مايكل كولينز Michael Collins

السيرة الذاتية

وهو رائد فضاء أمريكي وُلد يوم 31 أكتوبر عام 1930، اشترك في المهمة أبولو-11 إذ حلق بمركبة القيادة كولومبيا حول القمر بينما قام زملاؤه نيل أرمسترونغ وبَز ألدرين بأول عملية هبوط بشرية على سطح القمر. كان كولينز طيار اختبار ولواءً بالقوات الجوية الاحتياطية الأمريكية. اختير كولينز في...اقرأ المزيد المجموعة الثالثة لرواد الفضاء بناسا والمكونة من 14 رائد فضاء عام 1963. ذهب كولينز مرتين إلى الفضاء، كانت الأولى خلال مهمة جيميني 10 عام 1966، الذي قام خلالها هو والطيار جون يونغ بعملية التقاء مداري بين مركبتي فضاء مختلفتين، كما أجرى عمليتين من نوع النشاط خارج المركبة (EVA) والمعروفة أيضًا بالمشي على الفضاء. أصبح كولينز واحدًا من ضمن 24 رائد فضاء سيذهبون إلى القمر وذلك في مهمة أبولو-11 في عام 1969، الذي دار كولينز خلالها حول القمر ثلاثين مرةً. كان كولينز أيضًا رابع شخص (وثالث أمريكي) يؤدي عملية النشاط خارج المركبة، وأول شخص يقوم بهذه العملية أكثر من مرة، ويُعد ثاني رائد فضاء يدور حول القمر بمفرده بعد يونغ الذي حلق بمركبة القيادة حول القمر خلال رحلة أبولو-10. قبل أن يصبح رائد فضاء، تخرج كولينز من الأكاديمية العسكرية الأمريكية عام 1952، وانضم للقوات الجوية الأمريكية، وطار على مقاتلات إف-86 سابر بقاعدة تشامبلي بوسييرز الجوية في فرنسا. قُبل كولينز بمدرسة طياري الاختبار التجريبية للقوات الجوية الأمريكية، وذلك بقاعدة إدواردز الجوية في عام 1960. حصل كولينز على وظيفة بوزارة الخارجية الأمريكية بعد تقاعده من ناسا في عام 1970، إذ كان مساعد وزير الخارجية للشؤون العامة. وأصبح مديرًا لمتحف الطيران والفضاء الوطني بعدها بسنة، وظل بهذا المنصب حتى عام 1978 عندما تنحى عن منصبه ليكون وكيلًا لمؤسسة سميثسونيان التعليمية. تقلد كولينز منصب نائب رئيس مجموعة شركات إل تي في للطيران في عام 1980. واستقال من هذا المنصب عام 1985 ليبدأ شركته الاستشارية الخاصة. مُنح كولينز وسام الحرية الرئاسي في عام 1969، والذي حصل عليه أيضًا بقية رواد فضاء برنامج أبولو البالغ عددهم 11 رائد فضاء، وُمنح أيضًا ميدالية الكونغرس الذهبية في عام 2011

أشهر الأعمال

(حسب المشاهدات)



معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • وهو رائد فضاء أمريكي وُلد يوم 31 أكتوبر عام 1930، اشترك في المهمة أبولو-11 إذ حلق بمركبة القيادة كولومبيا حول القمر بينما قام زملاؤه نيل أرمسترونغ وبَز ألدرين بأول عملية هبوط...اقرأ المزيد بشرية على سطح القمر. كان كولينز طيار اختبار ولواءً بالقوات الجوية الاحتياطية الأمريكية. اختير كولينز في المجموعة الثالثة لرواد الفضاء بناسا والمكونة من 14 رائد فضاء عام 1963. ذهب كولينز مرتين إلى الفضاء، كانت الأولى خلال مهمة جيميني 10 عام 1966، الذي قام خلالها هو والطيار جون يونغ بعملية التقاء مداري بين مركبتي فضاء مختلفتين، كما أجرى عمليتين من نوع النشاط خارج المركبة (EVA) والمعروفة أيضًا بالمشي على الفضاء. أصبح كولينز واحدًا من ضمن 24 رائد فضاء سيذهبون إلى القمر وذلك في مهمة أبولو-11 في عام 1969، الذي دار كولينز خلالها حول القمر ثلاثين مرةً. كان كولينز أيضًا رابع شخص (وثالث أمريكي) يؤدي عملية النشاط خارج المركبة، وأول شخص يقوم بهذه العملية أكثر من مرة، ويُعد ثاني رائد فضاء يدور حول القمر بمفرده بعد يونغ الذي حلق بمركبة القيادة حول القمر خلال رحلة أبولو-10. قبل أن يصبح رائد فضاء، تخرج كولينز من الأكاديمية العسكرية الأمريكية عام 1952، وانضم للقوات الجوية الأمريكية، وطار على مقاتلات إف-86 سابر بقاعدة تشامبلي بوسييرز الجوية في فرنسا. قُبل كولينز بمدرسة طياري الاختبار التجريبية للقوات الجوية الأمريكية، وذلك بقاعدة إدواردز الجوية في عام 1960. حصل كولينز على وظيفة بوزارة الخارجية الأمريكية بعد تقاعده من ناسا في عام 1970، إذ كان مساعد وزير الخارجية للشؤون العامة. وأصبح مديرًا لمتحف الطيران والفضاء الوطني بعدها بسنة، وظل بهذا المنصب حتى عام 1978 عندما تنحى عن منصبه ليكون وكيلًا لمؤسسة سميثسونيان التعليمية. تقلد كولينز منصب نائب رئيس مجموعة شركات إل تي في للطيران في عام 1980. واستقال من هذا المنصب عام 1985 ليبدأ شركته الاستشارية الخاصة. مُنح كولينز وسام الحرية الرئاسي في عام 1969، والذي حصل عليه أيضًا بقية رواد فضاء برنامج أبولو البالغ عددهم 11 رائد فضاء، وُمنح أيضًا ميدالية الكونغرس الذهبية في عام 2011

المزيد




مواضيع متعلقة


تعليقات