بحضور ماريان وجابي خوري ونخبة من أبطال أفلامه.. "السينماتيك الفرنسي" يكرم يوسف شاهين

  • خبر
  • 01:09 مساءً - 11 نوفمبر 2018
  • 1 صورة
  • 780 مشاهدة



سافر اليوم، إلى العاصمة الفرنسية "باريس" كل من المنتجة والمخرجة ماريان خوري وشقيقها المنتج والموزع جابي خوري والنجوم يسرا اللوزي وأحمد يحيى ومحمود حميدة ولبلبة ونبيلة عبيد ليلحقوا بالنجمة يسرا للمشاركة في ما وصفه السينماتيك الفرنسي بأنه "رحلة في عوالم يوسف شاهين".

والرحلة المشار إليها هي احتفاليته ينظمها السينماتك بمناسبة مرور عشرة أعوام على رحيل المخرج المصري العالمي يوسف شاهين بداية من يوم الأربعاء القادم 14 من نوفمبر الجاري، ويسبقها غدا الاثنين 12 من نوفمبر الجاري عرض خاص للصحافيين ومجموعة من أبطال أعماله.

ويشمل المعرض مجموعة من مقتنيات شاهين وأرشيفه الخاص وأهم مخطوطاته التي كتبها بخط يده وديكوباج أفلامه، وآلاته الموسيقية التي كان يعزف عليها مثل البيانو والأكورديون.

ومن المقرر أن يكون الافتتاح الرسمي للمعرض يوم الأربعاء في تمام الخامسة مساءً بتوقيت باريس، ويعقبه في مساء اليوم نفسه عرض خاص لفيلم شاهين الأبرز "باب الحديد".

وفي اليوم التالي سيفتح المعرض أبوابه للجمهور العادي وهو مجهود يتم الإعداد له منذ سنوات عديدة، ويعتبر استمرار للاحتفالية الفرنسية المستمرة بشاهين، الذي وصفه السينماتيك بالمواطن العالمي، وشهدت عرض نسخة مرممة من فيلمه "وداعًا بونابرت" في مهرجان كان منذ عامين ضمن قسم كلاسيكيات كان، وفيلمه "المصير" الذي عرض في الدورة الماضية للمهرجان نفسه على أحد شواطئ كان.

وتأتي العروض بالإضافة لعروض لأفلام شاهين بقاعة زاوية بسينما كريم بوسط القاهرة وهي السينما التي وضع تصميمها شاهين بنفسه في أوائل ثمانينات القرن الماضي، والتي جذبت الآلاف من المصريين وخصوصا من الشباب.

ويستمر المعرض لمدة ستة أشهر، وساهم في تنسيقه مع السينماتيك الفرنسي كل من الباحثة التونسية أمال قرمازي التي تقوم حاليًا بإعداد رسالة دكتوراة في إحدى الجامعات الفرنسية عن موسيقى يوسف شاهين، بالإضافة لكونها عازفة ومطربة، وشاركها التنسيق الفرنسي ريجيس روبير المسئول عن قسم الأبحاث بالسينماتيك.

وتوجد عروض سينمائية لمجموعة مختارة من أفلام يوسف شاهين حتى شهر يوليو من العام القادم، على فترتين تبدأ الفترة الثانية منهم مطلع مارس من العام المقبل، وهناك كتب تم إصدارها خصيصًا لهذه الاحتفالية منها كتاب لتوفيق حاكم عن حواراته مع يوسف شاهين بعنوان "الثوري الهادئ"، وكتاب آخر سيتم إعادة إصداره كتبته الفرنسية جومينيك باكس بعنوان"الغضب".

الأكثر مشاهدة


تعليقات