Johnny Belinda  (1948)  چونى بيليندا

0

يتعاطف طبيب القرية روبرت، مع الخرساء الذكية بليندا، ويعلمها لغة الإشارة، حتى إنجذبت إليه وأحبته، وفى ليلة ظلماء إغتصبها الصياد لوكى، وحملت منه، وتم إتهام روبرت بالإغتصاب، وتزوج من بليندا، وحينما وضعت...اقرأ المزيدوضعت طفلها، تحركت عاطفة الإبوة عند لوكى، وحاول خطف الطفل، فتصدت له بليندا وقتلته، وفى المحكمة صرح روبرت بأن لوكى هو المغتصب، وقالت زوجة لوكى أنه إعترف لها قبل موته بأنه المغتصب.


المزيد

صور

  [13 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتعاطف طبيب القرية روبرت، مع الخرساء الذكية بليندا، ويعلمها لغة الإشارة، حتى إنجذبت إليه وأحبته، وفى ليلة ظلماء إغتصبها الصياد لوكى، وحملت منه، وتم إتهام روبرت بالإغتصاب، وتزوج من...اقرأ المزيدج من بليندا، وحينما وضعت طفلها، تحركت عاطفة الإبوة عند لوكى، وحاول خطف الطفل، فتصدت له بليندا وقتلته، وفى المحكمة صرح روبرت بأن لوكى هو المغتصب، وقالت زوجة لوكى أنه إعترف لها قبل موته بأنه المغتصب.

المزيد

القصة الكاملة:

فى نهاية القرن التاسع عشر، وفى جزيرة كيب بريتون، قبالة ساحل نوفا سكونيا، فى أقصى شرق كندا، جاء الطبيب الممارس العام روبرت ريتشاردسون (Lew Ayres) ليكافح بحثا عن مستقبله المهنى. سكان...اقرأ المزيد القرية من الصيادين الفقراء يمارسون تجارتهم ومعيشتهم بالمقايضة، وبالقرية طاحونة قمح بدائية، يمتلكها بلاك ماكدونالد (Charles Bickford)، بجانب مزرعة صغيرة يديرها ومعه أخته آجى ماكدونالد (Agnes Moorehead)، وإبنته الشابة الخرساء بليندا ماكدونالد (Jane Wyman)، والتى كانت منبوذة من الجميع بسبب وفاة والدتها أثناء ولادتها. روبرت ريتشاردسون يتعرف على بليندا، ويرى انها رغم عدم قدرتها على السمع أو الكلام، إلا أن درجة ذكاءها عالية، ويقوم بتعليمها لغة الإشارة وقراءة حركة الشفاه تمهيدا لتأهيلها للتغلب على إعاقتها، وشعرت بليندا ان معاملة روبرت لها تختلف عن معاملة الباقين فأحبته، وبدأ روبرت فى الانجذاب إليها. نقيبة الأطباء ستيلا ماكرونيك (Jan Sterling) ترى انه لا جدوى من محاولات روبرت تعليم بليندا، وان ذلك ليس من اختصاصه، وتحاول إحالته للتحقيق، ولكن روبرت يتحداها، مما جعلها تستاء من روبرت ومن بليندا. وفى ليلة ظلماء قام الصياد المتوحش لوكى ماكروميك (Stephen McNally)، بإغتصاب بليندا دون ان تكشف ملامحه، وبعد اكتشاف حملها، تم اتهام روبرت بأنه هو المغتصب، لأن بليندا تقضى معظم وقتها معه. تم نبذ روبرت وبليندا من اهالى القرية، خصوصا بعد ان وضعت بليندا طفلها. أخذ روبرت بليندا وطفلها وبحث عن بيت جديد بعد ان تزوجها. تزوج الصياد لوكى من ستيلا، وعندما علم ان بليندا قد وضعت، تحركت مشاعر الأبوة داخله، ويذهب لرؤية الطفل فيتعرض له جد الطفل بلاك ماكدونالد، فيخبره انه هو والد الطفل، فيحاول بلاك ان يفضح أمره لأهل القرية، فيتصارع معه لوكى ويلقيه فى البحر. تحاول بليندا وعمتها آجى إدارة الطاحونة والمزرعة مع رعاية الطفل، ولكن لوكى وزوجته ستيلا يشكون للمحكمة ان بليندا ام غير صالحة لرعاية الطفل، ولكن بليندا تثبت للمحكمة انها اكثر ذكاءا من أهل القرية، وتكسب قضية حضانة طفلها، ولكن لوكى يعترف لزوجته ستيلا انه هو والد الطفل، ويذهب لخطف الطفل، ولكن بليندا تتصدى له وتطلق عليه النار فتقتله، وتحاكم بتهمة القتل، وفى المحكمة يصرح روبرت ان لوكى هو من اغتصب بليندا، فلا تصدقه المحكمة، ولكن ستيلا تعترف ان زوجها لوكى قد اخبرها قبل موته انه هو المغتصب. (Johnny Belinda)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات