Gretel and Hansel  (2020)  جريتل وهانسيل

6

في زمن بعيد، وداخل قرية مسحورة، تصطحب فتاة صغيرة شقيقها الأصغر في رحلة عبر الغابات المظلمة بحثا عن الطعام والعمل، ولكن ينتهي بهما المطاف أمام عتبة الشر.


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في زمن بعيد، وداخل قرية مسحورة، تصطحب فتاة صغيرة شقيقها الأصغر في رحلة عبر الغابات المظلمة بحثا عن الطعام والعمل، ولكن ينتهي بهما المطاف أمام عتبة الشر.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +12
    • MPAA
    • PG-13



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • ميزانية الفيلم:
  • 5,000,000 دولار أمريكي


أراء حرة

 [1 نقد]

هانسيل وجريتل بطريقة جديدة تساعد على الخيال والرعب

يعود المخرج الأمريكي أوز بيركنز إلى تقديم أفلام الرعب مرة أخرى، بعد فيلمه الأخيرThe Girl in the Photographs، من خلال عرض قصة الأخوين جريم الخيالية الشهيرة، (جرتيل وهانسيل) والتي تدور حول طفلين تتركهما زوجة والدهما في الغابة، ويبدآن في البحث عن الطعام حتى يقابلان ساحرة شريرة تقوم بإطعامهما حتى يسمنان وتأكلهما.

من المعروف أن قصة هانسيل وجريتل تم تصويرها مرات لا تحصى، وقد تم تقديمها في أكثر من شكل سواء كأفلام للأطفال، أو أفلام للكبار أيضا، اذكر منها أفلام مثل فيلم الرعب الكوري ( Henjel gwa ...اقرأ المزيدGeuretel)، وفيلم Hansel & Gretel: Witch Hunters عام 2013، وهو ما جعل الفيلم قصتة معتادة لا يمكن أن يتفاجئ بها الجمهور، أيضا قصر مدة الفيلم والذي لم تتعدى مدته عن 90 دقيقة تقريبا، وسرعته البطيئة، محاولا المكافحة ﻹخراج الأشياء العميقة بالفيلم جاءت في غير صالح العمل، حيث الملل والسأمة التي سيطرت على الأحداث بشكل كبير، بالإضافة إلى افتتاح الفيلم بمقدمة عريضة. من أكثر الأشياء حسنة بالفيلم، الموسيقى التصويرية والتي تشعرك بالكثير من الرعب والقلق، كذلك التعليق الصوتي الذي ترتكز عليه القصة بطريقة جذابة، وبشكل مدهش. أيضا من الإيجابيات التي ساعدت الفيلم أن يعدي عثراته صنع بيئة بصرية جيدة، ونظام الألوان، وخاصة الغابة التي تمر بها معظم أحداث الفيلم، وتصاميم الملابس والأزياء، واستخدام الأشكال الهندسية القاسية وسط النباتات العضوية في الغبة، بصورة غير مقصودة هادفة ومبتكرة وفريدة من نوعها، والتي تساعد الحفاظ على الشعور بالخيال طوال الوقت. وبالرغم من أن تصنيف الرقابي للفيلم PG-13، إلا أنه يحمل العديد من المشاهد المرعبة أو المقبضة إذا صح التعبير، واعتقد أنه يفضل مشاهدته مع شخص بالغ. بلغت ميزانية الفيلم 5 ملايين دولار أمريكي، واستطاع في افتتاحيته بأمريكا أن يحق 6 ملايين تقريبا، وحتى الآن حقق في أول اسبوع عرض عالميا حوالي 9 ملايين دولار أمريكي.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات