The Bridges of Madison County  (1995)  جسور مقاطعة ماديسون

6.5

تجد فرانشيسكا جونسون نفسها في مفترق الطرق ،فتبدأ بالتشكك في طريقة حياتها المُعدة مسبقًا. فحينما يسافر زوجها وابنها إلى إلينوي تجد نفسها وحيدةً. تقابل بالصدفة رجلًا ضل سبيله روبرت كينكايد فيطلب منها أن...اقرأ المزيد تدله إلى جسر روزمان من أجل تصويره لمجلة (ناشيونال جيوجرافيك) فتوافق على مضض. ثم ينشأ بينهما إعجابٌ ثم حب فتتعلق به وتجد نفسها بين خيارين أن تترك عائلتها وتهرب معه أو تهرب من قلبها وتختار عائلتها.


صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تجد فرانشيسكا جونسون نفسها في مفترق الطرق ،فتبدأ بالتشكك في طريقة حياتها المُعدة مسبقًا. فحينما يسافر زوجها وابنها إلى إلينوي تجد نفسها وحيدةً. تقابل بالصدفة رجلًا ضل سبيله روبرت...اقرأ المزيد كينكايد فيطلب منها أن تدله إلى جسر روزمان من أجل تصويره لمجلة (ناشيونال جيوجرافيك) فتوافق على مضض. ثم ينشأ بينهما إعجابٌ ثم حب فتتعلق به وتجد نفسها بين خيارين أن تترك عائلتها وتهرب معه أو تهرب من قلبها وتختار عائلتها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • PG-13



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • شركة الإنتاج أرادت أن تختار ممثلة أصغر في السن في دور البطولة لكن لم يجدوا ممثلة مناسبة للدور ولكن...اقرأ المزيد جاءت فكرة إختبار ميرل ستريب للدور من والده كلينت إستود.
  • زادت ميرل ستريب حوالي 15-20 رطل في وزنها لكي تناسب دورها كزوجة و ربة منزل قي منتصف العمر.
  • رشحت ميرل ستريب لجائزة أوسكار أفضل ممثلة.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

إقتباس روائي

إختيار كلينت إستود كمخرج و ممثل للعمل كان موفق للغاية اﻷمر الذي جعل المشاهد لا يتخيل أي أحد اخر ليمثل دور البطولة غيره و كأن الدور كتب له خصيصا. كلينت إستود برع في تصوير ملامح الجسر و البيت محور اﻷحداث فأثناء مشاهدة مشاهد الفيلم تتمني لو بإمكانك الذهاب لهذا الجسر الذي شهد بداية قصة حب البطل و البطلة و كان محور اﻷحداث فبرغم قدم و عتاقة الجسر لكن الإخراج السينمائي برع في إضافة روح للمكان.

كممثل أتقن كلينت استود دوره "و بالطبع هذا ليس بجديد" لكن لوهلة يمكن أنت تعتقد ان الفيلم...اقرأ المزيد مأخوذ عن قصة حقيقة و ليس فقط رواية من أنجح الروايات للروائي "روبرت جيمس ويلر" و التي تحمل اﻷسم ذاته. علي الجانب الاخر نجد "ميرل ستريب" التي لم تبرع فقط في دورها لكنها أذهلتنا جميعا بتقمصها للشخصية, حيث زادت من وزنها لكي تلائم دور ربة منزل في منتصف العمر و هذا و إن دل علي شيء فإنه يدل علي تفاني شديد و إيمان بالدور التي تقدمه. نجحت ميرل ستريب في إيصال مشاعرها للمتلقي كأم لا تستيطع أن تهجر إبنها و إبنتها من ناحية و حبها و شغها بحبيبها من ناحية اخري. فيجد المتلقي نفسة حائر معها في الإختيار و يتفهمها قبل الحكم عليها. ففريق العمل ككل نجح في نقل رواية ناجحة للغاية لمستوي اخر من الأتقان عن طريق إعطائها نكهة و روح أضافت للرواية و لم تنتقص منها.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات