تقرير: أزمات تعرض لها الفنانين في 2019

  • مقال
  • 02:57 مساءً - 2 ديسمبر 2019
  • 1 صورة



بين أخطاء السوشيال ميديا، وزلات اللسان تعرض العديد من نجوم الفن في عام 2019 للكثير من الانتقادات، والاعتراضات التي دفعت البعض منهم للاعتذار لجمهورهم، ولنشطاء السوشيال ميديا.

فعلى غرار الموضوع تعرضت شيرين عبدالوهاب لأكثر من أزمة هذا العام، فمنذ بداية عام 2019 وهي تطلق العديد من التصريحات التي لا تَحسب لها أي رد فعل، فمع مطلع العام الحالي 2019 تحدثت عبدالوهاب عن حرية الرأي في مصر، وذلك خلال حفلها في البحرين، حيث قالت إنها "تستطيع أن تتحدث بحرية الآن لأن من يتحدث في مصر يتم القبض عليه" وقد قررت نقابة المهن الموسيقية المصرية، وقف المطربة عن العمل، وإحالتها للتحقيق. وكان أخر هذه التصريحات في حفلها بموسم الرياض حيث تحدثت عن علاقتها بالرجال، ووصفت النساء بالعوانس، مما تسبب في رد فعل شديد ضدها.

هكذا ميريام فارس تعرضت لهجوم كبير بعدما صرحت بوصفها بأنها "تقيلة على مصر"، بسبب ارتفاع أجرها لذلك أُجبرت على الاعتذار عن هذا التصريح، بعد ما تعرضت من نقد وغضب من الجمهور المصري.

أما راغب علامة فقد تعرض لنفس الهجوم من الشعب اللبناني بعدما صرح في حديثه إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وقال أن لبنان في حاجة إلى رجل مثله.

أما بالنسبة للفنانة أنغام وزوجها الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، فقد تعرض كلا منهما للعديد من الانتقادات بعد إعلان زواجهما، مما دفع بإبراهيم للخروج للرد على كم هذه الانتقادات والاعتراضات، وتحدث في بوست نشره على إنستجرام عن محاربته من إعلام بلده قائلا: "بمناسبة حالة خاصة جدًا وأنغام، أكتر فنان تم محاربته وتشويهه من بعض أقلام وإعلام (بلدي) من وقت نزول ألبوم أنغام هو (العبد لله) وصل لحد وصفي بالمبتدئ ومسحوا ١٧ سنة تعب ونجاح وحذف اسمي من المرشحين في استفتاء بعض الجوائز المحلية. شكرًا". ولكنه قام بحذف هذا الجزء من البوست بعد دقائق من نشره.

أما الفنانة اليمنية بلقيس فتحي فقد تعرضت لهجوم شديد بسبب تغريدة لها عن الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، التي تعرضت للتعذيب والقتل على يد عائلتها، بسبب خروجها مع خطيبها، دون إذن. واضطرت بلقيس لحذف التغريدة التي نشرتها وكتبت فيها: "أنت يا عزيزي الرجل الشرقي لما تكتشف إن أختك خرجت سرًا مع رجل غريب وتأدبها بالبيت، وتفهمها أنه خطأ، وليس من عاداتنا، وتستر عليها، أفضل من إنك تقتلها وتفضحها والدنيا كلها تتفرج وتعرف الموضوع وتخلد اسمها بقصة تمت للشرف والعادات، وإن كانت القصة تحتمل أوجه كثيرة، الله أعلم بها".

أما الفنانة الكبيرة هالة صدقي فقد مرت بلحظات عصيبة، بعد نشر فيديو لها على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء تصوير مسلسلها «بركة»، ويضم صوتًا لها، يقول إنها تتعامل مع «جرابيع وحثالة»، في إشارة إلى زملائها، من أجل توفير ما يكفي من الأموال لتقوم بعمليات التجميل. ولكن سارعت هالة صدقي بحذف الفيديو المسيء، وشاركت صورة جاء بها: «العزيز الذي يقلد الأصوات ويحاول يدخل صفحة الإنستجرام، شكرًا لاهتمامك تقريبًا وصلنا إليك".

التصريحات الخاطئة هذا العام لم تكن من نصيب هؤلاء فقط بل أن محمود العسيلي تعرض لموجة كبيرة من الانتقادات العارمة، التي دفعته للخروج والاعتذار لجمهوره بسبب طريقة تعامله مع معجب طلب التصوير معه ليرد العسيلي بغرور "انت معاك واسطة؟".


تعليقات