إثر حادث أليم  (1997)  Ethra Hadeth Aalim

4.7
  • فيلم
  • مصر
  • 104 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تكتشف صاحبة شركة وجود تلاعب في المستندات وتنوي تبليغ النيابة ولكن تصدمها سيارة أثناء ذهابها الى النيابة العامة وتقتلها، ويتم الاستيلاء على الأوراق التي كانت بحوزتها، يشاهد أحد المارة الحادثة وما حدث...اقرأ المزيد ويدلي بأقواله للشرطة، ويقوم عمر المحتال في الشركة بوضع مستندات هامة في بيت مجدي زميله وعدوه في العمل.



صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تكتشف صاحبة شركة وجود تلاعب في المستندات وتنوي تبليغ النيابة ولكن تصدمها سيارة أثناء ذهابها الى النيابة العامة وتقتلها، ويتم الاستيلاء على الأوراق التي كانت بحوزتها، يشاهد أحد...اقرأ المزيد المارة الحادثة وما حدث ويدلي بأقواله للشرطة، ويقوم عمر المحتال في الشركة بوضع مستندات هامة في بيت مجدي زميله وعدوه في العمل.

المزيد

القصة الكاملة:

الحاج عمران(احمد خميس)صاحب شركة كبيرة تديرها ابنته فاتن(ماجده الخطيب)التى تخطت الأربعين من عمرها،وقد اعتادت ان تنتقى زوجا شابا وتعينه فى منصب كبير بالشركة،ويصبح زوج الست،حتى تمل...اقرأ المزيد منه فتبحث عن غيره،وأخيرا تزوجت من مجدى(سمير صبرى)وعينته مديرا ماليا للشركة رغم اعتراض والدها الحاج عمران،الذى كان يكره مجدى،وكذلك كان حال عمر الكيلانى(محمدخيرى)مدير الشئون القانونية،الذى كان يطمح للسيطرة على الشركة،ويعيقه وجود مجدى،كذلك وعده الحاج عمران برئاسة الشركة حال تقاعد ابنته فاتن.استطاع عمر ان يحصل على مستندات تثبت تلاعب مجدى بالحسابات،وانه زور توقيع فاتن واستولى على ٢ مليون جنيه،وقام بإرسال المستندات الى فاتن التى قررت تقديمها للنيابة،ولكن اثناء عودتها للمنزل صدمتها سيارة فقتلتها،واستولى القاتل على حقيبة المستندات. شاهد الواقعة مدرس الاعدادى احمد قوره(احمد صيام)ولكنه كان فاقدا للبصر فى العين اليسرى ويجد صعوبة فى النظر بالعين اليمنى،ويعالج عند احد الأطباء. استطاع مجدى ان يثبت انه ترك الشركة قبل مغادرة فاتن لها بحوالى ساعتين لإصابته بمغص كلوى،ولكن البوليس وجد بعض المستندات الخاصة بالشركة والتى تدينه موجودة بشقته،ولكن مجدى اتهم عمر بأنه القاتل لأنه يسعى لرئاسة الشركة،حتى يستطيع الزواج من سحر (نسمه محمود)إبنة الوزير،رغم انه متزوج من المحامية هويدا(اثار الحكيم). كان عمر على خلاف مع زوجته هويدا،التى طلبت منه الطلاق،خصوصا بعد علمها انه هو الذى وضع المستندات بشقة مجدى،فإيقنت انه هو القاتل وقررت الدفاع عن مجدى،وكانت العقبة التى أمامها هى الشاهد الوحيد. قام سليمان(خالدحمزه)سائق التاكسى وشريك احمد قوره فى السكن،بنقل اخبار قوره الى مجدى ومحاميته هويدا،ومنها ان احدهم سلمه مظروف وطلب منه الشهادة ضد مجدى،كما وصله خطاب من ليلة القدر يفيد بتبرع فاعل خير بتكاليف عملية جراحية لعين قوره،وبعد العملية أقر الشاهد انه رأى القاتل مرتدياً أدوات للتنكر عبارة عن باروكة شعر ولحية،وقد عثر على أدوات التنكر فى شقة مجدى،ولكن استطاعت المحامية ان تثبت ان جميع ادلة الاتهام ملفقة خصوصا ان الشاهد الذى أدلى بأدق التفاصيل لايرى وانه أجرى جراحة بعينه بعد الحادث،فحكمت المحكمة بالبراءة. وبعد طلاق هويدا من عمر تزوجت من مجدى،وبعد شهر العسل اكتشفت علاقة زوجها مجدى بسليمان،وانه هو فاعل الخير الذى دفع تكاليف عملية قوره،وواجهت زوجها بذلك فلم ينكر واعترف بأنه القاتل،فلما قررت هويدا الإبلاغ عنه،قام بمطاردتها لقتلها،فصدمته سيارة وقتلته. (إثر حادث أليم)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات