بالصور: في كان 2013 نجمات تألقن ونجمات أخفقن

  • مقال
  • 03:09 مساءً - 31 مايو 2013
  • 13 صورة
  • 1,282,775 مشاهدة



صورة 1 / 13:
تاتو في ثوب الختام لفعاليات المهرجان
صورة 2 / 13:
نيكول كيدمان في ثوب حفل الختام
صورة 3 / 13:
تاتو في الثوب الأسود الذي حضرت به فيلم Venus in Fur
صورة 4 / 13:
ماريون كوتيار في ثوبها الكريمي بتوقيع كريستيان ديور الذي حضرت به عرض فيلمها ضمن فعاليات المهرجان
صورة 5 / 13:
إيفا لونجوريا في كان 2013 بثوب من توقيع فيرساتشي (عرض فيلم Jimmy P.)
صورة 6 / 13:
الهندية إيشواريا راي
صورة 7 / 13:
إيفا لونجوريا
صورة 8 / 13:
نيكول كيدمان في ثوبها الأزرق المُزركش
صورة 9 / 13:
إيما واتسون في ثوب شانيل وسط فريق فيلمها أثناء عرضه على هامش المهرجان
صورة 10 / 13:
نيكول كيدمان في أحد طلاتها بالمهرجان
صورة 11 / 13:
إيشواريا راي في أحد طلاتها بالمهرجان
صورة 12 / 13:
كاري موليجان في العرض الخاص لفيلم Inside Llewyn Davis
صورة 13 / 13:
كاري موليجان في حفل الافتتاح

انتهت الدورة الـ 66 من مهرجان كان السينمائي الدوليعلى خير، وتركت خلفها فائزين وأفلام ولقطات بارزة، تبعاً ﻷولويات كُل مُتابع، ولا شك أنه كما كان ثمة مُتابعين ﻷفلام الدورة وصناع السينما، فأنه بالتأكيد كان هُناك مُتابعين أيضاً للأزياء التي تألقت فيها نجمات كان هذا العام، نحاول أن نرصدهم لكم هُنا:

استطاعت نجمات مهرجان كان هذا العام أن تلفت اﻷنظار إليهُن بعدما تألقن في ألوان وفساتين خلابة، منهُن من تألقن طوال الدورة، بُحكم ظهورهن أكثر من مرة على السجادة الحمراء، ومنهُن من تألقن في ظهورهن الوحيد على السجادة وأخريات تألقن أوقاتاً وخيبن اﻵمال في أوقات أخري.

وكانت النجمة اﻷسترالية نيكول كيدمان عضو لجنة تحكيم المسابقة الرسمية من أبرز النجمات التي تألقن على السجادة طوال فعاليات المهرجان، حيث ظهرت النجمة صاحبة الـ45 بأكثر من طلة ساحرة، بدت فيها أصغر من سنها بكثير، وكانت أبرز هذه الطلات، طلة ليلة الافتتاح التي ارتدت نيكول فيها فستان وردي منقوش بدون حملات صدر من تصميمات كريستيان ديور، بدت كيدمان فيه بسيطة للغاية، وأبعد ما تكون عن التكلف، ظهرت كيدمان بعدها في ثوب أزرق مزركش، أظهر قوامها بشكل لائق للغاية، أما الطلة الرائعة لحفل الختام فكانت حديث مواقع الموضة والمُهتمين بها، حيث ظهرت نيكول في ثوب أبيض مُرصع بالكريستال من تصميمات أرماني، ظهرت فيه خلابة للغاية، خاصةً مع اختيارها رفع شعرها لأعلى، لتُسجل كيدمان بذلك كواحدة من أفضل النجمات على مستوى الطلات والأزياء خلال هذه الدورة.

وإذا كانت نيكول كيدمان واحدة من أبرز النجمات اللاتي ظهرن على السجادة الحمراء هذا العام، فلا شك أن الفرنسية الرائعة أودري تاتو، والتي تم اختيارها لتقديم حفل الافتتاح والختام للمهرجان، تُحسب ضمن هؤلاء أيضاً، تاتو أبهرت الجميع بثوبها المائل إلى اللون السماوي من تصميم الصينية الشهيرة يكينج ين ليلة الافتتاح، كما أن قصة شعرها الجديدة كان لها تأثير جيد أيضاً، بينما ظهرت تاتو بعد ذلك في العرض الخاص بفيلم Venus in Fur في ثوب أسود ذو طبقات، بدت فيه في غاية الأناقة، وكان واضحاً أن النجمة الفرنسية قد اعتمدت لنفسها أسلوب البساطة في اختيارها لأزيائها ضمن فعاليات المهرجان، وعلى الرغم من هذه البساطة إلا أنها تركت تأثير واضح لدى المُتابعين، خاصةً مع فستانها الأحمر ذو الشريط الوردي والذي اختتمت به المهرجان، وكان بمثابة خير ختام.

على عكس نيكول وأودري لم يكن مستوى النجمة الفرنسية ماريون كوتيار، التي شاركت في المهرجان هذا العام من خلال فيلمها The Immigrant، والذي كان من المتوقع أن تحصل عن دورها فيه على جائزة أفضل ممُثلة لولا أن الأرجنتينية برنيس بيجو قد اقتنصتها منها، وظهرت ماريون أنيقة في طلتيها على السجادة الحمراء، إلا أنها لم تكن من أفضل الطلات، وربما كانت طلتها ليلة عرض فيلمها هي الأبرز، حيث ارتدت ماريون ثوب مائل إلى اللون الكريمي من تصميمات كريستيان ديور.

النجمة الهندية ايشواريا راي كانت واحدة من المتألقات على السجادة الحمراء هذا العام، فعلى الرغم من كم التعليقات السلبية التي كانت قد نالتها العام الماضي، بسبب وزنها الزائد بعد ولادة طفلتها، إلا أنها هذا العام قد بدلت الآراء تماماً، وظهرت إيشواريا (ضيفة شرف المهرجان بصفتها واحدة من ممثلي السينما الهندية التي يحتفل بها مهرجان كان لمرور 100 عام على بدئها) بأكثر من طلة حرصت فيها على إظهار موروثها الثقافي التابع لوطنها الهند، حيث شوهدت وهي ترتدي الساري الهندي في أكثر من مناسبة، كما جاءت أزيائها الأخرى قريبة من شكل الساري وتحمل النقوش المميزة للأزياء الهندية.

لن تحتاج وأنت تسمع اسم النجمة إيفا لونجوريا إلا أن تتخيل أنها كانت واحدة من ضمن اللامعات في سماء كان هذا العام، إلا أنها في الحقيقة لم تكن كذلك، قد يكون السبب في ذلك طلاقها، ربما! لكنها بالتأكيد لم تكن كـ إيفا لونجوريا الدورة الماضية من المهرجان، إلا أنه ومع ذلك فقد استطاعت لونجوريا أن تلفت الانتباه إليها، عندما اضطرتها الأمطار في العرض الخاص لفيلم Jimmy P. أن ترفع ذل فستانها، وهو ما كشف عن عدم ارتدائها لملابس داخلية! وكانت عدسات المصورين قد التقطت المشهد، ليصبح بعد ذلك حديث الصُحف العالمية.

النجمة الشابة إيما واتسون ظهرت في طلة وحيدة بالمهرجان، وذلك في العرض الخاص بفيلمها The Bling Ring، بدت بسيطة وغاية في الجمال في ثوب نصف العلوي أسود والنصف الأخر أبيض من تصميمات شانيل، أما الممثلة الشابة كاري موليجان والتي افتتح فيلمها The Great Gatsby هذه الدورة من المهرجان، كما شارك فيلمها الأخر Inside Llewyn Davis بالمسابقة الرسمية المهرجان، فقد بدت في طلتيها على السجادة الحمراء مُتحفظة بما يتناسب تماماً مع شخصيتها، لكنها مع ذلك بدت رائعة في ثوبها الوردي من تصميم كريستيان ديور والذي حضرت به حفل الافتتاح.

الأكثر مشاهدة


تعليقات