The Pirates! Band of Misfits  (2012)  القراصنة! عصابة التعساء

6

‫وعد القبطان أصدقائه القراصنة بإصلاح قاربهم وصيانته، وأن يتغلب على عدوه اللدود ومنافسه الأوحد (بلاك بيلامي)، ومساعدته (ليز)، وتبدأ مغامراتهم في إحدى الجزر الغريبة والتي يطلق عليها (جزيرة الدم)، ثم...اقرأ المزيد يصلون إلى مدينة لندن الضبابية حيث يقابلون ملكة بريطانيا، وعلى طول الطريق يقاتلون‬ ويقتتلون من أجل توحيد كلمتهم وقوتهم والفوز بجائزة (قرصان العام).


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

‫وعد القبطان أصدقائه القراصنة بإصلاح قاربهم وصيانته، وأن يتغلب على عدوه اللدود ومنافسه الأوحد (بلاك بيلامي)، ومساعدته (ليز)، وتبدأ مغامراتهم في إحدى الجزر الغريبة والتي يطلق عليها...اقرأ المزيد (جزيرة الدم)، ثم يصلون إلى مدينة لندن الضبابية حيث يقابلون ملكة بريطانيا، وعلى طول الطريق يقاتلون‬ ويقتتلون من أجل توحيد كلمتهم وقوتهم والفوز بجائزة (قرصان العام).

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • بلغت ميزانية الفيلم التقديرية 60 مليون دولار.
  • يعتبر دور النجم (هيو جراينت) أول دور له في مجال الرسوم المتحركة ويعود به بعد غياب دام ثلاث سنوات عن...اقرأ المزيد شاشة السينما.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

تعساء لكن ممتعين

اتطلع دائما إلى أي عمل يشترك فيه الممثل الرائع (هيو جرانت)، حتى ولو كان بصوته فقط؛ وهذا ما جعلني اشاهد فيلم الرسوم المتحركة (عصابة القراصنة التعساء). الفيلم رائع ويدل على الكثير من الإبداع والجهد وخاصة الألوان والشخصيات وتصميمها والتفاصيل والتقنية الدقيقة، وكان من أكثرها جاذبية شخصية الملكة فيكتوريا (اميلدا سانتسون)، وكذلك دور ليز (سلمى حايك) واللتان بارعا في أدائهما الصوتي بجانب هيو جرانت (الكابتن) الذي استطاع هو الأخر أن يجذب الكثيرين بصوته وخفة دمه في الحوار، وروح الدعابة التي يمتلكها بالرغم...اقرأ المزيدلرغم من أن هذا العمل يعتبر أول فيلم رسوم متحركة يشارك فيه جرانت بصوته..... كان السيناريو الذي وضعه (جيدون ديفو) مضحك للغاية والقصة شيقة، وبها الكثير من المغامرات الممتعة حتى أن في بعض الأحيان يصلك احساس أن الأحداث واقعية وتأخذك إلى فيلم قراصنة الكاريبي للمثل جوني ديب وما فيها من مؤامرات ومغامرات ساحرة. وقد استطاع المؤلف جيدون أن يجعلك تتعاطف مع الكابتن بالرغم من محاولات سرقته للذهب وان دافع السرقة هو مساعدة أصدقائه والتغلب على الشرير بيلامي، وكانت محاولاته للفوز بالجائزة الملكية يغلب عليها طابع المغامرات. وقد جاءت الموسيقى التصويرية التي وضعها (تيودور شابيرو) غاية في المتعة ومناسبة للأحداث حتى أغاني الفيلم أضافت جو جميل للقصة ولحظات مثيرة.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات