مخلب القط  (1961)

5.2
  • فيلم
  • مصر
  • 88 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يفشل حمدي في تجربة عاطفية، فيعيش وحيدًا، ولكن جارته تحاول أن تصل إلى قلبه. يعشق حمدي تربية الجياد، لكنه يؤجر حصانه المفضل إلى إسطبل حازم، وهو خطيب لابنة عمه ناهد التي تساعده في الأسطبل. يسقط حمدي من...اقرأ المزيد فوق الحصان عندما يصطدم بسيارة حازم الذى يصاب بارتجاج فى المخ ويفقد الذاكرة، فتتداخل الشخصيات في ذاكرته.


المزيد

صور

  [7 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يفشل حمدي في تجربة عاطفية، فيعيش وحيدًا، ولكن جارته تحاول أن تصل إلى قلبه. يعشق حمدي تربية الجياد، لكنه يؤجر حصانه المفضل إلى إسطبل حازم، وهو خطيب لابنة عمه ناهد التي تساعده في...اقرأ المزيد الأسطبل. يسقط حمدي من فوق الحصان عندما يصطدم بسيارة حازم الذى يصاب بارتجاج فى المخ ويفقد الذاكرة، فتتداخل الشخصيات في ذاكرته.

المزيد

القصة الكاملة:

حمدى (يحيى شاهين) موظف بأحد البنوك، تعرض لتجربتين عاطفيتين فاشلتين، فتعقد من النساء وأبغضهن، وفضل العيش فى فيللته وحيدا، بعد ان حصل على أجازة طويلة من البنك، ولكن جارته إيناس...اقرأ المزيد (إيمان) عازفة البيانو، إنشغلت به وأرادت ان تكشف غموضه، وحاولت بشتى الطرق التعرف عليه عن قرب، حتى دخل حبه قلبها، فصارحت صديقتها وزه (رجاء الجداوى) عازفة الفيولا، بحبها لجارها وصعوبة التقرب إليه، لأنه خجول وخيبه ومعقد، وأنها بدأت بدراسة علم النفس، للدخول فى شخصية جارها، وكانت وزه عملية أكثر من إيناس، فإقتحمت خلوة حمدى بالحديقة للتعرف عليه، ولكنه لم يُعرها إلتفاتا، ودلف لداخل منزله، ودخلت وزه وراءه، فلم يضيع حمدى وقتا، ونزع الإيشارب من فوق رأسها، وإحتضنها وقبلها، فدفعته وخرجت مسرعة، لتقول لإيناس، إنه ليس خجولا ولا خيبه ولا حتى معقد، وإتصل بإيناس ليخبرها بوجود إيشارب صديقتها لديه، وقد حذرتها والدتها عليه هانم (عزيزه حلمى)، من مغبة اللعبة التى تلعبها مع جارها حمدى، ولكن إيناس إنتهزت الفرصة، وذهبت لمقابلة حمدى، لتكتشف عداءه للنساء، وإنه يعتقد أن النساء يستخدمن الرجال كمخلب قط، للوصول لأغراضهن، وأنه من خلال تجاربه إكتشف أنه لا وجود للحب، فهو وهم فى خيال النساء، وتابعت إيناس ملاحقتها لجارها حمدى، الذى أخبرها انه يمتلك بعض الجياد، يودعهم أحد الإسطبلات فى نزلة السمان بالهرم، وأنه ذاهب الى هناك، ودعاها لركوب الخيل معه، ولأنها تتمتع ببعض الحرية التى تمنحها لها والدتها، فقد ذهبت معه دون استئذانها. كان عم نصر (عبدالعظيم عبدالحق) يرعى جياد حمدى فى إسطبله، وتساعده إبنته سماح (ناهد شريف) وإبن أخيه حازم (طارق توفيق)، الذى رباه صغيرا حتى أصبح طبيبا بيطريا، وخطب إبنة عمه سماح، وبينهما حب كبير، وقد كان حازم حافظا لجميل عمه وإبنة عمه، الذين حرما نفسيهما لتعليمه، وكان يحلم بأن يقدم لهما نفس الحياة الرغيدة، التى يعيشها صديقه أسامه وشقيقه علاء، وجارتهما الأرستقراطية سحر، ويتخيل حبيبته سماح مثل الجميلة سحر، وفى الحقيقة كانت تلك الحياة، هى التى يحلم بها حازم. وصل حمدى وإيناس وركبا جوادين، وطلب حمدى من عم نصر، أن يرسل لهما الطعام فى إستراحته بصحارى سيتى، وهناك حاول حمدى مع إيناس، ما فعله مع وزه، ولكنها هربت منه بحصانها، وأسرع وراءها، ولكن حصانه جنح ناحية الطريق، وكاد يصطدم بسيارة نقل، ورآه حازم، فطلب منه ان يلقى بنفسه من فوق الحصان، الذى صدمته السيارة النقل، وكادت سيارة ملاكى تدهس حمدى، فأسرع حازم بإنقاذه، ولكن رأس حازم اصطدمت، ففقد الذاكرة، وتخيل نفسه صديقه أسامه، وان حمدى علاء شقيق أسامه، وأن إيناس هى سحر صديقة أسامه، وهى نفس الحياة التى يحلم بها، وقال الطبيب المعالج (صلاح نظمى) انه يعيش فى حياة يتمناها، ويحتاج لصدمة بعد ان يمل من حياته الجديدة، ليعود لحياته السابقة، ولأن حازم أنقذ حياة حمدى، فقد استضافه بمنزله حتى يتم شفاءه، وطلبت سماح ان تصحبه، بصفتها الخادمة هنيه، خادمة صديقه أسامه، وطلب حمدى من إيناس ان تقوم بدور صديقته سحر، ووافقت إيناس على لعب دور سحر، لتتخذ من حازم مخلب قط، لتصل الى قلب حمدى، فأثارت الغيرة فى قلب حمدى، من خلال تعاملها المبالغ فيه مع حازم، وتحمل حمدى دون أن يبدى خفقان قلبه نحو إيناس، وتحملت سماح أن ترى حبيبها يحب سواها، وغارت إيناس عندما إعتقدت وجود علاقة بين حمدى وسماح، وعندها إكتشف حمدى أن إيناس تحبه، وإكتشفت هى ان حمدى يحبها، وأنه تخلص من كرهه للنساء، وفى نفس الوقت عرض عليها حازم الزواج، فلما رفض حمدى مجاراته، هرب من البيت وعرض على إيناس الزواج سرا، بينما قرر الطبيب، إعادة تمثيل الحادث حتى يستعيد حازم ذاكرته، وبالفعل إستدرجت إيناس حازم لمنطقة الهرم، حيث أعادوا تمثيل الحادث، ليسترد حازم ذاكرته ويتعرف على عمه نصر، وإبنة عمه سماح، ويتزوج حمدى من إيناس. (مخلب القط)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات