ثلاثية الحب في فضيلة خانم وبناتها

  • خبر
  • 10:31 صباحًا - 27 ديسمبر 2020
  • 1 صورة



الدراما التركية استطاعت أن تغزو الشاشات العربية منذ أكثر من عشر سنوات بداية من المسلسل الشهير نور، لتتوالى بعد ذلك المسلسلات الأخرى المشهورة بالرومانسية الحالمة، الأكشن والدراما أو الواقعية أو ذات الطابع التاريخي.

لقد شاهدنا العديد من المسلسلات التركية التي شدتنا بقصص الحب المحاكة بلمساتٍ من الخيال الحالم وبجمال أبطالها. ولكن، ما يميز مسلسل "فضيلة خانم وبناتها" عدا عن إحتواء المسلسل على العديد من الحبكات والقصص الواقعية التي نواجهها في حياتنا اليومية وبعض قصص الفقر والعناء التي ننسى وجودها في هذا العالم لما نعيشه من رفاهية، فقد تميز المسلسل بطرحه لنوعٍ جديد من معاناة الحب "ثلاثية الحب" وهو عندما يقع شخصان بحب نفس الفتاة! والقصة الأكبر هي أن في مسلسل فضيلة وبناتها نعيش هذه القصة بأصعب حالاتها حيث يقع أخان في حب نفس الفتاة.

تعودنا على أن يجسد الحب في المسلسلات بقبل وكلام أشعار، ولكن في مسلسل فضيلة خانم وبناتها، حرص المخرج أن نشعر بالحب بينهم من دون مبالغات.

هازان هي فتاة عشرينية ظلمتها الحياة فاضطرت أن تتخلى عن الكثير من متع الحياة لتكون بل لتجسد دور والدها الذي فقدته وهي طفلة، فقد رأينا حب وخوف هازان على أختها الصغرى وأنها مستعدة لفعل أي شيء لحمايتها من أي مكروه. تميل شخصية هازان للصبيان أو كما نقول بالعامية "حسن صبي"، كانت تعشق الرياضة والملاكمة بالتحديد مما جعلها دائماً تظهر بمظهر رياضي بعيد كل البعد عن الأنوثة وهذا ما جعلها تنسى كم هي جميلة.

وقعت هازان بحب "سنان" الأخ الأصغر الذي كان معروفاً بجاذبيته ولهوه المستمر مع النساء وبأنه لم يتحمل مسؤولية بحياته مطلقاً. ومع تطور الأحداث أحب سنان هازان، فهي كانت لا تشبه أيٍ من بطلات مغامراته اللواتي يتشابهن بكل شيء، فقد صورت له هازان شيئاً جديداً لم يرى مثله من قبل، مما جعل حبه لها يكبر يوماً بعد يوم. ولكن، كما يقول المثل الشعبي " غلبت احايل فيك والطبع فيك غالب" فعندما يكون هناك طبع لدى الإنسان من الصعب جداً تغييره، وهذا ما حصل مع سنان فهو لم يكن كفؤ بأن يتحمل مسؤولية أو أن يكون الظهر الذي تستند عليه هازان مما جعل المشاعر تتقلب.

في هذه القصة والمتاهة هناك الأخ الأكبر لسنان "يزن"، يزن عاش كل حياته في الولايات المتحدة وهو العكس تماماً عن أخيه سنان. فهو قد اعتمد على نفسه وتحمل مسؤولية العمل مع والده، بالإضافة إلى الاهتمام بأخيه وحل مشاكله منذ الصغر. لم يقع يزن بالحب أبداً فهو لم يكن يفكر بنفسه طوال السنوات الماضية. بدأت قصته مع هازان بسوء تفاهمٍ كبير! فقد كانت تكره حتى أن تسمع بإسمه. لتكتشف لاحقاً هازان أن سبب كرهها له لم يكن خطأه بل كان من أفعال أخيه سنان.

يرى يزن كل ما يتمناه وكل ما كان ينقصه في هازان ولأن أول نبضة له بالحب كانت لها.. أحبها بجنون! ولكن يخفي عنها وعن الجميع مشاعره. ففي النهاية هي حبيبة أخيه بالرغم من أنه لا يستحقها ولكن قد كبر يزن وهو يضع مصلحة أخاه قبل مصلحته.

تتطور الأحداث الدرامية في المسلسل وتنكشف الكثير من الأسرار. لاتفوتوا فرصة مشاهدة المسلسل التركي الشهير "فضيلة خانم وبناتها" لمعرفة مصير هذه الثلاثية، لأول مرة على قناة زي ألوان من السبت إلى الخميس الساعة 8 بتوقيت السعودية.


تعليقات