هيلين جوري براون (1922 - 2012) Helen Gurley Brown

السيرة الذاتية

كاتبة امريكية ولدت عام 1922 بأركنساس وتعتبر من أكثر الكاتبات الأمريكيات المثيرات للجدل بعد إصدارها كتاب "الجنس والمرأة العزباء" بالإضافة إلى إسهاماتها الجادة في الصحافة النسائية حيث ترأست تحرير مجلة "كسموبوليتن" النسائية. وكانت براون الأولى على دفعتها في...اقرأ المزيد المرحلة الثانوية في جون فرنسيس للعلوم التطبيقية سنة 1939 قبل أن تعمل سكرتيرة في عدة وكالات دعاية. وعندما جاءتها الفرصة لكتابة إعلان دعائي، بدأت تحصل على جوائز وأصبحت محررة الإعلانات الأعلى أجرًا في الساحل الغربي للولايات المتحدة. وتزوجت براون في سن السابعة والثلاثين من ديفيد براون، وهو مدير تحرير سابق لكسموبوليتن ومنتج أفلام، وقد شجعها على تأليف الكتاب الذي اشتهر بـ"الجنس والمرأة العزباء". وحقق هذا الكتاب مبيعات قياسية، ونشر في 28 دولة، وترجم لـ16 لغة. وألفت براون خمسة كتب أخرى خلال حياتها المهنية. وكان تركيز كسموبوليتن على الجنس وموافقة براون على الجراحات التجميلية قد جعلا منها وجها مثيرا للجدل بين أصحاب الدعوة النسوية للتحرر. وكانت بيتي فريدن المدافعة الأمريكية عن حقوق المرأة قد اعترضت في البداية على "كوسمو" وقالت إنها "للمراهقين من الخيال الجنسي غير الناضج"، لكنها قالت لاحقا بأن "براون كرئيسة تحرير كانت مثالا للحماس والشجاعة في تقدم المرأة". وسرعان ما تخطت براون مشكلة ركود مبيعات كوسمو. فمن خلال أربعة مواضيع ارتفعت المبيعات وكذلك سعر المجلة. وقد وصلت مبيعات المجلة إلى الذروة ببيع ثلاثة ملايين نسخة سنة 1983. وأحدثت صورة الممثل الأمريكي بورت رينولدس ضجة كبيرة سنة 1972، عندما ظهر فيها شبه عار، غير أن الاتجاه نحو التركيز على الذكورة ضعف خلال التسعينيات. عندما تنحت براون عن رئاسة تحرير النسخة الأمريكية من المجلة سنة 1997، كانت المبيعات قد بلغت 2.5 مليون نسخة؛ واستمرت محررة للـ64 نسخة دولية للمجلة حتى وفاتها.


صور

  [2 صورتين]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • كاتبة امريكية ولدت عام 1922 بأركنساس وتعتبر من أكثر الكاتبات الأمريكيات المثيرات للجدل بعد إصدارها كتاب "الجنس والمرأة العزباء" بالإضافة إلى إسهاماتها الجادة في الصحافة...اقرأ المزيد النسائية حيث ترأست تحرير مجلة "كسموبوليتن" النسائية. وكانت براون الأولى على دفعتها في المرحلة الثانوية في جون فرنسيس للعلوم التطبيقية سنة 1939 قبل أن تعمل سكرتيرة في عدة وكالات دعاية. وعندما جاءتها الفرصة لكتابة إعلان دعائي، بدأت تحصل على جوائز وأصبحت محررة الإعلانات الأعلى أجرًا في الساحل الغربي للولايات المتحدة. وتزوجت براون في سن السابعة والثلاثين من ديفيد براون، وهو مدير تحرير سابق لكسموبوليتن ومنتج أفلام، وقد شجعها على تأليف الكتاب الذي اشتهر بـ"الجنس والمرأة العزباء". وحقق هذا الكتاب مبيعات قياسية، ونشر في 28 دولة، وترجم لـ16 لغة. وألفت براون خمسة كتب أخرى خلال حياتها المهنية. وكان تركيز كسموبوليتن على الجنس وموافقة براون على الجراحات التجميلية قد جعلا منها وجها مثيرا للجدل بين أصحاب الدعوة النسوية للتحرر. وكانت بيتي فريدن المدافعة الأمريكية عن حقوق المرأة قد اعترضت في البداية على "كوسمو" وقالت إنها "للمراهقين من الخيال الجنسي غير الناضج"، لكنها قالت لاحقا بأن "براون كرئيسة تحرير كانت مثالا للحماس والشجاعة في تقدم المرأة". وسرعان ما تخطت براون مشكلة ركود مبيعات كوسمو. فمن خلال أربعة مواضيع ارتفعت المبيعات وكذلك سعر المجلة. وقد وصلت مبيعات المجلة إلى الذروة ببيع ثلاثة ملايين نسخة سنة 1983. وأحدثت صورة الممثل الأمريكي بورت رينولدس ضجة كبيرة سنة 1972، عندما ظهر فيها شبه عار، غير أن الاتجاه نحو التركيز على الذكورة ضعف خلال التسعينيات. عندما تنحت براون عن رئاسة تحرير النسخة الأمريكية من المجلة سنة 1997، كانت المبيعات قد بلغت 2.5 مليون نسخة؛ واستمرت محررة للـ64 نسخة دولية للمجلة حتى وفاتها.

المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات