عنتر شايل سيفه  (1983) Antar Shayel Seifo

5.6
  • فيلم
  • مصر
  • 108 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

في قرية بالصعيد، يعيش (عنتر) عالة على زوجته، التي تواجه ضغطا لبيع أرضها إلى (مدحت)، يسافر عنتر إلى إيطاليا لجمع ثروة بعقد عمل أعده له زميله متولي، يتضح له بعد وصوله إلى روما أنه عقد مزور، ويقع ضحية...اقرأ المزيد لمخرج سينمائي يستغله في التمثيل في أفلام جنسية، يعود للوطن ليكتشف الحقيقة على يد الشرطة التي تصادر الأفلام التي قام بتصويرها، ويبدأ صراعه مع زوجته ومع مدحت للمحافظة على أرضها.


المزيد

صور

  [27 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في قرية بالصعيد، يعيش (عنتر) عالة على زوجته، التي تواجه ضغطا لبيع أرضها إلى (مدحت)، يسافر عنتر إلى إيطاليا لجمع ثروة بعقد عمل أعده له زميله متولي، يتضح له بعد وصوله إلى روما أنه...اقرأ المزيد عقد مزور، ويقع ضحية لمخرج سينمائي يستغله في التمثيل في أفلام جنسية، يعود للوطن ليكتشف الحقيقة على يد الشرطة التي تصادر الأفلام التي قام بتصويرها، ويبدأ صراعه مع زوجته ومع مدحت للمحافظة على أرضها.

المزيد

القصة الكاملة:

فى إحدى قرى الصعيد، يعيش عنتر(عادل إمام) عالة على زوجته مستورة التى تزرع أرضها بنفسها، بينما تواجه العديد من الإغراءات لبيع ما تملكه من أرض إلى مدحت الرجل الثرى والقوى، يسافر عنتر...اقرأ المزيد إلى إيطاليا طمعا فى جمع ثروة من المال بعقد عمل أعده له زميله متولى، يتضح له بعد وصوله إلى روما أنه مزور وأن متولى نصب عليه، يقع عنتر ضحية لمخرج سينمائى يستغله فى التمثيل فى أفلام جنسية مع كارولين وغيرها، يعود إلى أرض الوطن ليكتشف الحقيقة على يد بوليس الآداب حين يقبض عليه. يفرج عنه بعد مصادرة الفيلم، ويعود عنتر إلى القرية لينقذ زوجته من مدحت الذى استولى على أرضها بعقد مزور، ويقرر عنتر ان يعمل مزارعا بالأرض و ألا يسافر مرة أخرى.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • شهدت كواليس تصوير الفيلم قصة حب بين نورا وحاتم ذو الفقار كللت بالزواج بعد الانتهاء من تصويره، ثم تم...اقرأ المزيد الطلاق بعد فترة قصيرة.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

عنتر شايل سيفه بين البساطة والنجاح التجاري

كلما شاهدت فيلما للنجم الزعيم عادل إمام يترسخ اعتقاد بداخلي بأنه نجم موهوب لم يصنع نجوميته بالفهلوة والصدفة وإنما حقق ذلك من خلال مجهود جاد وطريق كفاح طويل يشهد له ، ورغم انني لا اميل إلى مشاهدة اﻷفلام الكوميدية إلا أنه كان سببا في أن ظللت جالسة أمام فيلم (عنتر شايل سيفه) لأكثر من ساعة ونصف هي مدة عرض الفيلم أشاهده بتركيز كبير فكنت أمام سيناريو بسيط لا يحمل اي تعقيدات ولا حبكة درامية تذكر للكاتب سعد شنب الذي وضع القصة ليشارك السناريست رؤوف حلمي في وضع سيناريو له استطاع من خلاله أن يتحول عادل...اقرأ المزيددل امام من تراجيديا ساخرة في الجزء الاول من الفيلم ومعاناته برفقة زوجته (نورا) في محاولة منهما للتغلب على صعوبات الحياة وتسلط حاتم ذو الفقار الذي حاول السطو ع ارضهما الزراعية إلى التحول في الجزء الثاني إلى كوميديا مفرطة في الضحك عقب سفره إلى الخارج ووقوعه في أيدي عصابة دعارة تستغل سذاجته لتصوير أفلام إباحية ثم تحوله إلى شخص أخر في نهاية الفيلم يحاول الصمود والدفاع عن الارض ورغم ان كل تلك التحولات هي خطوط تم رسم احداث الفيلم عليها وما على الممثل إلا تاديتها إلا ان الفنان عادل إمام تمكن عن جدارة في تأدية مثل هذا الدور لشخص ساذج يخلع ملابسه امام المارة بالخارج ويسبح في مياه النافورة ليجمع المال وبالرغم من أن كل اللقطات والمشاهد ليست جديدة ع افلام عادل امام واجدها مستهلكة كما انه تم حشو الفيلم بها إلا أن رؤوف حلمي استطاع ان ينجح في إطالة احداث الفيلم دون الشعور باي ملل او سأمة وهذا ما يحسب له

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات