محمد هنيدي: عشقي للمسرح كان سبب طردي من كلية الحقوق!

  • خبر
  • 09:44 مساءً - 15 سبتمبر 2014
  • 1 صورة



محمد هنيدي

أشار الفنان محمد هنيدي خلال لقائه بالإعلامية منى الشاذلي في برنامج "معكم" على شاشة cbc أن عشقه للمسرح كان السبب وراء طرده من كلية الحقوق بسبب عدم الانتظام في الدراسة وهو ما جعله يتقدم للالتحاق بأكاديمية الفنون، ولكنه فشل مرة أخرى مما جعله يلتحق بالمعهد الفني التجاري، ثم تقدم مرة ثانية ليلتحق بالأكاديمية ونجح، وقال إن صوته الكارتوني كان هو السبب في تميزه في دوبلاج أفلام ومسلسلات الأطفال.

وشرح هنيدي إن شخصية المدرس رمضان مبروك أبو العلمين حمودة شخصية حقيقية موجودة في كل القرى وليست مجرد شخصية كاريكاتيرية، كما أضاف أن فيلمه " صعيدى فى الجامعة الامريكية" انتقد الانسياق وراء الحلم الأمريكي الكاذب وأنه كان يمثل سينما شبابية مختلفة في هذا الوقت ظهر من خلالها جيل جديد على الساحة له افكار ورؤية مختلفة.

صرح هنيدي أيضًا ان المشاهد الصغيرة التى بدأ بها في السينما مصدر للفخر بالنسبة له ولا يخجل منها أبدًا، وقال أن دوره في حزمني يا لم يكن دورًا من الأساس، وأن تفاعل الجمهور معه ودعم مجموعة العمل هما السبب في تحويل دوره الى دور رئيسي في العمل. وعن إتقانه للهجة الصعيدية أوضح هنيدي أنه من القاهرة ولكن أصوله صعيدية إلا أنه لم يذهب إلى الصعيد أبدًا لكنه يتشرف بأنه ي، إلا أن المنطقة التى يسكن بها كان أمامه سوق خضار يتحدث البائعين به اللهجة الصعيدي والذى تعلم منهم الكثير.

واوضح هنيدى ان التعليم هو البوابة السحرية للتقدم في كل المجالات، وعلق على الدروس الخصوصية قائلًا أن إصلاح حال المدرس هو الحل لهذه المشكلة، لأن المدرس بشر في النهاية، ويجب على الطالب احترامه كاحترام الأب وهذا يتطلب تغيير السلوك وتوعية الطلبة، ثم كشف هنيدي عن السبب وراء تقبيله ليد الشيخ علي جمعة مفتى الديار السابق وهذا في احتفالية للطلاب الحاصلين على منح لدراسة التعليم الفنى بالخارج، هو احترامه الشديد للعلماء بشكل عام لأنهم ورثة الأنبياء.


تعليقات