The Wolf of Wall Street  (2013) ذئب وول ستريت

9.3

يتناول العمل قصة صعود وسقوط الملياردير الأمريكي جوردان بيلفورت. حيث يسرد علاقة جوردان بيلفورت بالمباحث الفيدرالية، ومحاولتها تجنيده وتأثير ذلك على أعماله ثم سقوطه المدوي. تبدأ الأحداث بصعود أسطورة...اقرأ المزيد بيلفورت وتحوله لملياردير.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتناول العمل قصة صعود وسقوط الملياردير الأمريكي جوردان بيلفورت. حيث يسرد علاقة جوردان بيلفورت بالمباحث الفيدرالية، ومحاولتها تجنيده وتأثير ذلك على أعماله ثم سقوطه المدوي. تبدأ...اقرأ المزيد الأحداث بصعود أسطورة بيلفورت وتحوله لملياردير.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • يعد هذا الفيلم خامس تعاون بين ليوناردو دي كابريو، ومارتن سكورسيزي.
  • يظهر المخرج روب راينر لأول مرة في الفيلم في دور سينمائي منذ عشر سنوات
  • يظهر جوردون بيلفورت، الشخصية التي يجسدها ليوناردو دي كابريو في أحداث الفيلم، بنفسه في المشهد الأخير...اقرأ المزيد من الفيلم
  • يظهر المخرج مارتن سكورسيزي بصوته خلال الأحداث، مجسداً أول عميل يتعامل معه جوردون بيلفورت
  • كان الفيلم في البداية معروضاً على ريدلي سكوت لكي يخرجه
المزيد

أراء حرة

 [5 نقد]

ثور هائج أخر لسيكورسيزي

يبدو أن سيكورسيزي اشتاق أن يعود إلى تقديم تحفه الفنية القديمة مثل (الثور الهائج) و(كازينو) فقرر أن تكون عودته بقوة وأكثر جراءة، وأن يقدم أعنف تجلياته، وأن يكون قاسمه فيه ممثله المفضل (ليوناردو دي كابريو) بعد أن كان فتاه الأول والأخير وروبرت دينيرو. فعاد بأكثر الأعمال جراءة، وكأنه يقول (سأجمع توليفة من اﻹباحية، والمخدرات، وتجارة المال، والفساد، والحياة الماجنة وكل ماهو مندرج تحت الانفلات الأخلاقي وسأقدمه في هذا العمل). فبالفعل The Wolf of Wall Street هو أكثر أعمال المخرج مارتن سيكورسيزي جراءة...اقرأ المزيد وأكثرها انحرافية وتطرفا إن صح التعبير، وتمجيدا للجشع، فخلال مدة الفيلم التي قاربت 179 دقيقة أحتوت أغلب المشاهد على ألفاظ خارجة قوية، وعري كامل ومشاهد جنسية بالغة، وقد أشيٌر أن الفيلم ذكرت بمشاهده كلمة (Fuck) أكثر من 500 مرة وهذا رقم قياسي بالنسبة لأي عمل. هنا فقط تستطيع أن تتحدث عن المعنى الحقيقي للجنون، عن المعنى الحقيقي للجنس والمخدرات والفساد وعالم المال فمن خلال السيرة الذاتية لرجل الأعمال جوردن بلفورت (ليوناردو دي كابريو) يقدم سيكورسيزي تحفته عن سيناريو أبدع في كتابته (تيرينس وينتر) حيث قصة بلفورت وعصابات نيويورك وكيف استطاع أن يشق طريقه إلى وول ستريت وتلاعبه بأسهم البورصة والاحتيال على القوانين ليحقق ثراء فاحش، وكيف سيطر الجنس والمخدرات على حياته. فركز الفيلم على العديد من الأبعاد الإنسانية للشخصية وكيف أن نهمه وشهواته وحبه للملذات أثر في حياته المهنية والشخصية، وجعل بلفورت نفسه يحكي قصته حتى يحقق التعاطف المطلوب، وهو ماتميزت به أغلب أعمال سيكورسيزي، من خلال إيقاع سريع وأحداث متداخلة متكاملة. احتوى الفيلم على خيوط درامية متفرعة كان منها نظرة الرجل للمرأة على أنها ليست أكثر من جسد خلق للتمتع به، أو أنها إضافة من كماليات الحياة، أيضا دفع بشخصية بلفورت ليكون الشخص الوحيد القادر على تحقيق الحلم الأمريكي لكل من حوله بدء من أهله وأصدقائه وزملائه وموظفيه ليؤكد على تلك القوة.باﻹضافة إلى خيوط أخرى تعلقت بأعمال البورصة والنظرة الرأسمالية، والحياة الزوجية والخيانة.... وأخرى. بعض المشاهد كان لها تأثير قوي على الخط الدرامي الأساسي للفيلم أبرزه المشهد الذي جمع بين ليوناردو والممثل ماثيو ماكنفي بأحد المطاعم بأول عشر دقائق بالفيلم ونصحه فيه بأن يطلق العنان لرغبته الجنسية، وأن يرى دائما في استيلائه على أموال العملاء قوته الحقيقة كشرط أساسي لنجاحه وتحقيق الثراء المنشود. اختيار الممثل ليوناردو دي كابريو لدور بلفورت يدل على عبقرية سيكورسيزي حيث تجلت في شبابه وجنونه، وحيويته ، واستطاع بالفعل أن يقدم المعنى والحرارة المميزة لتلك الشخصية. وكان من المقرر أن يقوم الممثل براد بيت بدور بلفورت ولكن بعد صراع بين كابريو وبراد على مذكرات جوردن بلفورت استطاع الأول أن يفوز بها، وقد شارك كابريو في انتاجه جنبا إلى جنب مع (مارتن سكورسيزي، رضا عزيز، جوي مكفارلاند، إيما كوسكوف) تم التصوير في عدة أماكن متفرقة كان منها (كلوستر، نيوجرسي وهاريسون، نيويورك وصورت الأماكن الداخلية ببعض المكاتب باردسلي، نيويورك). وقد كان مقدرا أن يتم تصوير الفيلم بخاصية ثلاثي الأبعاد إلا أن الأمر رسى على تصوير بعض المشاهد رقميا وباقي المشاهد بالتصوير العادي. وتحت قيادة المصور (رودريجو برييتو) ويعتبر The Wolf of Wall Street هو العمل الخامس الذي يجمع بين ليوناردو وسيكورسيزي كان منها (The Departed، The Aviator، Shutter Island) وقد حصل حصل فيلمه هذا العام 2013 على جائزة أفضل فيلم من المعهد الفيلم الأمريكي، والمجلس الوطني للمراجعة ورشح لجوائز الجولدن جلوب أفضل فيلم وموسيقى وممثل، باﻹضافة إلى ترشيحه لعدة جوائز لأكاديمية الصحافة العالمية. وبلغت ميزانية الفيلم 100 مليون دولار وحقق إيرادات قاربت 18 مليون في أول إسبوع عرض له بالولايات المتحدة الأمريكية، كما حصل على أعلى تقييم على موقع IMDB وصل إلى 8.9 وحاز على نسبة 78% على موقع Rotten Tomatoes الفيلم يستحق أن يكون من أفضل أفلام 2013 على الإطلاق ويستحق أن يقييم بأكثر من 9/10

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
خفة عجوز في السبعين من عمره Mohamed Gaber Mohamed Gaber 4/4 27 يناير 2014
«ثعلب وول ستريت»: نهود واموال .. وخيبة آمال Amgad Gamal Amgad Gamal 1/1 13 يناير 2014
روبن هود وول ستريت Doaa Abd El Dayem Doaa Abd El Dayem 2/2 14 يناير 2014
ذئب هوليود Hazem Ibrahiem Megahed Hazem Ibrahiem Megahed 0/0 26 مايو 2014
المزيد

أخبار

  [39 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات