عسكر في المعسكر  (2003) 

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 109 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يلتحق (خضر حسنين) الصعيدي بقوات الأمن المركزي، ويتعرف على (متولي الزناتي) الذي التقى به مصادفة بالقطار، ويحكي (خضر) لصديقه عن علاقته بـ(سعدية) بالأقصر ويحكي متولي أنه مطلوب في الأخذ بثأر أبيه الذي قتل...اقرأ المزيد منذ 20 عامًا، ويتضح أن (خضر) هو الشخص المطلوب قتله للثأر منه، فيضطر إلى الهرب مع (سعدية).


المزيد

صور

  [10 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يلتحق (خضر حسنين) الصعيدي بقوات الأمن المركزي، ويتعرف على (متولي الزناتي) الذي التقى به مصادفة بالقطار، ويحكي (خضر) لصديقه عن علاقته بـ(سعدية) بالأقصر ويحكي متولي أنه مطلوب في...اقرأ المزيد الأخذ بثأر أبيه الذي قتل منذ 20 عامًا، ويتضح أن (خضر) هو الشخص المطلوب قتله للثأر منه، فيضطر إلى الهرب مع (سعدية).

المزيد

القصة الكاملة:

خضر حسنين الجبالى(محمد هنيدى)،جندى الأمن المركزى، يعيش مع والده مبيض النحاس، حسنين (حسن حسنى) فى الأقصر، بعد أن هرب به والده منذ ٢٠ عاماً من سوهاج هرباً من ثأر، بعد إن قتل وهدان...اقرأ المزيد الزناتى، ويحب خضر فتاة الأقصر سعدية (لقاء الخميسى)، ويلتقى بها خلسة فى غيط الذرة، ويصحب والده حسنين لمقابلة والدها (متولى علوان) لخطبتها، ويتعذر مقابلته لأن عليه ثأر، ويتحدث معهم من وراء الباب، ويوافق على الزواج بدون أى شروط، فى أقرب أجازة للعريس خضر. كانت عديلة (نهير أمين) زوجة القتيل وهدان، تبحث عن قاتل زوجها حسنين منذ ٢٠ عاماً، ويساعدها فى البحث شقيق زوجها، سالم الزناتى (فايق عزب)، وتعد إبنها متولى وهدان الزناتى (ماجد كدوانى) للثأر لأبيه وهدان. وفى الحقيقة كان العم سالم، هو الذى أجج الخصومة، بين العائلتين، للتخلص من شقيقه وهدان، ليستولى على أرضه، والآن بعد أن كبر إبن وهدان، يسعى لأن يأخذ الإبن بثأر أبيه، حتى يتخلص منه هو الآخر، إما بالقتل أو السجن، وقد كان الإبن متولى وهدان، يستعد للالتحاق بالأمن المركزى، حيث يلتقى مصادفة فى القطار مع خضر حسنين، ويتقاربا ويصيرا صديقين، ويزور خضر صديقه متولى فى جرجا تبع محافظة سوهاج، حيث يعلم أن العم سالم قد عثر على حسنين بالأقصر، ويطلب من متولى قتل إبنه الشاب، الذى لا يعرف إسمه، فيهرب خضر، ويخبر والده حسنين، الذى يسارع بإتمام زواجه من سعدية، ليهرب بها الى القاهرة، بعيداً عن الثأر، ولكن سالم ومتولى يعلمان بأمر خضر، ويحاولان قتله فى ليلة دخلته، فيهرب بعروسه للقاهرة، فى لورى محمل بالرمال. يقابل خضر خاله حسن إسماعيل (صلاح عبدالله) مدرس التاريخ، الذى هجر التدريس، ويعمل منذ عشر سنوات، مونولوجست أشتهر بإسم حسن كولونيا، ويعيش بمنزل عشيقته الراقصة كوريا (حنان الطويل)، ويقيم خضر وزوجته سعدية، فى منزل كوريا، التى تحاول أن تجذب سعدية للعمل معها فى مجال الرقص، فيهرب بها خضر، ومعه خاله، الذى طردته كوريا، ويعيشوا جميعاً بعشة خاله القديمة، ويعمل خضر وسعدية وحسن كولونيا بالقرية الفرعونية، ولكن متولى يعرف مكانه ويطلق النار عليه محاولاً قتله، ولكن خضر وسعدية يتمكنان من الهرب. يحاول خضر أن ينتقل من وحدته، بعيداً عن متولى، الذى إلتحق بالامن المركزى، ولكن بسبب المشاكل التى سببها خضر للصول فرحات (محمود عبدالغفار)، يعرقل نقله من الوحدة، وتضطر سعدية للعمل راقصة برفقة العم حسن كولونيا، ويثور خضر على خاله، وكاد أن يقتل سعدية، ويهجرهم، ولكنه يعود ويصفح عنهما، ويكلفه الشاويش فرحات بصحبة سجين الامن المركزى، البرنس (محمد شرف) الذى وافقت له الإدارة، على حضور فرح شقيقته، ويعثر متولى عليهما، ويطارده مع عمه سالم ، وعندما حانت لحظة إطلاق النار، يتراجع متولى عن قتل صاحبه خضر، ولكن العم يطلق النار على متولى، والذى علم حقيقة ونية عمه سالم، ويتم القبض على سالم، وانقاذ متولى، ويهرب خضر ومعه سعدية، من والده حسنين، الذى أخبره أن عليه ثأر آخر ، ويبحث خضر عن مكان آمن ليدخل فيه على سعدية. (عسكر فى المعسكر)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات