فلاح في الكونجرس  (2002)  Fallah fil Congress

1.9
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يقرر فلاح أن يترك قريته هو وزوجته هربًا من الظلم، ويبدأ في المدينة رحلته من الصفر، ويتعلم أشكال مختلفة من النصب والاحتيال ويكون ثروة تصبح هدفًا لمحتال أخر يهرب بالنقود إلى أمريكا، ويتعرف على وجدي عضو...اقرأ المزيد الكونجرس السابق الذي يستغل حلمه بالذهاب إلى أمريكا، فيسرق أمواله، ويسافر وراءه إلى أمريكا لاستعادة أمواله.


صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يقرر فلاح أن يترك قريته هو وزوجته هربًا من الظلم، ويبدأ في المدينة رحلته من الصفر، ويتعلم أشكال مختلفة من النصب والاحتيال ويكون ثروة تصبح هدفًا لمحتال أخر يهرب بالنقود إلى أمريكا،...اقرأ المزيد ويتعرف على وجدي عضو الكونجرس السابق الذي يستغل حلمه بالذهاب إلى أمريكا، فيسرق أمواله، ويسافر وراءه إلى أمريكا لاستعادة أمواله.

المزيد

القصة الكاملة:

يستشري الفساد فى قرية سينامكي، ويزداد التخلف بها، وعندما يتساءل مجلس القرية، عن الأموال الضائعة، يقوم العمدة يوسف داوود ووكيله الحرامي حسنين أفندي (خالد سرحان)، بتلفيق تهم السرقات،...اقرأ المزيد لابن أم الهنا، الحاوي سعداوي (شعبان عبدالرحيم)، ويتم طرده من القرية، فيخرج منها خالي الوفاض، وفى يده زوجته زنوبة (عبير صبري)، ويلجأن الى ضريح الطاهرة أم هاشم، ويبدءا رحلة تسول، ثم يتعرفا على بائع الكسكسي مناخيلي (علاء مرسي)، ويدعي سعداوي أنه بلدياته، وأنه أشرف على تربيته صغيراً، وكان صديقاً لشقيقه الأكبر، ولأن مناخيلي يعاني من الوحدة، فقد تظاهر بتصديقه، وإستضافهما فى منزله، الذى إحتله سعداوي وزوجته زنوبة، وأصبح مناخيلي ضيف ثقيل. كان مناخيلي يحب جارته كوثر (نشوي مصطفي)، وهى فتاة جميلة متخلفة عقلياً، توقف عقلها عند العاشرة من العمر، ومات أهلها جميعاً داخل السجون، عدا شقيقها الأكبر حمكشه (محمد محمود)، ربيب السجون، الذى سيخرج بعد عدة أيام، وتؤجل كوثر موافقتها على الزواج من مناخيلي، حتى يخرج حمكشه من السجن، والذى يوافق على زواج شقيقته من مناخيلي. بينما يواصل سعداوي رحلة التسول، ويشارك مناخيلي على عربة كبده، ولكنهم يقعا ضحية لمافيا الباعة الجائلين، ويفقدا عربة الكبدة وعربة الكسكسي، ويبدءان رحلة نصب أخري، حيث يستغلان حاجة الكثيرين من خريجي الجامعة، للحصول على فرصة عمل، ويفتتحان مكتب تشغيل مقابل ٥٠ جنيه للطلب، ويجمعان نصف مليون جنيه ويهربان، وينتقلان لمرحلة أخري من النصب، حيث ينصبان على المعلم مفتاح (غريب محمود) الطماع، صاحب محطة البنزين، ويدعي سعداوي أنه أمير عربي، يريد شراء صقر أبيض مقابل مليون جنيه إسترلينى، ويدفع الى مفتاح بمبلغ ١٠ آلاف جنيه عربون، وفى اليوم التالي تمر زنوبة ومعها صقر مدهون ابيض، وتبيعه الى مفتاح بنصف مليون جنيه إسترليني، ويصاب مفتاح بالجنون، بعد اكتشافه للمقلب. ويشركون حمكشه معهم فى النصب على السذج بتوليد الدولارات، ثم يتوسعون فى عمليات النصب، بعد أن إقتنوا الشقق الفاخرة، وأقاموا فى الفنادق الفخمة، وإفتتحوا شركة لبيع الأراضي، التى لايمتلكونها، وكانت فرحتهم الكبري، عندما جاءهم العمدة بقدميه ومعه مساعده حسنين، وأشتري ٥٠ فدان آراض زراعية، مقابل ٧ آلاف جنيه للفدان، ويكتشف المستثمر المصرى، صاحب الجنسية الأمريكية، وجدي راتب (حسن كامي)، أن سعداوي ومناخيلي قد باعوا أرضه، فيتكتم الأمر، حتى يأتون تحت ضرسه. يسعي النصابون الجدد للعمل على نطاق واسع مع المسثمر الإجنبى وجدي راتب، ويسلمونه حصيلة النصب التى حصلوا عليها، والتى بلغت مليون جنيه، ثم يكتشفون أنه نصاب، أخذ أموالهم، وأموال الكثيرين مثلهم، ويهم بالهرب بطائرته الخاصة الى أمريكا، ويلحق به سعداوي، يريد أمواله، فيخبره أنه ذاهب لأمريكا للترشح للكونجرس الأمريكي، فيوافق سعداوي على مصاحبته للانضمام للكونجرس عن الفلاحين. (فلاح فى الكونجرس)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات