Doctor Dolittle  (1967)  دكتور دوليتل

0

يهتم الدكتور دوليتيل بالحيوانات ويرعاهم، ويتكلم لغتهم، ويساعده الصيادين ماثيو و توم، فى البحث عن الحلزون الوردى، وعندما يتهم الدكتور دوليتيل، وتتم محاكمته، يدافع عن الحيوانات التى يتم إلصاقها بموبقات...اقرأ المزيدبقات البشر، مثل يأكل كالخنزير، أو يعمل كالحمار، أو يتكلم كالببغاء، وعندما يرحل الى السجن، تقوم خيول عربة الترحيل، بتهريبه، لجزيرة بحر النجوم، وتتظاهر جميع حيوانات إنجلترا، لإعادته مرة أخرى.


صور

  [27 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يهتم الدكتور دوليتيل بالحيوانات ويرعاهم، ويتكلم لغتهم، ويساعده الصيادين ماثيو و توم، فى البحث عن الحلزون الوردى، وعندما يتهم الدكتور دوليتيل، وتتم محاكمته، يدافع عن الحيوانات التى...اقرأ المزيدالتى يتم إلصاقها بموبقات البشر، مثل يأكل كالخنزير، أو يعمل كالحمار، أو يتكلم كالببغاء، وعندما يرحل الى السجن، تقوم خيول عربة الترحيل، بتهريبه، لجزيرة بحر النجوم، وتتظاهر جميع حيوانات إنجلترا، لإعادته مرة أخرى.

المزيد

القصة الكاملة:

فى القرن التاسع عشر، وفى قرية ساحلية انجليزية، يعمل أهلها بالصيد، إلتقى صياد السمك الإيرلندى ماثيو (Anthony Newley)، بصديقه الشاب توم (William Dix)، ويجمعون ماإصطادوه من المأكولات...اقرأ المزيد البحرية الطازجة استعدادا لتسليمها للزبائن. ماثيو ينقذ بطة جريحة اصطادها احد الصيادين لعشاءه. يقرر توم أخذ البطة للطبيب البيطرى دوليتل (Rex Harrison)، أعظم طبيب حيوانات فى العالم، فهو يتحدث لغة الحيوانات، ويستمع لشكواهم لعلاجهم. يفتح الشمبانزى تشى تشى الباب، ويرافقهم الببغاء بولينيز، ويكتشفون ان الدكتور دوليتل فى مكتبته، يجمع معلومات عن حيوان البحر الاسطورى الحلزون الوردى، ويصارحهم الطبيب أنه تعلم لغة الحيوانات من الببغاء بولينيز، البالغ من العمر ١٩٩ عاما، ويجيد ٢٠٠٠ لغة، وقد علمه الببغاء ٤٩٨ لغة ومازال يعلمه باقى اللغات. ويدعوهم الدكتور الى تناول العشاء من النقانق ولحم الخنزير، الذى أعده الببغاء بولينيز، ولكن دوليتل لا يتناول الطعام معهم لأنه نباتى، لايأكل أصدقاءه الحيوانات. أراد ماثيو وتوم البحث عن الحلزون الوردى، فأبلغهم ان ذلك يكلف مالا وفيرا. وعندما جاء للعلاج الحصان ضعيف النظر، جاء وراءه صاحبه بيلوز (Peter Bull) وإبنة أخيه إيما (Samantha Eggar)، واتهما دوليتل بسرقته، وعندما اكتشف ماثيو وجود اللاما ذو الرأسين الذى جاءوا به من التبت، اتفقوا مع صاحب السيرك، ألبرت بلوسوم (Richard Attenborough)، على تقديم رقصات اللاما، لجمع مالا يمكنهم من البحث عن الحلزون الوردى، ولكن إيما اتهمت دوليتل بإستغلال الحيوانات، ولكن ماثيو شرح لها موقف دوليتل، وتفهمت إيما الموقف، واصبحت قريبة من دوليتل. عثر الجميع على صوفى التى تبحث عن زوجها، فأوصلها دوليتل لقناة بريستول لتسبح فيها حتى تلتقى بزوجها. ويقبض عليهم البوليس بتهمة إلقاء إمرأة فى البحر، وفى المحكمة يدافع دوليتل عن إهانة الجميع للحيوانات بقولهم عامله مثل الكلب، أو يعمل كالحصان، أو يأكل كالخنزير، أو يتكلم كالببغاء، أو سمين مثل الدب، بينما تلبس النساء فرو الثعلب والدب. ولما نقل دوليتل للسجن قامت الخيول التى تجر عربة السجن بتهريبه بعيدا، ويذهبون به الى جزيرة بحر النجوم، وتنضم له حيوانات البحر، وتشعر إيما بعاطفة نحو الدكتور دوليتل. وتصل صوفى التى عثرت على زوجها، وتخبر دوليتل ان جميع حيوانات انجلترا قاموا بالتظاهر والإضراب، حتى تسمح له السلطات بأن يعود لإنجلترا مرة اخرى. (Doctor Dolittle)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات