اليوم الذكرى الرابعة والثمانون لإنتاج أول فيلم مصرى فى تاريخ السينما

  • خبر
  • 05:41 مساءً - 16 نوفمبر 2011
  • 3 صور
  • 318,513 مشاهدة



صورة 1 / 3:
صورة 2 / 3:
صورة 3 / 3:

تمر اليوم الذكرى الرابعة والثمانون لإنتاج فيلم " ليلى" الصامت والمصنف كأول فيلم من إنتاج مصرى خالص، والذى تم عرضه ﻷول مرة فى يوم 16 نوفمبر عام 1927، وقد حضر أمير الشعراء أحمد شوقى حفل افتتاح الفيلم.
الفيلم قصة link و أحمد الشريعى.

تدور قصة الفيلم فى واحة صحراوية بعيدة يطلق عليها اسم "رؤووف بك" نظراً لامتلاك أحد اﻷعيان لهذه اﻷرض، والتى تنشأ بها فتاة شابة تدعى "ليلى" والتى يحاول رؤوف التقرب إليها لكنه تصده نظراً لارتباطها بالشاب أحمد الذى أنقذها من قبل من براثن شخص اسمه سالم عندما حاول الإعتداء عليها.

ثم تتوالى اﻷحداث وتتم خطبة أحمد إلى ليلى وقبل أن تعيش ليلى حياة هانئة يتعرف أحمد إلى فتاة برازيلية ويبدأ فى الإنجذاب شيئاً فشيئاً إلى أن تأخذه من ليلى تماماً بعد أن يكون الجنين بدا يتحرك داخل أحشائها، ليتم طردها من الواحة بعد أن يعرف أهلها بموضوع الجنين، فتخرج ليلى من الواحة وتسير فى الطريق لتأتى سيارة تصدمها وتكون المفاجأة أن قائد السيارة هو نفسه رؤوف بك الذى يحاول أن يأخذها إلى بيته لإنقاذها إلا أن حياتها تنتهى.

جدير بالذكر أن هناك خلافاً شديداً نشأ بين عدد من المؤرخين السينمائيين لانقسام كل مجموعة منهم إلى رأى حول موعد عرض الفيلم، الفريق اﻷول قال أن عرضه جاء فى مثل هذا اليوم 16 نوفمبر 1927 أما الفريق الثانى قال أن فيلم قبلة فى الصحراء لإبراهيم لاما تم عرضه قبل هذا الفيلم فى تاريخ 5 مايو 1927.

الأكثر مشاهدة


تعليقات