الأب الثائر  (1988) Al-Abb Al-Tha'er

5.1
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يحاول رجل الأعمال الثري أن يجنب ابنه وابنته طريق الشر الذي سار فيه قديمًا، لكن ابنه يدخل عالم الادمان ويقرر الأب الانتقام.


مفضل قناة سيما الأربعاء 11 ديسمبر 10:00 مساءً فكرني
مفضل قناة إيه آر تي افلام 2 الجمعة 13 ديسمبر 12:30 صباحًا فكرني
المزيد

صور

  [6 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يحاول رجل الأعمال الثري أن يجنب ابنه وابنته طريق الشر الذي سار فيه قديمًا، لكن ابنه يدخل عالم الادمان ويقرر الأب الانتقام.

المزيد

القصة الكاملة:

انور المهدى(عزت العلايلى)الشهير بالبرنس،خرج عن طوع والده(ابراهيم الشامى)وانضم لشلة من الفاسدين،وعامله والده بقسوة وحرمه من اشياء كثيرة،من اجل تقويمه،فلما فشل طرده من منزله،ولم...اقرأ المزيد يبلغ انور الخامسة والعشرين من عمره حتى سجن ٣ سنوات لسرقة بالإكراه و ٣ سنوات لسرقة السيارات،وقد احب فتاة من القرية وتزوجها،وعندما بشرته بحملها قبض عليه وعند خروجه من السجن وجدها قد ماتت وتركت له ابنه رضيعا وقد اسمته عادل. قرر انور التوبة ورحل للأسكندرية وبدأ رحلة كفاح فى استقامة بعد ان تزوج من نعمات(رجاء الجداوى)والتى ربت ابنه عادل وانجبت له ابنته ايمان،وطلب من نعمات الابتعاد عن ابنه عادل لأنه سيربيه وينشأه بعكس الطريقة التى اتبعها معه ابوه،وقد قام بتدليله كثيراً وحقق له كل رغباته حتى دخل عادل(وائل نور)الجامعة مع اخته ايمان(سماح انور) وقد ازدهرت اعمال انور المهدى واصبح من رجال الاعمال المرموقين،ينفق كل وقته فى العمل،بينما أهمل بيته وأولاده،معتقدا ان المال يحقق السعادة المنشودة،وقد استقامت ايمان التى راعتها امها نعمات،بينما شلة عادل المستهترة أفسدته فأهمل دروسه وقضى وقته مع الشلة فى شاليه الاسرة فى فايد،يعربدون ويجربون كل انواع المخدرات،والتى اكتشفتها ايمان فخافت ان تخبر والدها،مما أتاح الفرصة لعادل للتمادى فى غيه،وشعر انور المهدى،انه اخطأ فى حق ابنه،واستشار والده الذى سبق ان عاقه فى الماضى،فنصحه بنقل تجربته لإبنه حتى يستفيد منها،ولكن عادل رأى فى خطأه امتداد لخطأ والده،واكتشف الوالد ادمان ابنه للمخدرات فإشترك مع ابنته ايمان فى مساعدة عادل على الشفاء،ولكن شلة الفساد أعادته مرة اخرى،فلما ذهبت ايمان وراءه لفايد لحمايته،تعرضت لتحرش جنسى من صديقه صفوت(جمال صالح)فدار صراع بين عادل وصفوت انتهى بمصرع صفوت بطعنة من عادل،الذى كان يدافع عن شرف اخته وهرب عادل للجبل حيث اختبأ عند المجرم الهارب الحنش. وأدرك انور المهدى ان ابنه ضحية سيجارة وبرشامه وشمة هيروين،فقرر محاربة تجار المخدرات والموزعين والمدمنين،فكون تشكيل عصابى وهاجم أوكار الفساد وقتل التجار والمدمنين،حتى تنبه له البوليس(عبد السلام الدهشان)واعد له كمينا حيث يختبأ ابنه،الذى سيسعى لإستعادته،فلما شعر الحنش بالبوليس ظن ان عادل هو الذى وشى به فحاول قتله،ولكن انور تلقى الرصاص بدلا من عادل،ودخل الاب الثائر غرفة العمليات ثم العناية المركزة ليستعيد تاريخه مع عقوق والده،وما آلت إليه أحواله وأحوال ابنه. (الاب الثائر)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات