سبنسر تراسي (1900 - 1967) Spencer Tracy

السيرة الذاتية

"سبينسر تراسى" Spencer Bonaventure Tracy ولد فى ٥ ابريل من عام١٩٠٠ فى ميلوكى بولاية وينسكونسن بالولايات المتحدة الامريكية لأب مندوب مبيعات متجول. درس فى مدرسة التجارة ثم تركها وإلتحق بالبحرية الامريكية فى بداية الحرب العالمية الاولى واستقر فى البحرية الامريكية فى...اقرأ المزيد فيرجينيا عقب نهاية الحرب. وفى عام ١٩٢٣ التحق بأكاديمية الفنون المسرحية بنيويورك وتمكن من العمل بالسينما وتدرج من ادوار صامته الى ادوار صغيرة حتى تمكن من اداء ادوار البطولة ولكنه لم يحصل على الشهرة الواجبة. وفى عام ١٩٣٥ وقع مع مترو جولدوين ماير ليصبح احد نجوم هوليوود وبلغ الذروة عندما اصبح اول نجم يحصل على الأوسكار عامين متتاليين عن دوره فى فيلم Captains Courageous"1937" ودوره فى فيلم "Boys Town"1938". عانى سبينسر من ادمان الكحول وداء السكر وعلى الرغم من ذلك استطاع ان يحافظ على مكانته كنجم اول لهوليوود،وقدم عدة افلام تعتبر علامات فى تاريخ السينما مثل فيلم "The Old Man and the Sea"1958" و "Inherit the Wind"1960" وفيلم "Judgment at Nuremberg"1961". كانت له عدة علاقات غرامية كانت أطولها علاقته بكاترين هيبورن ومنعه من الزواج بها كونه كاثوليكى فلم يستطع الحصول على الطلاق من زوجته Louise. وبعد أسابيع قليلة من انتهاءه من فيلمه "حذر من جاءنا على العشاء"١٩٦٧ "Guess Who's Coming to Dnner" عانى من احتقان رئوى ثم مات بأزمة قلبية فى ١٠ يونية من عام ١٩٦٧ فى بيفيرلى هيلز-لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا.

المزيد

صور

  [55 صورة]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • "سبينسر تراسى" Spencer Bonaventure Tracy ولد فى ٥ ابريل من عام١٩٠٠ فى ميلوكى بولاية وينسكونسن بالولايات المتحدة الامريكية لأب مندوب مبيعات متجول. درس فى مدرسة التجارة ثم...اقرأ المزيد تركها وإلتحق بالبحرية الامريكية فى بداية الحرب العالمية الاولى واستقر فى البحرية الامريكية فى فيرجينيا عقب نهاية الحرب. وفى عام ١٩٢٣ التحق بأكاديمية الفنون المسرحية بنيويورك وتمكن من العمل بالسينما وتدرج من ادوار صامته الى ادوار صغيرة حتى تمكن من اداء ادوار البطولة ولكنه لم يحصل على الشهرة الواجبة. وفى عام ١٩٣٥ وقع مع مترو جولدوين ماير ليصبح احد نجوم هوليوود وبلغ الذروة عندما اصبح اول نجم يحصل على الأوسكار عامين متتاليين عن دوره فى فيلم Captains Courageous"1937" ودوره فى فيلم "Boys Town"1938". عانى سبينسر من ادمان الكحول وداء السكر وعلى الرغم من ذلك استطاع ان يحافظ على مكانته كنجم اول لهوليوود،وقدم عدة افلام تعتبر علامات فى تاريخ السينما مثل فيلم "The Old Man and the Sea"1958" و "Inherit the Wind"1960" وفيلم "Judgment at Nuremberg"1961". كانت له عدة علاقات غرامية كانت أطولها علاقته بكاترين هيبورن ومنعه من الزواج بها كونه كاثوليكى فلم يستطع الحصول على الطلاق من زوجته Louise. وبعد أسابيع قليلة من انتهاءه من فيلمه "حذر من جاءنا على العشاء"١٩٦٧ "Guess Who's Coming to Dnner" عانى من احتقان رئوى ثم مات بأزمة قلبية فى ١٠ يونية من عام ١٩٦٧ فى بيفيرلى هيلز-لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا.

  • ممثل امريكي (وُلد في 5 من أبريل لعام 1900م وتوفي 10 من يونيو 1967م) كان تريسي، الذي تميز بأسلوبه الطبيعي وأدواره المتنوعة، أحد نجوم العصر الذهبي في هوليوود (Hollywood's Golden...اقرأ المزيد Age). وخلال فترة إبداعه على الشاشة والتي امتدت 37 عامًا، تم ترشيحه لتسع جوائز أوسكار أفضل ممثل ونال اثنتين منهاليشارك لورنس أوليفيه في عدد مرات الترشح لهذه الجائزة. وقد اكتشف تريسي موهبته في التمثيل خلال فترة التحاقه كلية ريبون، وقد حصل بعد ذلك على منحة للالتحاق بالأكاديمية الأمريكية للفنون الدرامية. وقد قضى سبعة أعوام يعمل في أداء المسرحيات القصيرة في شركات المسرحية وفي برودواي لفترات متقطعة. وقد دخل تريسي أبواب الشهرة في عام 1930م بعدما جذب أداؤه لدور البطولة في مسرحية الميل الأخير (The Last Mile) الاهتمام في هوليوود. وبعد العرض الأول الناجح لفيلم حتى النهر (Up the River)، وقع تريسي عقدًا مع شركة فوكس لإنتاج الأفلام. ولم تكن السنوات الخمس التي قضاها مع شركة فوكس متميزة، وظل مغمورًا بشكل كبير بالنسبة للمشاهدين بعد مشاركته في 25 فيلمًا. وفي عام 1935م انضم تريسي للعمل في ستوديو مترو غولدوين ماير ، وهو أفضل استوديو في هوليوود. وقد انتعشت حياته المهنية بعد مشاركته في سلسلة من الأفلام الناجحة، وفي عامي 1937م و1938م حاز على جائزتي أوسكار متتاليتين لدوره في فيلم Captains Courageous ودوره في فيلم (Boys Town). وبحلول أربعينيات القرن العشرين، أصبح تريسي من ألمع النجوم المنضمين للاستديو. وقد ظهر مع الممثلة كاثرين هيبورن في فيلم امرأة العام (Woman of the Year)، وقد كان هذا الظهور بمثابة بداية لشراكة مشهورة بينهما أنتجت تسعة أفلام على مدار 25 عامًا. وترك تريسي العمل باستوديو مترو غولدوين ماير عام 1955م وواصل العمل بشكل منتظم كنجم سينمائي مستقل على الرغم من ضعفه المتزايد الناتج عن تقدمه في السن. وقد امتلأت حياته الشخصية بالمشاكل، حيث كان في صراع مع إدمان الكحول امتد طيلة حياته بالإضافة إلى إدانته بالتسبب في صمم ابنه. وقد انفصل تريسي عن زوجته في ثلاثينيات القرن العشرين ولكنه لم يطلقها أبدًا، حيث ارتبط بعلاقة طويلة الأجل مع الممثلة كاثرين هيبورن في السر. وقد انحصرت تقريبًا أعمال كريسي مع المخرج ستانلي كريمر (Stanley Kramer) في ستينيات القرن العشرين. وكان كريمر هو السبب في مشاركته بفيلمه الأخير خمّن من القادم على العشاء (Guess Who's Coming to Dinner) (عام 1967م) الذي أكمل تريسي دوره فيه قبل وفاته بمدة 17 يومًا. وقد ظهر تريسي، خلال حياته المهنية، في 75 فيلمًا مما أدى لاشتهاره بين أقرانه كأحد أعظم الممثلين. وفي عام 1999م صنفت المؤسسة الأمريكية للأفلام تريسي بين أفضل 10 ممثلين للمؤسسة من بين قائمة أساطير هوليوود على مدار المائة عام الماضية

المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات