طائر الليل الحزين  (1977) Tayir allayl alhazin

6.6
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث الفيلم حول عادل المسجون والمحكوم عليه بالإعدام في جريمة لم يرتكبها، حيث أنه خلال وقت إرتكاب الجريمة كان بصحبة امرأة لا يعرفها، يهرب من السجن وبمساعدة الضابط حازم المقتنع ببراءة عادل، يجدا...اقرأ المزيد المرأة لكنهما يكتشفان أنها زوجة رجل أعمال شهير جدًا مما يمنعها من الشهادة ببراءة عادل، لتتصاعد الأحداث..


المزيد

صور

  [10 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول عادل المسجون والمحكوم عليه بالإعدام في جريمة لم يرتكبها، حيث أنه خلال وقت إرتكاب الجريمة كان بصحبة امرأة لا يعرفها، يهرب من السجن وبمساعدة الضابط حازم المقتنع...اقرأ المزيد ببراءة عادل، يجدا المرأة لكنهما يكتشفان أنها زوجة رجل أعمال شهير جدًا مما يمنعها من الشهادة ببراءة عادل، لتتصاعد الأحداث..

المزيد

القصة الكاملة:

في فبراير عام 1968 ينجح عادل عزام في الهرب من سجنه وهو المحكوم عليه بالإعدام، من أجل إثبات برائته، يلجأ إلى منزل رئيس المباحث حازم وابنته إيمان، وأمام حازم رئيس المباحث يعترف عادل...اقرأ المزيد بأنه برئ، وأن الليلة التى أدين فيها كان يقضيها مع امرأة لا يعرفها، ولا يعرف عنها شيئًا، يطلب من حازم أن يصطحبه للبحث عن منزلها، وعندما يصلان إلى المنزل تفاجأ درية بهما، يحدثها حازم حول ظروف عادل، تعترف أمام حازم بأنها المرأة التى قضى معها عادل تلك الليلة، لكنها تعود بسرعة إلى تهديدهما بأن زوجها هو طلعت مرجان أحد رجال مراكز القوى، ويقعان فى مطب إلا وهو كيف الحصول على إعتراف درية، يقوم حازم بإخفاء عادل فى منزله، تنشأ علاقة حب بينه وبين إيمان، بينما يقوم حازم بإخطار طلعت مرجان بما حدث، مما يدفع طلعت إلى الضغوط على زوجه أن تغير من أقوالها، بينما يأمر رجاله بإيجاد مخرج آخر لهذه القضية، وبأن يقوموا بتلفيق تهمة لمجرم آخر، تفشل محاولته لقتل زوجته درية، وتأتى أحداث 15 مايو 1971، يسلم عادل نفسه إلى العدالة لوثوقه من البراءة وإيمان حازم بها، يفرج عنه ويجد إيمان فى انتظاره.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • عرض فيلم طائر الليل الحزين ليحيى العلمى عام ١٩٧٧ الذى كثرت فيه الأفلام التى تتحدث عن مراكز القوى،...اقرأ المزيدقوى، حيث عرض فى نفس العام فيلم آه ياليل يازمن لعلى رضا و إمرأة من زجاج لنادر جلال.
  • التجربة الأولى سينمائيًا للكاتب والسيناريست وحيد حامد، انطلق بعدها وأصبح من كبار الكتاب السينمائيين...اقرأ المزيد لأربعة عقود.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات