رحلة الرعب  (1981) Rihlat alrueb

5.5
  • فيلم
  • مصر
  • 88 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تصل نادية الى المستشفى عقب إصابتها بانهيار عصبي بسبب معاملة زوجها، ويتولى الدكتور مدحت علاجها، يثور كمال على أبيه وهبة لتصرف عمه يوسف الذي استولى على أعمال أخيه وجعل وهبة يعيش فى خدمته يحاول يوسف حلمي...اقرأ المزيد بأحد الليالي الاعتداء على رشا شقيقة نادية الأصغر، وعندما تستغيث يسرع اليها وهبة ويٌقتل يوسف.


صور

  [35 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تصل نادية الى المستشفى عقب إصابتها بانهيار عصبي بسبب معاملة زوجها، ويتولى الدكتور مدحت علاجها، يثور كمال على أبيه وهبة لتصرف عمه يوسف الذي استولى على أعمال أخيه وجعل وهبة يعيش فى...اقرأ المزيد خدمته يحاول يوسف حلمي بأحد الليالي الاعتداء على رشا شقيقة نادية الأصغر، وعندما تستغيث يسرع اليها وهبة ويٌقتل يوسف.

المزيد

القصة الكاملة:

إضطرت ناديه (مديحه كامل) للزواج من الثرى يوسف حلمى (صلاح نظمى) لتنقذ والديها واخوتها من الفقر، وتحملت أذاه وعنفه وساديته الجنسية فترة طويلة، حتى انهارت اخيرا مصابة بإنهيار عصبى،...اقرأ المزيد ونقلت للمستشفى تحت رعاية د.مدحت (يوسف شعبان)، وقد كان يوسف حلمى رجل قوى شديد البخل، يحب المال لدرجة استيلاءه على ثروات إخوته بأبخس الاثمان، حتى عمل لديه خادما أخيه الأكبر وهبه (عدوى غيث) مما اثار حفيظة إبنه كمال (حسين فهمى) الذى يقدم ألعابا مهارية بأحد الصالات، فثار على ابيه بسبب خنوعه لأخيه وتنازله عن ثروته بسهولة، ولكن والده نهره وطرده، ومنعه من التعرض لعمه، وقررت ناديه التحرر من قبضة زوجها والتخلص منه، فأظهرت حالة هياج ظاهرى، ليلجأ الطبيب لحقنها بمنوم يستمر مفعوله ٨ ساعات، ولكنها قدمت رشوة للممرضة (بدريه عبدالجواد) حتى لاتأخذ الحقنة، وتوجهت للمنزل، لتكتشف ان زوجها يحاول إغتصاب أختها الأصغر رشا (تغريد عبد الحميد) فقامت بطعنه بسكين، وعادت مسرعة للمستشفى، بينما حضر مسرعا على صرخات رشا، شقيق القتيل وهبه حلمى، والذى وجدت النيابة بصماته على السكين، فوجهت له تهمة قتل اخيه للإنتقام منه، وتم حبسه، ولكن وكيل النيابة وضابط المباحث كانوا يشكون فى ناديه، لأن دوافعها أكثر، فقاموا بالاتفاق مع د.مدحت للإيقاع بناديه، رغم مخالفة ذلك لآداب مهنته، واستغلوا رغبة كمال وهبه، لإنقاذ والده، للمشاركة فى خطة الايقاع بناديه لدفعها لأن تعترف بقتلها لزوجها، فتقرب لها د.مدحت حتى وثقت فيه وأحبته، ووافقت على مرافقته للأسكندرية برحلة استشفاء من الانهيار العصبى، وحاول كمال وضع ناديه بحالة رعب دائم ويساعده مدحت بإخباره بتحركات ناديه، فظهر لها كمال فى صورة قتيل بحجرتها، ثم اختفت الجثة، ولاحقها بتليفونات التهديد، وحاول قتلها مرارا، وشاهدته مع مدحت، وحينما وصلت إختفى، وأنكر ممدوح وجود كمال، كما تركها مدحت بالكباريه فى مواجهة كمال الذى كان يلعب بلعبة الخناجر، وقذفها على منضدتها، منا أثار الرعب بداخلها، وخرجت مسرعة الى الخارج ليقودها كمال من قدميها، ويقوم بسحلها مستخدما الموتوسيكل، ولكنها تخلصت منه ولجأت لإحد المنازل المهجورة المليئ بكل انواع الرعب من جماجم وثعابين وعقارب، وأغلقت عليها الأبواب، ولكنها هربت لتشاهد كمال الذى طلب منها إنقاذ الرجل المظلوم وهبه واستطاعت ناديه صدمه بسيارتها، وحينما عادت للفندق وجدته سليما ويقف مع مدحت، الذى انكر وقوفه معه، فقررت ناديه العودة للقاهرة، وفى الطريق اعترضها كمال بسيارة نقل الموتى، لكنها قررت مواجهته، فصدمته بسيارتها لتنقلب سيارة كمال، ولكنه يخرج سالما فترديه قتيلا بمسدس، وتطلب من مدحت مساعدتها فى وضع جثته بداخل السيارة وحرقها، وحينما عادت وجدته أمامها سليما فإنهارت واعترفت بكل شيئ. (رحلة الرعب)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ

  • أسباب تصنيف السينما.كوم:
  • ﻣﺸﺎﻫﺪ ﻣﺨﻴﻔﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات