تفوق غير متوقع لنسخة زاك سنايدر من Justice League على نسخة السينمات 2017

  • مقال
  • 08:40 مساءً - 20 مارس 2021
  • 19 صورة



تحذير.. هذا المقال يُعبر عن رأي كاتبه فقط ويحتوي على حرق لأحداث ومشاهد وشخصيات خاصة بنسخة المخرج زاك سنايدر لفيلم Justice League

استطاع زاك سنايدر الانتصار على شركة Warner Bros. بعد عرض نسخته من فيلم Zack Snyder's Justice League على منصة HBO MAX، وأظهر للعالم فشل هذه الشركة في التخطيط لعالم DC السينمائي. بعدما قرروا عدم إصدار نسخته من الفيلم في دور العرض عام 2017 بعد تركه للعمل معهم، وقاموا بتعديل نسخته لتكون أقل ظلامًا وبها كوميدية، محاولةً منهم لتقليد عالم MARVEL السينمائي ولكن للأسف آتت هذه النسخة بالفشل والنقد السلبي وضعف الإيرادات في شباك التذاكر العالمي ومهاجمتهم من قِبل الجمهور. إلا أن أعلن زاك سنايدر عبر تويتر عن بعض الأحداث وظهور بعض الشخصيات في نسخته، مما أدى إلى ثورة الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، مطالبين الشركة المنتجة بعرض نسخة زاك سنايدر من الفيلم. فأضطرت الشركة للرضوخ لثورة الجمهور وعرض النسخة منذ أيام على منصة HBO MAX. وحققت نسخة زاك سنايدر نجاح جماهيري غير متوقع، وبالرغم من طول مدة الفيلم إلا أن الجمهور يضغط الآن على الشركة المنتجة لعودة زاك سنايدر لإستكمال عمله في عالم DC السينمائي الخاص به وإكمال المشوار. وقبل أن نتحدث عن الفيلم أطلب من الجميع أن ينسى النسخة السيئة التي رأيناها في السينمات في 2017.

من هو شرير الفيلم؟ قصة الفيلم بالكامل مبنية على كيفية وصول الشرير الأعظم في تاريخ عالم DC وهو DarkSeid إلى كوكب الأرض والدوافع التي ستدفعه لذلك، وأن إرساله لـSteppenwolf لكوكب الأرض للبحث عن الثلاث صناديق الأم وذلك ليكفر عن ذنبه وينول رضاء DarkSeid

أبطال الفيلم: بالفعل بروس واين "Batman" ودايانا برنس "Wonder Woman" هم من يبحثان عن باقي الأبطال كما رأينا من قبل ولكن بطرق مختلفة ومشاهد مختلفة إلى حدٍ ما عن نسخة 2017. فهم بالفعل ضموا Flash وCyborg وAquaman وأعادوا Superman مرة أخرى للحياة ولكن دون حدوث جدال أو إختلاف بينهم
ما هو الجديد في مشاهد أبطال الفيلم:

عودة Superman إلى الحياة كانت مختلفة عن نسخة 2017، فلم يكن هناك جدل بين أبطال الفيلم في فكرة عودته للحياة. ارتدائه للبدلة السوداء التي تدل على عودته من جديد كانت في محلها. كما أن مواجهته لـSteppenwolf قوية جدًا ودموية للغاية.

كان هناك اهتمام بقوة Batman في الفيلم، على عكس الشخصية الكوميدية التي رأيناها في نسخة 2017.
الجديد أيضًا هو أننا رأينا خلفيات لأكثر من شخصية، وكيف أصبحوا أبطال خارقين مثل Cyborg. ففيكتور ستون "Cyborg" رأى تبخر والده أمامه خوفًا من حصول Steppenwolf على الصندوق، كما أنه سرد للفريق الكثير عن صنعه وعن اكتشاف وجود الصندوق منذ البداية.
كما كان لسرد دايانا لقصة DarkSeid وحربه مع أبطال الأرض وملوكها في العصر الأول شكل مختلف، ففي هذه النسخة تسرد دايانا أن DarkSeid هو من حارب أهل الأرض وليس Steppenwolf كما كان في نسخة 2017. بالإضافة إلى أن دايانا برنس "Wonder Woman" في هذه النسخة هي من توجه الفريق بمعلوماتها وحكايتها لهم. كما أن لها دور مهم في الإنتصار على Steppenwolf واستفزاز DarkSeid
بعد عرض نسخة زاك سنايدر كل ما أستطيع قوله، هو أننا ننسى فيلم Aquaman الذي شاهدناه، لأن الفيلم للأسف محى قصة فيلم Aquaman من حيث القصة والأحداث، فعلى سبيل المثال في هذه النسخة، الرمح الذهبي وملك أطلنتس موجودين في مملكة أطلنتس وظاهرين للجميع، على عكس المغامرة التي خاضها آرثر في فيلم Aquaman بعيدًا عن أطلنتس بحثًا عن الرمح.
باري آلين "Flash" له دور مهم للغاية في هذه النسخة، فلولاه لأنتهى كوكب الأرض، كما أنه أكتشف قوة جديدة مثل الركض سريعًا للعودة بالزمن مرة أخرى. وبسبب هذه النسخة أعتقد أن فيلم Flash سيتم التعديل في قصته كثيرًا.
الكوابيس: في هذه النسخة بروس واين "Batman" ليس هو وحده من يرى الكوابيس، فهناك شخصيات من الفريق تراها أيضًا. ولكن الكوابيس في هذه النسخة متصلة، ولكني لا أريد أن أحرق سببها، ولكن كل ما أستطيع قوله هو أن من قام بلعب لعبة Injustice الجزء الأول سيحب الكوابيس ويتمنى استكمالها حتى تصبح حقيقة في الأعمال القادمة.
مارشيان "Manhunter": نقطة خلافي الوحيدة مع زاك سنايدر هو تصميم شكل الشخصية، فهو مختلف تمامًا عن الرسوم المتوقعة التي رأيناها على مواقع التواصل الإجتماعي. دوره في الفيلم ليس له تأثير ولكنه يمهد لما هو قادم في الأعمال القادمة.
تحالف Joker وDeathStroke مع الأبطال: هذا التحالف مرتبط بالكوابيس التي من المفترض أن تتحول حقيقة في أعمال كان من المفترض العمل عليها، ولكن كل ما أستطيع قوله هو أن جاريد ليتو ظُلِم بالرغم من صغر مشاهده في الفيلم، إلا أن جميع الجمهور متعطش لرؤيته في دور الجوكر مرة أخرى بسبب هذه النسخة. جو مانجانيلو هو بالفعل الأفضل والأنسب لشخصية DeathStroke، والجميع منتظر بدء العمل على فيلم Batman الذي كتبه بن أفليك، والذي من المؤكد سيضم جو وليتو وممثلين آخرين سيقوموا بأداء الأشرار مثل شخصية Ras Al-Ghul والتي من المؤكد أنها ستظهر بسبب ظهور علامة تخص هذه الشخصية في هذه النسخة.
إختلافي مع زاك سنايدر: كنت أرى أنه ليس من الأهمية الإفصاح عن محتوى ما هو قادم ويترك باب الأمل مفتوح لعودته مرة أخرى، فكان لابد من عدم الإفصاح عن مستقبل Batman وترك لنا التخيل بعد حديثه مع الجوكر في هذه النسخة. أيضًا عملية إعادة تصوير المشاهد لم تكن بإتقان، فحيث ظهر بن أفليك بجسم أقل عن 2017 وملامح السن ظهرت عليه بوضوح في هذه المشاهد. كما أن تصريحه بأنه كان يفكر في ظهور رايان رينولدز في دور Green Lantern وعدل عن الفكرة أحزن الجمهور، فالكل كان منتظر ظهوره في الفيلم.
التصوير: أجمل ما في الفيلم أنه مظلم ودموي، زوايا الكاميرا والتصوير أيضًا أجمل من نسخة 2017
ماذا بعد ؟!: هناك تقارير وأخبار تفيد بأن منصة HBO MAX ستتبنى أفلام عالم DC السينمائي الخاص بزاك سنايدر، كما أن هناك أخبار بأن المنصة ستعمل على فيلم The Batman الخاص ببن أفليك. كما صرح جو مانجانيلو بأنه من الممكن أن يعود لدور DeathStroke في أعمال DC السينمائية القادمة. وبحسب ما قاله والتر هامادا مدير شركة DC أنهم يعملون الآن على فكرة الأكوان المتعددة ويكون هناك لكل شخصية أكثر من بطل.

وفي نهاية مقالي أنصح الجميع بمشاهدة الفيلم، الفيلم مدته 4 ساعات ودقيقتان ولكني أعلم أن الجميع لن يشعر بالملل، بل سيحزن لإنتهاء الفيلم وسيتمنى رؤية المزيد.



تعليقات