Primal Rage: The Legend of Konga  (2018)  غضب بدائي: أسطورة كونجا

5
  • فيلم
  • 106 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • MPAA
    • R

تتحول رحلة زوجين شابين لم شملهما حديثًا عبر شمال غرب المحيط الهادئ إلى كابوس حيث يجبران على مواجهة الطبيعة والسكان المحليين البائسين والمخلوق الوحشي المعروف لدى الأميركيين الأصليين باسم أوه ماه.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتحول رحلة زوجين شابين لم شملهما حديثًا عبر شمال غرب المحيط الهادئ إلى كابوس حيث يجبران على مواجهة الطبيعة والسكان المحليين البائسين والمخلوق الوحشي المعروف لدى الأميركيين الأصليين...اقرأ المزيد باسم أوه ماه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • R

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • مواقع التصوير
  • الولايات المتّحدة


أراء حرة

 [1 نقد]

Primal Rage يٌثير السخرية والضحك أكثر من الرعب

بادئ ذي بدء تم تقديم القصة الخيالية (بيج فوت/Bigfoot) كثيرا في السينما العالمية اذكر منها أفلام مثل Abominable، وBigfoot Country، وDemonwarp وغيرها من تلك الأعمال التي تناولت قصة الرجل ذو الأقدم الكبيرة، والمعروف أيضاً باسم ساسكواتش.

ومن خلال فيلمنا هذا Primal Rage قدم المخرج باتريك ماجي قصة خيالية جيدة حول نفس الأسطورة تبدأ عندما تقابل أشلي زوجها ماكس بعد أن قضى فترة في السجن، فتصطحبه في رحلة لعادة ما فات بينهما، ولكن سرعان ما يجد الثنائي نفسه ضائعين وسط غابة مخيفة، وقوة غامضة تطاردهم،...اقرأ المزيد ويصبح من الواضح ان شيئا كبيرا يقع على دربهم وقبل أن يمض وقت طويل تتحو الغابة إلى مستنقع من الدماء. مشاهد القتل التي تم تقديمها وسط الغابة بلا رحمة، وخاصة تكسير الفكين والسهام البدائية التي يصدرها الوحش على ضحاياه؛ تعتبر من أكثر الأشياء المثيرة للضحك، وخاصة المواجهة النهائية، أما المكياج والمؤثرات الخاصة التي وضعها المخرج باتريك ماجي فاعتقد أنها فوضوية، وتثير السخرية، أكثر من إدخال عنصر الرعب. واحدة من أكبر مشاكل الفيلم أنه طويل جدا، مع الزج بحكايات ومشاهد لا يحتاج لها قصة الفيلم، فلا أجد مثلا ضرورة من الزج بمجموعة من الصيادين وقصص كثيرة حولهم، وهو أمر غير ضروري، افقد حبكة الفيلم ولم يخدمه في شيء غير استهلاك الوقت. بلغت ميزانية الفيلم حوالي 18 مليون دولار أمريكي، في حين لم يحقق إيرادات حتى بعد أكثر من شهور من عرضه في يناير 2020، ووصلت أرباحه حتى الآن 73 ألف دولار أمريكي عالميا. الفيلم سيء للغاية ولا يستحق أكثر من 3/10

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات