Side Effects  (2013)  آثار جانبية

6.6

تدور الأحداث حول امرأة تتحول جراء تناولها وصفة دواء له أعراض جانبية خطيرة، وذلك بعدما تم حبس زوجها، مما جعلها تلجأ إلى العقاقير لمساعدتها كوسيلة لعلاجها من القلق.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث حول امرأة تتحول جراء تناولها وصفة دواء له أعراض جانبية خطيرة، وذلك بعدما تم حبس زوجها، مما جعلها تلجأ إلى العقاقير لمساعدتها كوسيلة لعلاجها من القلق.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • NC-17



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • بلغت ميزانية الفيلم حوالي 30,000,000 دولار أمريكي.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

الموسيقى تبرز أهم مافي الفيلم

في أعمال درامية كتير أوي بتعتمد في الأول والأخر على الموسيقى، وبتبقى شيء مهم وأساسي ويمكن نشوفه أهم جزء في العمل نفسه، وكمان بتبقى سبب كبير في إن العمل يترشح لجوائز عالمية ويفوز بيها بغض النظر عن الفيلم بيقول إيه أو بيقدم إيه، خاصة لما يكون عمل سينمائي...

واعتقد إن فيلم زي (Side effects) الموسيقى فيه بتدل وتشير إلى أشياء كتير أوي أولها الواقعية اللي بيقدمها الفيلم من خلال قصة مثيرة لسيدة تدعى إيملي (رونى مارا) تصاب بحالة اكتئاب شديدة وتحاول الانتحار أكثر من مرة وتلجأ للطبيب بانكس (جود...اقرأ المزيد لو) لمساعدتها فيتم وصف علاج كيميائي لها يدعى (ألبكسي) آثاره الجانبية خطيرة؛ تدفعها إلى قتل زوجها (تشانينج تاتوم)، ويتم القبض عليها فتوجه للطبيب النفسي بانكس أصابع اﻹتهام بوصف عقار خطير لمريضته ومن هنا يبدأ البحث عن دليل لبراءته... فمع المشاهد الأولى للفيلم تبدأ الموسيقى التصويرية في عرض الأحداث اللي بتخليك تعيش داخل الفيلم وكأنك بطل من أبطاله خاصة في المشاهد اللي بتركز على حالة الإكتئاب اللي بتُصاب بيها إيميلي، وكمان المشاهد اللي بيستمر فيها الطبيب النفسي في البحث عن دليل لبراءته بعد اكتشاف المؤامرة اللي وقع فيها. باﻹضافة للواقعية اللي قدمها الفيلم هنلاقي إن الموسيقى بتناسب جدا الحبكات الدرامية الموضوعة بدءً من محاولات الانتحار اللي لجأت ليها إيملي ومرورا بالمشاهد اللي بيتم فيها معالجتها نفسيا، وحياتها الشخصية وانتهاءً بقيام الطبيب بانكس بالإيقاع بها هي وطبيتها النفسية فيكتوريا (كاثرين ريتا جونز)... ومن هنا نقدر نقول إن الموسيقى نجحت بشكل كبير في إدخال جو من الإثارة والتشويق على الأحداث. وكانت مناسبة جدا للتنبؤ والشد والجذب طوال أحداث الفيلم. الفيلم بيقدملك خط درامي فرعي عن أخلاق الطبيب وتعامله مع المرضى وسوء استغلاله للحالات المريضة نفسيا من حلال الطبيبة فيكتوريا وعلاقاتها بإيميلي، في الوقت اللي كان بيحاول فيه الطببيب بانكس إنه يحافظ على أسرار المريضة بشتى الطرق. طبعا الأداء التمثيلي لجميع الأبطال كان غاية في الإتقان واﻹبداع واللي بطبع يرجع فيه الفضل لمايسترو العمل (ستيفن سوديربرج) اللي تمكن من استخدام أدواته بحرفية واختار طاقم عمل مميز وقدر يقدم عمل زي ده. الفيلم يستحق المشاهدة أكثر من مرة لما يقدمه من أبعاد إنسانية واجتماعية بجانب الحالة المهنية نفسها للطبيب النفسي.

أضف نقد جديد


أخبار

  [5 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات