فيلم Once Upon A Time … In Hollywood.. أعظم حدث سينمائي في 2019

  • مقال
  • 02:39 مساءً - 26 يونيو 2019
  • 12 صورة



فيلم Once Upon A Time.. In Hollywood هو الفيلم التاسع لكوينتين تارنتينو، وحسب وصفه أن الفيلم هو أكثر الأفلام المحببة إلى قلبه. تارنتينو كتب سيناريو الفيلم في خمس سنوات، وليوناردو دي كابريو، وبراد بيت هما فقط من كان مسموح لهما قراءة سيناريو الفيلم بالكامل، وباقي الممثلين كان مسموح لهم قراءة أجزاء فقط. أما آل باتشينو فتارنتينو كتب دور مخصوص له في الفيلم، والفيلم يعد التعاون الأول بين آل باتشينو وليوناردو دي كابريو. كان هناك ممثلين آخرين مرشحين لأدوار في الفيلم مثل صامويل إل. جاكسون، جينيفر لورنس وكانت هناك أخبار منتشرة عن ترشيح جاريد ليتو لدور في الفيلم.

- دعونا ننحدث في البداية عن ما حدث وراء الكواليس:

تارنتينو صور الفيلم كعادته بكاميرات الـ35 mm. كان يكتب قصة Once Upon A Time … In Hollywood كرواية في البداية، ولكن وجدها ستكون أفضل إذا أصبحت سيناريو للفيلم. الفيلم مكون من قصتان متوازيتان منفصلتان، ويقول تارنتينون أن السياق يشبه سياق Pulp Fiction. في رأيه أن براد و دي كابريو سيكون من أفضل الثنائيات التي ظهرت على الشاشة. استعان بشقيقة شارون تيت لكي تقرأ السيناريو، وقرر أن يتم عرض الفيلم بعد مرور 50 عاماً من جريمة تشارليز مانسون.

براد بيت كان يشارك دي كابريو كل اللحظات حتى يتقمص الشخصية، وهذا ظهر في إعلانات الفيلم. براد أعلن أنه سعيد بالعمل مع دي كابريو ويريد إعادة التجربة مرة أخرى. براد بيت أدهش الجمهور والصحفيين بجسمه عندما تم عرض عدة دقائق من الفيلم في مهرجان كان، فصاحب الـ55 عاماً يمتلك جسم متناسق جداً، وهذا كان مقنع في دوره، حيث أنه يقوم بدور دوبلير لدي كابريو في المشاهد الخطرة. ومن المضحك أن تارنتينو توسل للصحفيين، والجمهور بعدم حرق أحداث الفيلم أثناء عرض دقائق منه في مهرجان كان.

نتكلم عن تفاصيل الفيلم التي ظهرت في الإعلان:

  • أولاً المؤثرات الصوتية:

عندما نستمع إلى صوت الممثلين، نشعر بأن تقنية الصوت تشبه تقنيات الصوت في أفلام الستينات والسبعينات، وهذه فكرة جديدة تستحق الإشادة ونقول شابوه لتارنتينو، بالإضافة إلى اختياره إلى أغنية Straight Shooter. - تصوير الفيلم:

أعجبتني المؤثرات اللونية السبعينية الموجودة في الفيلم، كما أعجبني طريقة تصوير الفيلم، وهي تحديث الماضي بإمكانيات الحاضر، وأعجبني أكثر تصوير مشهد دي كابريو الخاص بالجيش النازي. تارنتينو أراد إظهار جميع جوانب هوليوود في هذه الحقبة الزمنية، وبالنسبي لي فهو نجح بالفعل في ذلك، تصوير دي كابريو في حمام السباحة مع إبعاد الكاميرا بشكل متدرج والذهاب بالكاميرا لمنزل شارون تيت شيء خرافي. حتى تصوير مشاهد الأكشن بين شخصية بروس لي وبراد بيت تم تصويرها بشكل مختلف، الكاميرا تتحرك بشكل منحنى من الأعلى إلى الوسط، الفيلم مبذول فيه بالفعل جهد كبير في تصويره.

- الممثلين:

دي كابريو "حوت تمثيل"، المزج بين الكوميديا والجد غير طبيعي في الإعلانات، حتى بكائه لا تستطيع التحكم في تعاطفك معه أو الضحك من طريقة بكائه، حتى الرقصة التي قام بها في الإعلان، هذا ليس دي كابريو الذي اعتادنا عليه، ومن أحلى المشاهد التي رأيتها في الإعلان الأول هي المشهد الأخير الذي عندما كان يحدث الفتاة الصغيرة، أضحكني هذا المشهد كثيراً، وأيضاً عندما دخل الكارافان وأخذ يلوم نفسه. بالفعل تارنتينو له سحر على كل من يعمل معه.

براد بيت ولد عقدة بداخلي بسبب أناقته ومظهره، فهو براد بيت، بأدائه التمثيلي الجبار ومظهره الجذاب، أعجبني جداً طريقة تمثيله أمام بروس لي في الإعلان الأول، وخاصة طريقة حديثه. نظراته في المشاهد تعني الكثير، حتى نظرته لتشارليز مانسون في الإعلان الثاني، حتى طريقته عندما كانت بجانبه الفتاة في السيارة وتتصرف أمامه بإغراء، براد أيضاً أناقته ومحافظته على نفسه بالرغم من سنه الكبير تعني الكثير لأي ممثل، وبالنسبة لي براد سيكون من أقوى نقاط نجاح الفيلم.

مارجوت روبي وجمالها، استطاعت بالفعل تجسيد شخصية شارون تيت، التي وصفها تارنتينون بـ"ملاك الشاشة"، فهي اظهرت نفس البراءة والهدوء ونبرة الصوت، وأيضاً نفس الشكل وطريقة الكلام.

أما "دون السينما" آل باتشينو، بالرغم من قلة مشاهده في الفيلم، فهو لا يزال آل باتشينو أحد سحرة الفن في هوليوود. الممثل الذي قام بدور بروس لي "خطير جداً"، بالفعل شعرت أن بروس لي عاد إلى الحياة مرة أخرى ويظهر أمامي على الشاشة.

  • الإخراج:

تارنتينو يريد حصد جوائز الأوسكار هذا العام، فهو أهتم بأدق التفاصيل في الفيلم، من أول عقب السجائر الملقاه خارج سيارة براد بيت، إلى ألوان مدينة هوليوود في هذه الحقبة الزمنية.


الأكثر مشاهدة

وصلات


تعليقات