Up and Away  (2018) لأعلى وبعيدًا / عمر وبساط الريح

3.4
  • فيلم
  • الدانمرك
  • 81 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

(هودجا) صبي من بجورت، يستعير سجادة تطير لرؤية العالم، مقابل أن يجد ويعيد الماس إلى جاره، لكن (السلطان) الجشع يريد أن يضع يديه على سجادة هودجا، فما الذي سيحدث؟


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(هودجا) صبي من بجورت، يستعير سجادة تطير لرؤية العالم، مقابل أن يجد ويعيد الماس إلى جاره، لكن (السلطان) الجشع يريد أن يضع يديه على سجادة هودجا، فما الذي سيحدث؟

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • MPAA
    • PG-13



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

Up and Away على غرار علاء الدين والمصباح السحري

على نفس خطى علاء الدين يطير الطفل (هودجا) مع معزته على سجادة طائرة إلى مدينة بيتو، من خلال أحداث فيلم الرسوم المتحركة (Up and Away)، والتي استعارها من جاره بائع السجاد الودود، مقابل أن يبحث له عن حفيدته التي تركها وراءه عندما فر من سلطان شرير يعيش في هذه المدينة الكبيرة. مبدئيا يعتبر الفيلم ميزة جديدة أُضافت إلى قائمة أفلام المخرج الدانمركي كارستن كايليريتش، والذي رشح سابقا لجائزة الأوسكار عن فيلم الرسوم المتحركة القصير Kiilerich في عام 1997، وقام بتأليف The Little Vampire عام 2017، ولكن يبدو أن...اقرأ المزيد الفيلم لديه عثرات كثيرة فيمكن التنبؤ بالقصة بسهولة، ومعرفة من الحفيدة التي كُلف هودجا بالبحث عنها، أيضا الشخصيات التي قدمها كارستن، تم تنفيذها بطريقة بدائية جدا، ظهرت وكأنها أفلام كارتونية قدمت في فترة الثمانيات وليس بمثل هذه التقنية المتاحة والمستخدمة الآن، واعتقد أن ميزانية الفيلم المنخفضة وراء ذلك، إذا ما قورنت بأفلام مثل ديزني وبيكسار. وإذا نظرنا إلى الفيلم كقصة فاعتقد أنه كان يحتاج إلى العديد من الفكاهة، والمواقف الكوميدية التي تخدم مثل هذه القصص، مقارنة بقصة علاء الدين والمصباح السحري. أيضا افتقد العمل إلى أي موسيقى أو أغاني تناسب هذه النوعية من الأفلام. الفيلم يناسب الأطفال الفئة العمرية التي لم يتعدوا الخامسة، ولا يستحق أكثر من 2 من 5 كتقييم للأحداث والتنفيذ.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات