The Croods: A New Age (The Croods 2)  (2020)  عائلة كرود: عصر جديد

7.9

تعود من جديد عائلة كرود التي تعيش في عصور ما قبل التاريخ للمشاركة في مغامرة جديدة، حيث يدخلون هذه المرة في تحد جديد أمام أسرة بيترمان الذين يدعون التفوق عليهم.



تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تعود من جديد عائلة كرود التي تعيش في عصور ما قبل التاريخ للمشاركة في مغامرة جديدة، حيث يدخلون هذه المرة في تحد جديد أمام أسرة بيترمان الذين يدعون التفوق عليهم.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • MPAA
    • PG



  • ترشيحات:
  • تم ترشيحه 1 مرة، وفاز بـ 0 منها
  • المزيد

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • التعاون الثاني بين إيما ستون وكات دانينجز
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

The Croods: A New Age يحتوي على صور مشرقة مع قصة جيدة ورائعة

لقد مرت سبع سنوات منذ أن تم تقديم عائلة كروودز إلى رواد السينما، من خلال الجزء الأول The Croods بعام 2013، حيث تعود كروودز إلى عصور ما قبل التاريخ، وهي عائلة من إنسان نياندرتال، تحاول البقاء على قيد الحياة في عالم بارد وصعب، ويأتي الآن الجزء المنتظر بشغف، The Croods: A New Age، وذلك حيث ركز الفيلم الأول المليء بالحيوية، والمضحك للغاية، على علاقة الأب جروج المحب لعائلته وابنته المفرط في حمايتها، والتي كانت تتوق إلى استكشاف م...اقرأ المزيدتكشاف ما بخارج كهفهم ورؤية العالم، وبعد أن دمر زلزال منزلهم، تعاون آل كروود مع وافد جديد يُدعى جاي، لمحاولة إيجاد منزل آمن جديد.** مبدئيا يركز الفيلم الجديد، هذه المرة على قصة الابنة المراهقة إيب (إيما ستون) التي تربطها علاقة رومانسية مع جاي (رايان رينولدز)، والأفكار المقلقة لأبيها جروج (نيكولاس كيدج)K من أنه قد يفقدها عندما يبدأ الاثنان في تكوين عشيرتهما. لحسن الحظ بالنسبة لأولئك الذين لا يتذكرون نهاية الفيلم السابق يلتقط **The Croods 2** إلى حد كبير المكان الذي انتهى فيه الفيلم الأول، وعائلة ما قبل التاريخ الممتعة، والتي تضم أيضًا كاثرين كينر، التي تعيد تأدية دورها **أوجا**، والأخ الأصغر الذين يبذلون قصارى جهدهم لصد المخلوقات المجنونةK ومحاولة النجاة من كارثة تلو الأخرى. ولهذا فليست هناك حاجة لمشاهدة الفيلم الأول حيث يتم تلخيص كل شيء في وقت مبكر. @@P_0@@ ولكن كل شيء يتغير عندما يكسرون جدارًا ويعثرون على وادي صغير، به الكثير من الطعام. وتأتي المفاجأة للجميع أن هذا الوادي تُقيم فيه عائلة أخرى تٌدعى عائلة **بيرتمان**، المكونة من الأب فيل (بيتر دينكلاج)، والزوجة هوب (ليزلي مان)، ودون (كيلي ماري تران))، الذين يعيشون في منزل شجرة مذهل وضخم للغاية، يحتوي على كل متع الحياة، من مراحيض ومصعد وشاشة عرض كبيرة، فيرحبون بعائلة جروج، ويتطلعون إلى الدخول في علاقة مع دون، التي ترفض علاقة إيب وجاي، يتم كل هذا بقليل من الغطرسة يؤدي هذا على الفور إلى حدوث صدع ينتج عنه بعض اللحظات الممتعة اللطيفة مع مجموعة من الشخصيات التي تشمل القرود و'الوحوش التي لا مفر منها. من منظور الفيلم، استغرق الأمر وقتًا طويلاً - سبع سنوات - للحصول على تكملة لفيلم [@The Croods، مقدما نسخة بسيطة، والتي تضم أبًا يحاول التكيف مع فكرة أن ابنته سوف تكون عائلة بمفردها، وهذا ما يتضح في المجموعة الرباعية من كتاب السيناريو (كيفين هاجمان، وبول فيشر، وبوب لوجان، ودان هاجمان) الذين أكدوا أنهم على استعداد ﻷخذ القصة إلى أي مكان يتجاوز ما هو واضح. @@P_3@@ المخرج جول كراوفورد احتفظ بجماليات التصميم الغريب للفيلم الأصلي، بالإضافة إلى حسه الفكاهي. كما احتفظ بنفس المناظر الممتعة والمسلسلة، من الخلفيات المورقة إلى الحيوانات الغريبة للمخلوقات الخيالية (الأبقار، وأسماك القرش، وأنواع القرود). في حين تبدو الرسوم المتحركة لـ Dreamworks مذهلة في إنشاء عالم ملون من المخلوقات الغريبة والرائعة والنباتات وتكنولوجيا أسلوب مسلسل الكرتوني **فلينستون**. تأخذ القصة بعض التقلبات والانعطافات الجانبية للعصر الجديد، ويسمح النص بالكثير من المزاح المرح حول الأسرة والاختلافات الاجتماعية، والمراهقين في الحب وبعض المفاجآت أيضًا. الفيلم مليء بصور مشرقة وملونة مع قصة جيدة ورائعة، حيث توجد مواضيع واضحة، ورسائل للشجاعة والعمل الجماعي وأهمية أن تكون على طبيعتك، سلسلة من القيم التي نادرًا ما نراها في أفلام الرسوم المتحركة مثل أهمية وحدة الأسرة، والآثار المدمرة والكارثية للبشر الذين يستخدمون الطبيعة لمصلحتهم الخاصة، والطريقة الأنانية وضرورة التغلب على الضغائن مع من يهمنا أكثر. @@P_1@@ **أما بالنسبة للأداء الصوتي**، فيقدم نيكولاس كيدج وريان رينولدز أفضل أداء صوتي بشخصية جروج وجاي، وهما الرجلان الرئيسيان في حياة إيب اللذان يحبانها، ولا يريدان أن يفقداها. ولا تزال إيما ستون قوية مثل عادتها بالجزء الأول، لكن شخصيتها لديها وقت أقل أمام الشاشة بسبب إدخال عائلة بيترمان. وعلى عكس الفيلم الأول، فإن شخصيتها ليس لها أي تأثير كبير تلك المرة، فإيب ليست أكثر من شخصية ثانوية التي لا تضر بالفيلم. ويعتبر كل من ليزلي مان وبيتر دينكلاج فعالين للغاية في أداء الصوت لشخصيات هوب وفيل بيرتمان، لكن شخصياتهما ليست مثيرة للاهتمام أو مضحكة أو جذابة، واعتقد انها كانت تحتاج إلى تسليط تسلط الضوء اكثر. **في النهاية** The Croods: A New Age، فيلم يتميز بإيقاع رشيق وسريع وديناميكي، وله سحر معين في جميع شخصياته الرئيسية والثانوية. ومليء بالألوان ويلفت انتباه الصغار على الفور لمناظر طبيعية خلابة مع جو رائع، ويحتوي على مزيج من الكوميديا الإبداعية، التي جعلت منه جزءا ممتعًا للغاية للأطفال والكبار. وبالنسبة لي، يأتي هذا الفيلم في وقت مثالي عندما يحتاج العالم إلى شيء متفائل ومريح يمكن لجميع أفراد الأسرة الاستمتاع به ،خاصة مع ما يحدث من الظروف الصحية للعالم وجائحة كروونا، فيخدش بحرارة القلب ويتناسب مع العائلة التتي تتوقع نسخة ملهمة من الجزء الأصلي.

أضف نقد جديد


أخبار

  [4 أخبار]
المزيد

أجزاء أخرى

المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات