرياح ولن يلفت إليه أحد ونحن في أشد الحاجة لمسلسلات ذات قيمة تغرس الانتماء في الأجيال الصاعدة وتنشط الذاكرة لجميع أبناء الوطن.


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مؤلف هو للواء د. عادل شاهين وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق الذي يقول: التحقت بجهاز المخابرات في أوائل الستينيات.من الأعمال الدرامية التي تعرض في رمضان وتلقى قبولا لدى...اقرأ المزيد المشاهدين حتى الآن مسلسل الصفعة للمخرج مجدي أبوعميرة وبطولة شريف منير وسيناريو وحوار أحمد عبدالفتاح أما القصة فهي للواء د. عادل شاهين وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق الذي يقول: التحقت بجهاز المخابرات في أوائل الستينيات وعملت فيه بكل تفان وإخلاص كما هو الحال لجميع من يعملون به لحماية الأمن القومي المصري والعربي من أي تدخلات أو اعتداءات خارجية قد تضر بمصالح الوطن العليا ومن خلال عملي وخبراتي الطويلة وشغفي في أن تعرف الأجيال العمرية المختلفة ما يقوم به جهاز المخابرات من جهد لردع كل من تسول له نفسه بالإضرار بمصر وشعبها ولذلك قررت كتابة مسلسل الصفعة وكان ذلك قبل ثورة يناير المجيدة وبعد حصولي على جميع الموافقات المطلوبة، وقد اخترت هذه القصة لأن وقائعها بدأت وتبلورت في بداية الستينيات وحتى قبل نصر أكتوبر وهى فترة مهمة وصعبة من تاريخ مصر السياسي والاجتماعي والتي شهدت حوالي 30 قضية تجسس في مجملها تستهدف اختراق الأمن القومي المصري وتستهدف معرفة أي نوايا أو دلائل أو قرائن تدل على إن الجيش المصري سيخوض معركة قادمة من عدمه بعد حرب 67 ويقول إن قصة الصفعة هي قصة حقيقية من قصص جهاز المخابرات المصرية في أزهى أوقاتها والذي تواصله حتى الآن بكفاءة عالية وتفانى وحب للوطن وسيظهر ذلك في الحلقات القادمة التي تشهد إثارة كبيرة بين جهاز المخابرات المصرية والموساد الإسرائيلي وسنجد كيف أن جهاز المخابرات المصري بالعقل والفكر والأداء العالي من الدهاء والتخطيط يلقن جهاز الموساد الإسرائيلي درسا قاسيا من خلال هذه القصة كما تشهد الحلقات أيضا دور المخابرات المصرية في الحفاظ على الأمن القومي العربي وليس المصري فقط وسيكون هناك أكثر من عمل جديد في المستقبل عن أدوار أخرى كثيرة ومتعددة قام بها رجال المخابرات المصرية لتكون نبراسا وعظة وتنشيطا للذاكرة الوطنية والفخر والاعتزاز بهذه البطولات التي يجب أن يعرفها كل مصري ومصرية ليكونوا فخورين بأبناء وطنهم من جهاز المخابرات العامة ويقول إن كتابة العمل استغرق حوالي عام وحصلت على الموافقات بالطرق المشروعة والقانونية وتم مراجعة العمل مراجعة دقيقة كما هو الحال في كل أعمال الجهاز، وهناك ردود أفعال طيبة جدا عن المسلسل وأبطاله ومخرجه فالمشاهد أصبح على وعى كامل بما يشاهده وان المضمون الجيد سيبقى في ذاكرة الأمة أما غير ذلك فسيذهب أدراج الرياح ولن يلفت إليه أحد ونحن في أشد الحاجة لمسلسلات ذات قيمة تغرس الانتماء في الأجيال الصاعدة وتنشط الذاكرة لجميع أبناء الوطن.

المزيد




مواضيع متعلقة


تعليقات