"هنا الزاهد" VS "جميلة عوض" (من تفوَّق على من؟)

  • خبر
  • 09:37 مساءً - 7 يوليو 2015
  • 1 صورة
  • 139,906 مشاهدة



جميلة عوض وهنا الزاهد

وجوه جديدة تظهر وتختفي كل عام في سباق الدراما الرمضانية، ولكن من يترك بصمته بموهبته وحضوره قليل للغاية. في رمضان 2015 ظهرت الممثلة الشابة جميلة عوض في دور "هانيا" بمسلسل " تحت السيطرة"، وهو الدور الذي جعل الكثير من محبي ومتابعي الدراما يعشقون أداءها ويتابعونها بشغف في كل حلقة، وينتظرون بفارغ الصبر المشاهد التي ستظهر فيها، فقد أثبتت جميلة عوض للجميع أن التمثيل ليس إلا موهبة فقط، رغم عمرها الصغير.

وفي المقابل تألقت الممثلة الشابة هنا الزاهد للعام الثاني على التوالي في الدراما الرمضانية، حيث أثبتت هي الأخرى موهبتها الكبيرة وحضورها الأخاذ في دور "دنيا الزاد" بمسلسل " ألف ليلة وليلة"، ومن قبله مسلسل النجم تامر حسني العام الماضي " فرق توقيت"، ليفتح هذا باب المقارنة فيما بين الفتاتين: أيهما أكثر تفوُّقًا عن الأخرى؟

الناقد السينمائي والفني طارق الشناوى أجاب عن هذا السؤال موضحًا أن المقارنة صعبة بين هنا وجميلة خاصة أن كلا منهما تألق بشدة في شخصيته ودوره في العمل الذي ظهر من خلاله. وأوضح الشناوي أن كل واحدة تلعب دور مغاير عن الأخرى، وكلٍ منهما لها مميزاتها من الحضور والتلقائية والقدرة على الأداء، ولكن ربما إمكانيات والمرحلة العمرية لـ"هنا" تعطي لها مساحات أبعد.

وأضاف الشناوي أن جميلة عوض أصغر في العمر، وبالتالى ملامحها الجسدية ربما قد تحد بنسبة من انطلاقها في أدوار كثيرة ومتباينة. وعن أداء جميلة في "تحت السيطرة" أوضح الشناوي أنها موهبة كامنة ومتفجرة، ودرجة تقمصها عالي للغاية للدور وهذا ما ظهر للجميع، وهذ يدل على توجيه هام من مخرج جيد للغاية، مع الاعتراف الكامل بموهبتها.

وأضاف الشناوى أن أداء هنا الزاهد في "ألف ليلة وليلة" متوافق مع طبيعة الشخصية، بجانب أن امكانيتها الشكلية أهلتها لهذا، وأوضح الشناوى أن كل منهما قد تفوقت في الدور الذى لعبته، حيث أنهما موهبتان مهمتان للغاية لهما تفاصيلهما وخصوصياتهما.

الأكثر مشاهدة


تعليقات