نادية الجندى: لولا السادات ما عرض "الباطنية"..ودخول مختار التمثيل سبب انفصالنا

  • خبر
  • 01:03 مساءً - 5 يناير 2013
  • 1 صورة



قالت الفنانة نادية الجندى، إنه لولا تدخل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، من أجل عرض فيلمها " الباطنية" ما كان سيعرض على الإطلاق، وذلك حسبما أكدت في تصريحاتها لبرنامج "هذا أنا" على قناة ام بي سي مصر، مشيرة إلى أن العمل تعرض كثيراً إلى ضغوط من أجل منع عرضه، وأن الرئيس الراحل طلب مشاهدته وبالفعل تم ارسال نسخة "35 مل" إلى منزله، بعدها أبدى اعجابه الشديد بالفيلم وتم طرحه بدور العرض.
وأضافت الجندى في تصريحاتها، أنها أصيبت باحباط كبير بعد أن رفع فيلمها " خمسة باب" من دور العرض السينمائية، بعد أسبوع واحد من عرضه، وقالت: فوجئت بعد عرض الفيلم، وبعد أن أطمنيت على نجاحه، بمنع وزير الثقافة له من العرض، وكنت وقتها في إسبانيا للاستجمام واتصل بي المخرج نادر جلال، والفنان عادل إمام، وطالبونى بالعودة إلى القاهرة سريعاً وقالوا لى أن الفيلم تم منعه عن العرض، وأعتقدت أنهم يمزحون معى إلا أننى وجدتهم في حالة سيئة مما دفعنى للتحرك في العودة سريعاً، ولسوء الحظ لم أجد تذاكر طيران، وظللت متواجدة في المطار حتى أحجز تذكرة للسفر.واستكملت الجندى: سافرت بعدها إلى باريس وأحضرت المحامى لبيب معوض، وظلت القضية في المحاكم 10 سنوات، وكانت الحادثة الأولى من نوعها، وبعد هذه المدة تم عرض الفيلم، ولكن في الحقيقة أن الأزمة أثرت على نفسيتى كثيراً، حتى اننى ظلت عام كاملاً لا أعمل حتى جاءنى المخرج أشرف فهمى بفيلم " الخادمة"، والحمد لله ربنا عوضنى كثيراً بعدها بمجموعة متميزة من الأعمال منها اغتيال، الارهاب وغيرها.وعلى الجانب الأخر، أكدت نادية الجندى في حوارها، أن علاقتها بزوجها السابق المنتج محمد مختار، لم تكن مجرد علاقة زوج بزوجته وقالت: تعرفت على محمد مختار في نادى الجزيرة أثناء دخولنا للعب "الاسكواش"، ولم يكن يعرف أننى فنانة إلا بعد أن سأل عنى، بعدها بدأت قصة حب تنشأ بيننا، ورغم أننى كنت مقررة عدم الزواج بعد طلاقي من عماد حمدى إلا أننا تزوجنا، وعشنا معاً في سعادة وتفاهم كبير، وبدأنا نعمل معاً بعد أن دخل مجال الانتاج، وانتج لى فيلم "الباطنية" ولكن نجاحنا معاً كان يثير حقد الآخرين، وظلت علاقتنا طيبة لمدة 20 عاماً إلى أن فكر مختار في الدخول لمجال التمثيل وكان لدى قناعة بأنها خطوة غير موفقة منه، حيث أنه ناجح في مجال أخر وهو الانتاج، ومن هنا بدأت الخلاف بينا الذى انتهى بالانفصال، ولكننا مازالنا حتى الآن أصدقاء ويلجأ كل من إلى الأخر في بعض الأمور.

الأكثر مشاهدة


تعليقات