نجوم الفن الذين رحلوا عن عالمنا عام 2019.

  • مقال
  • 03:09 مساءً - 12 ديسمبر 2019
  • 6 صور



أيام قليلة وينتهي عام 2019، الذي شهد رحيل العديد من مبدعي الفن المصري والعربي، وانطفئت معهم نجوم كثيرة سطعت في سماء الفن العربي، بعضهم رحل بعد رحلة طويلة ومعاناة مع المرض، في حين ودع البعض الأخر الجمهور بشكل مباغت.

ففي السابع من نوفمبر وقبل أيام قليلة من نهاية العام رحل الفنان الشاب هيثم أحمد زكي في منزله إثر هبوط حاد في الدورة الدموية، والمعروف أن هيثم هو ابن الفنانة هالة فؤاد والفنان أحمد زكي وشاركه بطولة فيلم حليم الذي يعد أخر أعمال زكي، كما قام ببطولة فيلم البلياتشو وشارك في عدة أعمال تلفزيونية كان أخرها كلبش 2 وعلامة استفهام

وشهد العام في بدايته ومع شهر يناير رحيل اثنين من عمالقة الإبداع وهما الفنان محمد نجم مبدع المسرحيات الكوميدية وأشهرها عش المجانين والفنان سعيد عبدالغني صاحب الإسهامات الصحفية والفنية،

ولحق بهما في الخامس والعشرين من يوليو بعد معاناة مع مرض السرطان الفنان فاروق الفيشاوي صاحب المشوار الطويل في السينما والتليفزيون ومحطات التألق في مسلسل أبنائي الأعزاء شكرا والحاوي وعلي الزيبق وغوايش وأفلام المشبوه وكشف المستور والحناكيش والقرداتي وغيرها، ثم وفاة الفنان محمود الجندي في الحادي عشر من أبريل والذي ترك علامات فنية يتذكرها الجميع مثل شخصية سلامة الطفشان في فيلم شمس الزناتي وعبدالرحمن في حكايات الغريب والأستاذ رشدي في مسلسل ابن حلال وغيرها من الأدوار العظيمة.

وشهد العام أيضا رحيل الفنانة محسنة توفيق مبدعة فيلم العصفور وليالي الحلمية،

والفنانة نادية فهمي التي رحلت في الرابع عشر من فبراير، وفي التاسع والعشرين من يونيو رحل الفنان محمد أبو الوفا الذي اشتهر بدور عم كامل في مسلسل ابن حلال

وبعده بأيام وفي الأول من يوليو رحل الفنان الشامل صاحب فرقة الفور إم والأدوار التمثيلية الهامة عزت أبو عوف بعد تدهور في حالته الصحية،

ورحل أيضا في السابع من أبريل الفنان إسماعيل محمود الشهير بعاصم في مسلسل العصيان، وعلى جانب أخر شهد العام رحيل مجموعة من المبدعين في مجال الإخراج السينمائي والتليفزيوني ومنهم أسامة فوزي صاحب جنة الشياطي، وبحب السيما و التونسي شوقي الماجري مخرج نابليون والمحروسة وحلاوة الروح ودقيقة صمت وهدوء نسبي، والمخرج حسين عمارة الذي تعاون كثيرا مع وحش الشاشة فريد شوقي في الروائع التليفزيونية صابر يا عم صابر والبخيل وأنا، والمخرج المتميز محمد النجار الذي أسند له الراحل نور الشريف إخراج فيلمه زمن حاتم زهران إيمانا بموهبته رغم صغر سنه وقتها ثم إبداعه في إخراج عدة أعمال على مدار سنوات طويلة منها الذل والصرخة وصعيدي رايح جاي وصباحو كدب مع أحمد أدم.

وأيضا شهد العام رحيل المخرج ناجي انجلو الذي أشتهر بشخصية لوسي في فيلم البحث عن فضيحة، وفي الثامن من أكتوبر بعد رحلة طويلة من الإبداع في الأعمال الكوميدية رحل طباخ الريس الفنان طلعت زكريا كذلك رحل أيضا في هذا العام كبير مديري التصوير محسن نصر الذي شارك المخرج العالمي يوسف شاهين في أغلب أعماله، والناقد الفني الشهير يوسف شريف رزق الله الذي فارق عالمنا في الثاني عشر من يوليو والذي احتفت به إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ41 واستحدثت جائزة للجمهور باسمه وفازت بها المخرجة ماريان خوري عن فيلمها احكيلي

وشهد يوم الثالث من ديسمبر تشيع جنازتي الفنان محمد خيري بطل فيلم العمر لحظة والمطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم من مسجد السيدة نفيسة معا والراحل شعبان صاحب الرصيد الكبير من الأغاني الشعبية بجانب تجاربه التمثيلية في المسرح والسينما ولعل أهمها دوره في فيلم مواطن ومخبر وحرامي للمخرج الكبير داوود عبدالسيد. وبخبر مفزع تلاقاه الوسط الفني المصري وفاة المخرج سمير سيف يوم الاثنين 9 ديسمبر. رحم الله الجميع


الأكثر مشاهدة


تعليقات