قليل من الحب كثير من العنف  (1995) Qalil min alhob kathir min aloanf

6.1
  • فيلم
  • مصر
  • 115 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يعيش المهندس (طلعت) ابن التاجر الثري (مرسي) تحت ضغط من والده للزواج من الفتاة الفقيرة (فاطمة)، وذلك بعد أن ترفض فاطمة الزواج من (سيد العتر) الذي يحبها ولكنه فقير ويعمل عند طلعت، يتمرد طلعت على تحكم...اقرأ المزيد والده فيطلق فاطمة وينفصل عن العمل مع والده، ويتعرف طلعت على المهندس (يونس) ابن سياسي كبير يعمل في منصب وكيل وزارة، يقرر الزواج من شقيقته ليحقق النفوذ والسلطة والمال.


المزيد

صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يعيش المهندس (طلعت) ابن التاجر الثري (مرسي) تحت ضغط من والده للزواج من الفتاة الفقيرة (فاطمة)، وذلك بعد أن ترفض فاطمة الزواج من (سيد العتر) الذي يحبها ولكنه فقير ويعمل عند طلعت،...اقرأ المزيد يتمرد طلعت على تحكم والده فيطلق فاطمة وينفصل عن العمل مع والده، ويتعرف طلعت على المهندس (يونس) ابن سياسي كبير يعمل في منصب وكيل وزارة، يقرر الزواج من شقيقته ليحقق النفوذ والسلطة والمال.

المزيد

القصة الكاملة:

تم تكليف المؤلف على(أيمن عفيفى)بكتابة سيناريو لرواية الكاتب فتحى غانم "قليل من الحب كثير من العنف"، فكتب سيناريو لامعقول، كما يراه هو، فتم رفض السيناريو، وطالبوه بكتابة...اقرأ المزيد سيناريو واقعى، كما كتبه المؤلف، فكتب المطلوب منه، ثم إدعى الإنتحار، وتم دفنه كده وكده. وجاء دور المخرج الذى قام بإخراج السيناريوهين، فكان الواقعى يحكى عن الحاج مرسى فرج (عطية عويس) الميكانيكى الذى صعد سلم النجاح بسرعة الصاروخ ليصبح أحد حيتان الثروة بالأسكندرية، وساعد إبنه طلعت (محمود حميدة) وإشترى له امتحانات الثانوية، ثم إشترى له إمتحانات الهندسة، ليصبح مهندسا فى مصانعه، وعندما إتجه طلعت اللى اللهو فى وكر الراقصة والقوادة بنت منيرة (سمراء)، سعى لتزويجه من فاطمة (ليلى علوى) إبنة صديقه من أيام الفقر، المرحوم زكريا الأفيونجى، والذى كان يعمل مطرب درجه رابعه، ويصرف على الشلة، وهى فقيرة وغير متعلمة، من ناحية لإبعاد إبنه طلعت عن بنت منيرة، ومن ناحية أخرى، حتى لايتزوجها الواد سيد العتر (هشام عبدالحميد)، الذى يعمل سائقا بالمصنع، وعندما هجر طلعت زوجته فاطمه، بعد أن أنجب إبنته محاسن، وتمرد على والده وعمل بمصنع آخر، إشترى الحاج مرسى معظم أسهم المصنع، ليصبح تحت سيطرته، كما عين الواد سيد العتر، مراقبا عليه، لينقل له كل تحركاته، ولكن سيد العتر، الذى كان ايضا يعمل فى التهريب، يلعب على كل الحبال، فقد كان يحب فاطمه، والتى رفضته وفضلت عليه طلعت، الثرى والمتعلم، فينقل أخبار طلعت للحاج مرسى، والى فاطمة ليفرق بينهما، وفى نفس الوقت يقود طلعت لوكر بنت منيرة ليشرب ويمارس الرذيلة ويلعب القمار، ويقبض عمولته من بنت منيرة. وفى سبيل سعى طلعت للتمرد على والده، ليثبت له انه أفضل منه فى مجال الأعمال، سعى للزواج من ساره (عزه بهاء) أخت صديقه المهندس يونس (هشام سليم)، الذى يعمل أيضا فى مصنع الحاج مرسى، وذلك لأنها بنت ناس ومثقفة ولديها عدة لغات، فقد كان المهندس يونس، إبن السياسى الحكومى الكبير، ذو المنصب المهم والنفوذ، صفوت عبدالحميد (حسن كامى)، وبهذه الزيجة يجتمع لديه الثروة والنفوذ، ولكن يونس رفض، لأن طلعت، إبن الميكانيكى، سوقى فى تعاملاته وهندامه وكلامه، وأن والديه وأخته لن يوافقوا عليه، لإختلاف المستويات، ولكن عرض طلعت مليون جنيه مهر وفيللا بالأسكندرية وأخرى بمدريد كشبكة، أدارت رأس سارة ووالديها، وجعلتهم ينحيان الأخلاق والقيم والمبادئ والأصول جانبا، وإعادة التفكير، والموافقة على مقابلة طلعت، مما أصاب يونس بصدمة، أفاق منها، عندما هرع سيد العتر، الى فاطمة وأخبرها بنية زوجها، والتى أسرعت لمقابلة يونس، وأظهرت له أخلاقيات بنات بحرى المنحطة، وهددته بالفضائح لو تمت تلك الزيجة، ووعدها بالرفض، بعد ان أخبر والده بأن الخطيب متزوج، ولديه طفلة صغيرة، وعرض طلعت طلاق فاطمة، ورحبت ساره ووالدتها (إمتثال زكى)، ولكن يونس صمم على الرفض، ولم ييأس طلعت وتزوج من إبنة إحدى الأميرات السابقات، وسافر لقضاء شهر العسل بالخارج، وعقد الصفقات لشركته الجديدة، بعد أن أوصى يونس على زوجته فاطمة وابنته محاسن، وعمل يونس بالوصية، ولكنه وقع فى حب فاطمة، وعندما طلقها طلعت غيابيا تزوجها، وكأنه ينتقم من والده الذى باع الأخلاق والمبادئ والقيم، عندما لوح له طلعت بالمليون جنيه، وعاد طلعت من الخارج، وعلم بزواج فاطمة، فطالب بإبنته محاسن، فلما رفض يونس، كلف الواد سيد العتر، بإحضار محاسن بأى وسيلة، وإشترط العتر طلاقها من يونس، ليتزوجها هو، وحاول العتر إنتزاع محاسن من أمها فاطمة، التى أمسكت له سكينا، وأثناء صراعهما، إنغرزت السكين فى صدر فاطمة، لتلقى مصرعها، وأسرع إليه يونس وأطلق الرصاص عليه فقتله، وقبض على يونس، ولكن تدخل والده المسئول الحكومى لإنقاذه، وإعتبر الحاج مرسى أن القتيلان كلبان وراحوا. بينما كان السيناريو اللامعقول والذى أداه الممثلون الهواة نجاح الموجى فى دور يونس، وأشرف عبدالباقى فى دور سيد العتر، ويونس شلبى فى دور طلعت، وإختار السيناريو الحاج مرسى قزم، وفاطمة مثقفة وإباحية متطرفة، تسعى لتعدد الأزواج، ولامانع لديها من تسليم جسدها لأى رجل من أجل التجارب الإنسانية، وعندما علمت بزواج زوجها طلعت من سارة، وافقت على الزواج من يونس، بشرط عدم طلاقها من طلعت، ووافق يونس لأن الحاج مرسى هو الذى سيقوم بالإنفاق، ولكن طلعت طلع نذل وطلقها، وعندما عاد من رحلة شهر العسل، عرض ردها مرة أخرى، على ان يتبادلها الثلاثة، طلعت ويونس ومعهم سيد العتر. (قليل من الحب كثير من العنف)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • حصل فيلم "قليل من الحب كثير من العنف" على الجائزة الكبرى (مائة ألف جنيه) من المهرجان...اقرأ المزيد القومى الأول للسينما المصرية ١٩٩٥.
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات