ليلة الحظ  (1945)

5.2
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

فرقة تمثيلية، لم تجد من يوجهها التوجيه الصحيح، يلتقون بصلاح الذي يبحث عن مكان لائق لعرض روايته، فيبدأ في إعداد الرواية للعرض إلا أنه لا يجد المغنية التي تؤدي الدور الرئيسي في الرواية، يختبر الكثيرات...اقرأ المزيد ولا يجد منهن من تقوم بالبطولة حتى يتعرف على هدى وهو فتاة من عائلة كبيرة ويكتشف أن لها صوتًا جميلًا.


صور

  [16 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فرقة تمثيلية، لم تجد من يوجهها التوجيه الصحيح، يلتقون بصلاح الذي يبحث عن مكان لائق لعرض روايته، فيبدأ في إعداد الرواية للعرض إلا أنه لا يجد المغنية التي تؤدي الدور الرئيسي في...اقرأ المزيد الرواية، يختبر الكثيرات ولا يجد منهن من تقوم بالبطولة حتى يتعرف على هدى وهو فتاة من عائلة كبيرة ويكتشف أن لها صوتًا جميلًا.

المزيد

القصة الكاملة:

فرقة غنائية متجولة مكونة من لهلوبة (تحية كاريوكا) وبطاطة (مارى منيب) وجزر (بشارة واكيم) وابو الركب (اسماعيل يس) ونعناعة (ثريا حلمى) وشنكل (محمد كامل)، تستقل اتوبيس السفر، ولكن ليس...اقرأ المزيد معهم نقود فيقوم صلاح (انور وجدى) بدفع التذاكر بدلا منهم. يتعطل الاتوبيس فى الطريق، فيقوم صلاح بايقاف كارتة تقودها هدى (رجاء عبده)، ويقوموا بالتطفل عليها والركوب معها. فيما تعمل الفرقة على المسرح، يقوم صلاح باشاعة وجود ثعبان فى بنوار ليهرب من يجلسوا فيه ليجلس هو مكانهم ويكون بجانب بنوار هدى التى تجلس مع خطيبها فؤاد (محمود المليجى)، ثم تشيع الفوضى فى المسرح بوجود الثعبان الوهمى، ويهرب الناس ويفشل العرض، ويقترح صلاح على جزر ان يكون صلاح هو قائد هذه الفرقة. يتبين بعد ذلك ان جلال بك (منسى فهمى)، جار فاطينشاه هانم (فيكتوريا حبيقة) ووالد هدى، وكان يعرف صلاح ووالده، ويقابل صلاح فؤاد، وينفرد فؤاد ب جلال بك ليحكى له ما حدث من صلاح فى التياترو. تتوالى الاحداث حيث يسعى صلاح جاهدا ليجد تياترو لتمثل عليه فرقته الجديدة، وتوافق هدى ان تكون مطربة الفرقة بعد ان يفلس والدها ويتركها خطيبها الذى كان يطمع فى ثروة ابيها، وتدب الغيرة فى قلب لهلوبة من حب صلاح لهدى، فتسعى للتفريق بينهما، وتحدث القطيعة. بعد ايام ويوم الافتتاح يعرف صلاح ان هدى ستتزوج، فيصحو ضمير لهلوبة، وتصلح بين صلاح وهدى، ولكنها تذهب لصاحب التياترو عبد العال (عبد الحميد زكى) لينول غرضه منها ليوافق على ان تمثل الفرقة فى التياترو الخاص به، ولكن صلاح ينقذها من يده ويكون قد اتفق مع صاحب تياترو اخر. يذهب جلال بك للتياترو، وبعد العرض يعرف ان صلاح وهدى قد تزوجا فيسعد بهذه الزيجة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات