The Elephant Man  (1980)  الرجل الفيل

5.6

القصة الحقيقية للسنوات الأخيرة للشاب جون ميريك الذى كان يملك وجه مفقود الملامح نتيجة تليف فى أعصاب الوجه حتى أطلق عليه جمهور السيرك فى لندن خلال العصر الفيكتورى لقب الرجل الفيل، وقد عاش هذا الشاب...اقرأ المزيد سنوات عمره كشخص عجيب الخلقة مما جعله عرضه للسخرية والضحك والاشمئزاز سواء من العامة أو من طبقة النبلاء.


صور

  [10 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

القصة الحقيقية للسنوات الأخيرة للشاب جون ميريك الذى كان يملك وجه مفقود الملامح نتيجة تليف فى أعصاب الوجه حتى أطلق عليه جمهور السيرك فى لندن خلال العصر الفيكتورى لقب الرجل الفيل،...اقرأ المزيد وقد عاش هذا الشاب سنوات عمره كشخص عجيب الخلقة مما جعله عرضه للسخرية والضحك والاشمئزاز سواء من العامة أو من طبقة النبلاء.

المزيد

القصة الكاملة:

فى فيكتوريا بلندن، يسمع الدكتور فريدريك تريفيس (Anthony Hopkins) عن سيرك فى الضاحية، يملكه بايت، (Freddie Jones)، يقدم عرضا لرجل مشوه الوجه، يطلق عليه لقب الرجل الفيل، وهو فى...اقرأ المزيد الواقع شاب عمره ٢١ عاما، يدعى جون ميريك (John Hurt)، مصاب بعدة تشوهات جسدية نتيجة أورام حميدة، تصيب الرأس والأطراف، وهو مرض نادر ينتج عنه جمجمة كبيرة، وأنف مخروطى الشكل، ويملأ مساحة كبيرة من الوجه، حتى يبدو المصاب فى شكل الفيل، ولم يكن يهم بايت سوى مايدره عليه، مشاهدة ميريك، بشباك التذاكر. تمكن د.تريفيس من جعل ميريك تحت رعايته بالمستشفى، وتغلب على كل الصعوبات التى قابلته، بما فيها تدخل السلطات، التى ترى ان ميريك لايمكن علاجه، ويركز د.تريفيس وزوجته (Hannah Gordon)، على النواحى الانسانية. أكدت ام ميريك (Phoebe Nicholls) ان ابنها قد أصيب بهذا المرض منذ ان كان ١٤ عاما، وانه لايمكنه النوم إلا جالسا، وإلا إختنق ومات. كان بايت يعتقد ان ميريك رجل أبله، ولكنه فى الواقع رجل يمكنه التحدث، ويمكنه القراءة. كانت اخبار ميريك قد اثارت الصحف واصبح بطلها، واصبحت أخباره تستحوذ على فضول الطبقة العليا فى لندن، بما فى ذلك الممثلة المشهورة السيدة كندال (Anne Bancroft)، التى زارته فى المستشفى وحدثته عن فنها المسرحى، وسلمته دعوة لمشاهدة مسرحية لشكسبير، تقوم هى ببطولتها. ولكن عامل المستشفى الليلى (Michael Elphick)، سمح للمخمورين بمشاهدة ميريك مقابل ٢سنت، فقام بايت بإختطافه وذهب به الى فرنسا ليعرضه على الجمهور هناك، ولكن ابن بايت (Dexter Fletcher)، اعترض على والده واتهمه بإذلال الناس، وسلبهم إنسانيتهم، فلما نهره ابوه، ساعد ميريك على الهرب وعودته الى لندن. قام جون ميريك بزيارة المسرح مع تريفيس وزوجته، لمشاهدة السيدة كندال، وبعد قضاء ليلة رائعة، يعود جون ميرك الى المستشفى، ويلقى بجميع الوسائد من على السرير، ويستلقى نائماً كأى شخص عادى، لتصعد روحه للسماء فى هدوء. (The Elephant Man)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات