Stand Up Guys  (2013)  رجال أوفياء

5.3

مجرم عجوز يدعى دوك (كريستوفر والكن) يحاول لم شمل عصابته القديمة، للترحيب بخروج صديقه المُقرب فال (آل بتشينو) من السجن، قبل أن يضطر لتنفيذ مخطط لقتله بعد ذلك.



تفاصيل العمل

ملخص القصة:

مجرم عجوز يدعى دوك (كريستوفر والكن) يحاول لم شمل عصابته القديمة، للترحيب بخروج صديقه المُقرب فال (آل بتشينو) من السجن، قبل أن يضطر لتنفيذ مخطط لقتله بعد ذلك.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +18



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم التصوير في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية .
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

عظماء ولكن

في أشياء كتير أوي ممكن تخلي أي فيلم ناجح، ويمكن تكون سبب في إنه يُرشح لجوايز ويفوز بها كمان، واعتقد إن من ضمن اﻷشياء دي أختيار سيناريو جيد حتى لو كانت التيمة الرئيسية مستهلكة، أو إن المخرج عبقري ومعروف عنه استخدام أدواته بشكل ممتاز، أو إن السبب بيكمن وراء اختيار الممثلين والأبطال.... ولما يكون فيلم أبطاله زي أل باتشينو، واﻵن أركن وكريستوفر ووكين؛ اعتقد إن ده سبب قوي أوي يخلي أي فيلم ينضم لقائمة أعمال ناجحة بغض النظر عن قصته إيه أو عايز المؤلف والمخرج يقول إيه من وراه،

لكن بعد مشاهدتي...اقرأ المزيد لفيلم (Stand Up Guys) حسيت إن حساباتي في الحكم على فيلم من خلال أبطاله لازم أعيد فيها النظر مرة تانية، أو إن ممكن تكون المرة دي جلت مني شوية، خاصة إن النص الأولاني من الفيلم استغربت فيه أل باتشينو بدرجة كبيرة؛ وبالرغم من أني دايما كنت بقول إنه لو طلع في فيلم صامت يكفي تعبيرات وجهه اللي هتقول الكتير والكتير، أو المعنى والحرارة اللي هيضفهم للفيلم؛ لكن مع أول مشهد وصلني انطباع غريب مقدرتش افسره، يمكن السبب في ده صعوبة الوصول للعناصر الدرامية اللي رسُمت لها شخصية (فال) خاصة إنها كانت مبهمة ولم يشير المؤلف (نو هايدل) عن ماضيه أو حياته الشخصية بأي إشارة تذكر، إو إن إمكانياتي كمشاهدة عادية لم تمكني من تحليل شخصيته بالقدر المطلوب، وبالتالي قررت إن استمتع بوجود ممثلين على هذا القدر من الإبداع والحرفية بالفيلم أكتر من إني افهم الخطوط المتشابكة لشخصيتهم. ومن هنا أقدر أقول إن الفيلم جمع في نسيجه من جريمة ودراما وحب وصداقة... وأشياء أخرى تضمنتها مشاهد مقبولة، وكان هناك نقاط ضعف كتير في السيناريو حالت في إنه يكون فيلم منطقي ومؤثر؛ زي فكرة إن يُدفع بـ(دوس) إنه يقتل صديق عمره (فال) لمجرد إن رئيس العصابة أمر بده!!!، كمان ماكنتش فاهمة إيه فايدة إن لمدة 30 دقيقة على اﻷقل بيدور حوار عن بيوت الدعارة واستخدام المنشطات الجنسية ورغبة فال الغريبة في إنه يمارس الجنس، وإن صاحبهم التالت (هريش) يموت بعد تحقيق نفس الرغبة!. حتى إن الكوميديا المستخدمة كانت مبتذلة بطريقة خلتني أزداد استغراب لإقحمها بالشكل ده، واللي أثار دهشتي أكتر مشهد النهاية اللي تم تنفيذه بطريقة سخيفة تحس إنك بتتفرج على فيلم كرتون مثلا، وهنا هيطرح السؤال نفسه إيه فايدة النهاية المفتوحة خاصة إن مافيش حاجة تاني ممكن تستناه بعد شوية مشاهد لا تقول أي شيء. في النهاية حسيت إني عايزة أشكر المخرج (فيشر ستيفنس) على إنه جمع أبطال زي أل باتشينو، واﻵن أركن وكريستوفر ووكين كانت المتعة الوحيدة اني شوفتهم في فيلم واحد.

أضف نقد جديد


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات