سبيلبرج وعودة القصص المدهشة

  • مقال
  • 05:25 مساءً - 13 ابريل 2020
  • 7 صور



فى عام 1985 قام المخرج الشهير ستيفن سبيلبرج بإبتكار المسلسل التليفزيوني Amazing Stories والذي تم عرضه على قناة NBC الأمريكية وقد ضم 45 حلقة على موسمين حتى عام 1987. وقد أراد سبيلبرج في هذا المسلسل تحويل ما هو تقليدي وعادي إلى أشياء مذهلة وهو بالطبع شيء ليس بغريب على صانع أفلام: Jaws, E.T. و Indiana Jones. وقد تميز المسلسل- الذى يعرض قصة منفصلة في كل حلقة- بمزيج من عناصر الفانتازيا والخيال العلمي في قوالب مختلفة من الرعب، المغامرات، الكوميديا والدراما. فمنذ بداية تتر المسلسل المميز والذي ألف الموسيقى الخاصة به الملحن الشهير جون ويليامز، مرورًا بقصص الحلقات الشيقة والممتعة، إلى النجوم الكبار الذين شاركوا في الحلقات سواء في التمثيل أو الكتابة والإخراج، فإن المُشاهد يجد نفسه أمام قصة مكتملة أشبه بفيلم قصير تجعله في حالة ترقب لمعرفة ماذا سيحدث حتى النهاية. وقد ترشح المسلسل الأصلى وقتها لإثنى عشر جائزة إيمي وفاز بخمسة منها من ضمنها أحسن مكياج وتصوير. وبالرغم من أن المؤثرات البصرية في ذلك الوقت لم تكن بالمستوى الهائل الذي وصلت له الآن إلا أن المسلسل استطاع إلى حد كبير أن يكون مُبهر ومثير، حيث كانت ميزانية كل حلقة -والتى كانت أغلبها تصل مدتها لخمسة وعشرون دقيقة- تصل إلى مليون دولار لما تحتويه من إنتاج ضخم سواء في الديكور أو المؤثرات وقد كان ذلك شيء غير متعارف عليه وقتها في الإنتاج التليفزيوني. ومن أوائل المسلسلات التي كانت من نفس نوعية مسلسل "الحكايات المذهلة" كان مسلسل "The Twilight Zone” والذي ابتكره الكاتب رود سيرلينج وقد كانت بداية عرضه عام 1959 وإستمر لخمس مواسم وتم إعادة تقديمه أكثر من مرة بعدها كان أحدثها عام 2019 عن طريق الكاتب والمخرج جوردان بيل. وبالإضافة لمشاركة سبيلبرج كمنتج منفذ، فقد شارك بكتابة عدد كبير من الحلقات وأخرج حلقتين وترك مهمة إخراج بقية الحلقات لأسماء كبيرة من ضمنهم مارتن سكورسيزي، كلينت إيستوود، كيفين رينولدز وجو دانتي. وبالرغم من أن المسلسل وقتها لم ينل إعجاب المشاهدين بالشكل الكافي حيث كان تقييم المسلسل منخفض ولكن بالنظر له في الوقت الحالي نجد أنه كان من المسلسلات السابقة لعصرها في نوعية الخيال العلمي حيث نجح في تقديم قصص مثيرة يلتف حولها كل أفراد الأسرة. ويضم المسلسل الأصلي حلقات كثيرة مميزة نذكر منها على سبيل المثال: حلقة بعنوان" The Mission" والتي قام سبيلبرج بـتأليفها و إخراجها وتدور حول مجموعة من الجنود أثناء قيامهم بمهمة في الحرب العالمية الثانية ولكن عندما يتم تدمير معدات هبوط طائرتهم، يحاول الفريق إنقاذ زميلهم -رسّام الكارتون- المحاصر في مقصورة الطائرة من موت محقق. وقد قام ببطولة الحلقة النجم كيفن كوستنر وكيفر سثرلاند. وتميزت الحلقة بجو الإثارة والتوتر على مدار مدتها (التي وصلت لخمسون دقيقة) وبفكرتها المبتكرة، حيث أنها تركز على قوة الخيال والإيمان بعدم اليأس في أصعب المواقف.

هناك أيضآ حلقة بعنوان Go to the Head of the Class وكانت من إخراج روبرت زيميكس وتدور حول طالبين مراهقين يقرروا تلقين مدرسهم المستبد (قام بدوره كريستوفر لويد) درس قاسي بإلقاء تعويذة عليه ولكن الأمور تخرج عن السيطرة عندما يفاجئوا بإنفصال رأس المدرس عن جسده. وتميزت الحلقة بجو الرعب الذي يسيطر عليها وقد تم الإستعانة بمصمم المؤثرات البصرية الشهير ستان ونستون لعمل تصميم رأس المدرس المخيف.

