أبطال "الملك لير" يتحدثون عن آخر أيام الراحل فاروق الفيشاوي

  • خبر
  • 01:25 مساءً - 26 يوليو 2019
  • 1 صورة



"كان آخر مشهد له في مسرحية الملك لير يموت وهو في حضني، وأنا ابكي بشدة عليه".. بتلك الكلمات تحدث الفنان أحمد عزمي، الذي جسد دور ابن الراحل فاروق الفيشاوي، وليس فقط "عزمي" بل الوسط الفني بأكمله يعيش في حالة من الصدمة منذ أن علم الجميع بخبر وفاة "الفيشاوي"، الذي كان لآخر لحظة في عُمره متمسك بتقديم أعمال فنية لها قيمة، حيث كان آخر أعماله الفنية مسرحية "الملك لير"، ولم يمهله القدر أن يستكمل دوره بها بعد أن عاد إلى المسرح بعد غياب دام 18 عامًا منذ تقديم مسرحية "الناس اللي في التالت" عام 2001.

اقرأ الخبر من المصدر

الأكثر مشاهدة

وصلات


تعليقات