ليلى علوي: أصبح لدينا دولة مع السيسي، ومرسي كان يحكم دولة دوار العمدة

  • خبر
  • 05:15 مساءً - 19 سبتمبر 2014
  • 1 صورة
  • 57,876 مشاهدة



ليلى علوي

استضاف الكاتب والسيناريست الدكتور مدحت العدل في برنامجه "أنت حر" الذي يقدمه عبر فضائية cbc 2، الفنانة ليلى علوي، التي تحدثت حول الكثير من الأمور وعلقت أنها تريد إنجاز العديد من الأمور في مجال الفن، موضحة أنها عندما تنظر للوراء إلى أعمالها تجد أنها متنوعة للغاية، لكنها لا تزال ترغب في المزيد.

وقالت ليلى علوي: "لدي أشياء كثيرة أحلم بإنجازها، وأحب أن أوضح أنه لدي إحساس مختلط من الأمل واليقين تجاه الشعب المصري، فأنا قد ذهبت لمناطق كثيرة بالجمهورية، ووجدت أن الشعب يحب الحياة، ولديه فلسفة وفنون عديدة ورثها منذ الأجداد، وأيضا يحب بلده بشدة، وأتذكر عندما كنت أسافر للخارج وأقابل المصريين أجدهم يقولون أنا واخويا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب، ومن يحب بلده لا يتركها تقع".

وتعليقًا على مرور 100 يوم على حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكدت ليلى علوي قائلة:"لا يوجد مقارنة بينه وبين الرئيس المعزول محمد مرسي. السيسي في عهده أصبح الشارع مختلف، والأمن أيضًا، وهناك احترام للأخر. أثناء حكم مرسي كان هناك حالة ذعر، لكن الأمن عاد مع السيسي، بالإضافة لوجود قوانين كثيرة لحماية مصر وأبنائها، ويكفي مشروع قناة السويس... أصبح لدينا دولة حقيقية على عكس حكم مرسي الذي كانت دولة دوار عمدة، وهذا ظهر في شكل الناس وطبيعتهم".

وأشارت إلى أنها :"قلت قبل ذلك أن الشعب لو لم يرد محمد مرسي سينتهي حكمه خلال سنة، وهذا بناء على الواقع الذي كنت أراه، وأنا لا أحب السياسة أصلا، ولكن لدي عقل واستيعاب وإحساس، لكني لا أسمح لنفسي أن أتحدث في السياسة، ودائما أقول إنه مهم جدًا للسياسي الناجح أن يكون لديه إحساس بالناس وشعبه، ولكن هذا ليس دوره فقط، لأن السياسة يكون بها مرواغة، وهذا الأمر بعيدًا عن شخصيتي".

وحول أول مسلسل قامت به صرحت الفنانة :"كان مسلسل دمعة أمل، وكنت وقتها في ثالثة إعدادي. أول يوم تصوير شهد وجود والدتي معي، وحدث لي إعياء شديد ووصلت درجة حرارتي 40 درجة من الخوف، وكان المشهد أمام الفنان الكبير محمود مرسي، وجاء لي دكتور وطلب منهم أن أعود للمنزل للراحة، وذهبت اليوم الثاني ولم أخف، وقمت بالبروفه، وبعدها قلت الجملة الخاصة بي، وأخذني محمود مرسي خارج الديكور، وسألني لماذا تغيري صوتك.. فقلت له عادي.. فرد أريد صوتك عادي كما تتحدثي الآن، وبالفعل استوعبت كلامه، وأديت بالمشهد، وشاهدت الفنانين الكبار وكيفية تحضيرهم للمشاهد، وتعلمت منهم الكثير".

وتحدثت ليلى علوي أيضًا عن محطاتها السينمائية قائلة :"قمت ببطولة فيلم " الأقزام قادمون" مع المخرج شريف عرفة، والفنان يحيى الفخراني، وشعرت أننا نقوم بعمل مختلف، لأننا تطرقنا إلى عالم الدعاية والإعلان، وكان أول فيلم أيضًا يتحدث عن الأقزام، وقمت بعدها ببطولة فيلم فيلم " سمع هس" من إنتاج شريف عرفة، وأيضا فيلم " يا مهلبية يا"، وبعدها فيلم " المغتصبون"، وأيضًا فيلم " خرج ولم يعد"، الذي كان نقلة بالنسبة لي، وكانت أول مرة لي في حياتي أرى الريف المصري".

الأكثر مشاهدة


تعليقات