أما حلقة Family Dog فقد كانت الحلقة الوحيدة من نوعية الرسوم المتحركة وقد قام بكتابتها وإخراجها براد بيرد صاحب أفلام Incredibles وRatatouille الشهيرة. وشارك المخرج تيم بيرتون بتصميم الشخصيات والذي تعاون مع براد بيرد في عمل مسلسل منفصل بنفس الإسم صدر عام 1993. وقد تميزت الحلقة بطابعها الفكاهي المِرح وتدور حول معاناة كلب يعيش مع أسرة مزعجة لا تهتم به وتعامله معاملة سيئة والمغامرات التي يمر بها معهم.

وبعد مرور خمسة وثلاثون عامًا من إصدار المسلسل الأصلي، قام سبيلبرج هذا العام بإعادة تقديم المسلسل والذي بدأ عرض الموسم الأول منه (الذي يضم خمس حلقات) في شهر مارس أسبوعيًا على Apple TV+، حيث يشارك كمنتج منفذ. وصّناع الإصدار الجديد هما الثنائي إدوارد كتسس وآدم هورويتز. وهما مبتكري مسلسل الفانتازيا Once Upon a Time، كما شاركا في كتابة مسلسل الخيال العلمي Lost وهما أيضاَ كاتبي سيناريو فيلم الخيال العلمي Tron: Legacy. وقد أرادا التركيز على تقديم نهايات تدعو للأمل في الحلقات الجديدة والتي تصل مدة عرضها حوالي ساعة لكل حلقة ومن الأشياء الجيدة الإحتفاظ بموسيقي تتر المسلسل الأصلي الشهيرة . وكانت أول حلقة بعنوان The Cellar وتدور أحداثها حول شاب بلا هدف في الحياة يدعى سام (قام بدوره ديلان أوبراين) يقوم بمساعدة أخيه لإعادة ترميم منزل قديم ليجد نفسه بشكل غامض إنتقل عبر الزمن لعام 1919 أثناء هبوب عاصفة ليقع فى حب فتاة تشعر أنها لا تنتمي للعالم الذى تعيش فيه. وبالرغم من أن فكرة السفر عبر الزمن ليست بفكرة جديدة إلا أن الحلقة كانت جيدة حيث قصة الحب التي تجمع شخصين من عالمين مختلفين ومن العناصر المميزة في الحلقة الديكورات والموسيقي التي تنقل المُشاهد لعالم كلاسيكي جميل.
ومن أكثر الحلقات الممتعة فى السلسلة الجديدة الحلقة الثالثة بعنوان Dynoman and the Volt” وتدور حول الصبي ديلان الذي يهوى القصص المصورة والأبطال الخارقون وعندما يأتي جده (الذي يقوم بدوره الممثل المخضرم روبرت فورستر فى آخر أدواره قبل وفاته) للإقامة مع عائلة إبنه للتعافي بعد عملية جراحية، يجد الجد بالصدفة خاتم يمنحه قوة خارقة تجعله يتقارب مع حفيده. أضاف أداء الراحل روبرت فورستر للحلقة رونقها المميز بالإضافة للقصة التي تعتمد علي الخيال، كما أنها تتحدث عن توتر العلاقات الأسرية ما بين ثلاث أجيال وكيف تتحد أفراد الأسرة في وقت الحاجة. وتعد هذه الحلقة من أكثر الحلقات قُربًا لروح المسلسل الأصلي لما تحمله من عناصر المغامرة والسحر التي تجذب الكبار والصغار على حدٍ سواء.
أما الحلقة الرابعة والتي كانت بعنوان Signs of Life فكانت تدور حول فتاة مراهقة تقابل والدتها لأول مرة بعد أن فاقت فجأة من غيبوبة إستمرت لمدة ست سنوات، ولكنها تفاجأ بعدم تذكر والدتها لأي شيء عن حياتها السابقة لتكتشف الإبنة أن والدتها تخفي سر لم يكن في الحسبان. وقد تميزت الحلقة بأداء الأبطال الجيد وخاصة ساشا لين فى دور الإبنة التي تحاول أن تتقرب من والدتها التي لا تتعرف عليها.

وبشكل عام فقد كانت حلقات الإصدار الجديد من القصص المذهلة مخيبة للآمال حيث لم تصل للمستوى الذي تمناه مُحبي المسلسل الأصلي والذي كان يعد بمثابة طفرة في عالم التليفزيون وقتها، ولكن الإصدار الجديد يواجه تحدي صعب حيث أنه في الوقت الحالي يوجد كم هائل من الإنتاج التليفزيوني ولم يعد من السهل جعل المُشاهد ينبهر بسهولة. لم تأتي الحلقات الجديدة بشيء لم يتم تقديمه من قبل، وكانت النهايات متوقعة أحيانًا وأحيانا أخرى غير منطقية. وفي حالة عمل موسم ثاني، ربما يستطيع فريق العمل تقديم قصص ترتقي لمستوى المسلسل الأصلي.


الأكثر مشاهدة

وصلات


تعليقات