ليل/ خارجي  (2018)  Layl/ Khariji

5.9

تتمركز أحداث الفيلم حول ثلاثة أشخاص وهم (مو وتوتو ومصطفى) الذين يلتقون في ظروف غير متوقعة وتتقاطع حيواتهم معًا، ومن هنا يدخلون في مغامرة لم تكن بالحسبان ويصيروا شاهدين على جانب خفي وغير معلوم من...اقرأ المزيد المدينة.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتمركز أحداث الفيلم حول ثلاثة أشخاص وهم (مو وتوتو ومصطفى) الذين يلتقون في ظروف غير متوقعة وتتقاطع حيواتهم معًا، ومن هنا يدخلون في مغامرة لم تكن بالحسبان ويصيروا شاهدين على جانب خفي...اقرأ المزيد وغير معلوم من المدينة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +16
    • MPAA
    • Unrated



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • وقع الاختيار على الفيلم للمشاركة في الدورة اﻷربعون من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 2018.
  • حاز الفيلم على منحة من مهرجان دبي السينمائي الدولي لاستكمال مرحلة ما بعد اﻹنتاج ضمن مرحلة (إنجاز).
المزيد


أراء حرة

 [2 نقد]

سينما احمد عبدالله عن طريق ليل خارجي

فيلم ليل خارجي هو فيلم مختلف عن كل افلام المخرج أحمد عبدالله المخرج أحمد عبدالله حب يجمع بين السينما المستقله والسينما الطبيعيه الي كلنا بنشوفها وبنحبها قدملنا فيلم اجتماعي كوميدي من برا لاكن لما تخوض في تفاصيل الفيلم هتلاقي الفيلم فتح مجالات مهمه جدا سياسيا ( حتي لو بسيطه جدا ) اجتماعيا وسينمائيا هبدأ بكلمة سينمائيا لان دي من وجهة نظري اساس الفيلم كله وحديثه عن معاناه صناع السينما بشكل مش مباشر ومش كله خد باله منه بس في نفس الوقت لو انت شوفت الفيلم وملاحظتش وفتحت عملت ري واتش هتفهم قصدي من...اقرأ المزيد بداية الفيلم ومعاناة بطلنا المخرج الي مأخرجش في حياته غير فيلم واحد وللاسف كل اما حد يشوفه في الشارع ويقوله انت مخرج يقول عليه محمد دياب مخرج فيلم 678 والي الحركه دي مسبباله شوية يأس بسيط في حياته المهم نرجع لبداية الفيلم ومحاولات فاشله في أنه يكمل الفيلم الي بقاله سنتين بيحاول يعمله وبعد كدا حاول هو وزميلته يصورو فيديو لصاحبهم الي اتسجن بسبب رواية كتبها فيها ألفاظ سيئه وطبعا دي من معاناة صناع السينما برضو وفيها تدخل سياسي بسيط بسبب انو بيقول كلام حق وواقع المهم برضو فشلو يصورو الفيديو دا في الشارع هنتقل لنقطه تانيه وهي شخصيه احمد مالك في الفيلم من منظور خارجي الشخصيه شخصيه روشه وممكن تشوفها ملهاش لزمه غير لو يرسم البسمه علي وشك مثلا انما برضو شخصيه احمد مالك كان ليها دور مهم في الفكره الرئيسيه وهي معاناة صناع السينما بسبب محاولات منعه من انو يمارس هوايته في الشارع وهي التصوير بسبب انو ستايله غريب دا باختصار عن معاناة صناع السينما وعايز اتكلم في نقطه تانيه قبل ما اخش الليله بتاعتنا في ناحيه تانيه من الفيلم كان فيه فيلم قصير صامت بيتعرضلنا جوا الفيلم والي هو بيدور في عقل كريم قاسم من الروايه الي المفروض يعمل منها فيلم فعلا كانت حركه حلوه جدا من المخرج الكبير احمد عبدالله واضافت للفيلم نرجع تاني لموضوعنا وبداية تقابل الثلاث أطراف الي بتدور حواليها الليله والي مشت كويس جدا وخليتني اعيش معاها فعلا ومن الحاجات الحلوه أن معظم الجمل الي اتقالت ارتجاليه والممثلين بتوعنا ادو أدوارهم بكل بساطه كأنهم عايشين حياتهم عادي يعني مثلا شريف الدسوقي الي المفروض في الحقيقه غير انو ممثل بيشتغل حكاء تقريبا مش عارف اسمها ايه بالظبط فقال شريف دسوقي انو طبعا عاش الاجواء دي واقتبس أداؤه كله من سواقين التاكسي كلهم تحول الشخصيات في الفيلم كان بشكل بسيط وجميل في نفس الوقت ميحسسكش بأي فارق طبعا الفوارق الاجتماعية كان ليها دور كبير في أحداث الفيلم زي ما ماقالت مني هلا داخل احداث الفيلم بينا محطه واحده لاكن شوف فرقت قد ايه وطبعا جمل شريف الدسوقي كلها كانت عظيمه كان فيه لقطه كدا مني هلا وكريم قاسم كانو ماشيين في الشارع فكان فيه فرح فالعريس الي في الفرح دا هو هو بطل الفيلم الي بيدور في عقل كريم قاسم في الفيلم ودا مجرد انعكاس بسيط للجمله الاختتاميه للفيلم وهل يشعر بقية الناس بالسعادة ؟ سؤال أكثر اتساع الخاص يعكس العام والعام يعكس الخاص والاثنان يغرقان في التعاسه لاكني احيانا اشاهد زوجين في مكان عام أو امراه تحتضن طفله أو صديقان يتأملان واجهة المحلات أو يضحكان علي نقطه مشتركه فأجد الآخرين يشعرون بسعاده فانظر الي حالي لما انا ولما لا والصراحة ربط المخرج أحمد عبدالله بين الاتنين كان ذكي ومش ملحوظ بس تفصيله مهمه جدا داخل احداث الفيلم كمان ظهور المخرج أحمد عبدالله كضيف شرف في الفيلم جميل مع أنه مظهرش غير ١٠ ثواني المنافسه الي كانت بين كريم قاسم وشريف الدسوقي داخل احداث الفيلم كانت جميله الحقيقه وردود أفعال مني هلا كان ذكيه فعلا كأنه واقع مش اصتناع خالص المخرج أحمد عبدالله اتكلم عن معاناة صناع السينما في الفيلم بشكل كويس وفي نفس الوقت ميشغلش دماغ المتفرج الي داخل يضحك مثلا بعد الليله دي كلها معدتش علي المخرج انو يقفلها بشياكه والمشهد الي كريم قاسم نزل من التاكسي عشان يركب المترو كان جميل جدا وأغنية شيرين بجد من أسباب حبي اكتر للفيلم وكان ليها جو لذيذ وجميل في الفيلم حتي قفلة الفيلم الي كان بيدور في دماغ كريم قاسم كان جميل ورا الستارة فعلا كان فيه حاجات كتير عايزه تتقال وعايزه تتوضح وفي نفس الوقت كان اختبار صعب علي المخرج أحمد عبدالله انو يعمل فيلم ويجمع بين نوعين سينما النوع الي الناس بتحبه والنوع الي بيجسدلك الحياه بتاعتنا من خلال مشاهد بسيطه وفعلا اجتاز الاختبار والفيلم قدم نجاح وطبعا مش محتاج اقولك أن الفيلم الكوميديا الي فيه فوق كل دا كانت جميله جدا وضحكتني كتير

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
نقد فيلم ليل خارجي ياسمين باشات ياسمين باشات 2/2 25 ديسمبر 2018
المزيد

أخبار

  [31 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة

أضف موضوع جديد

عنوان الموضوع عدد التعليقات تاريخ الإنشاء
عن القسم ليل/ خارجي. 1 4 يوليو 2018

تعليقات