عليش دخل الجيش  (1989)  Eliesh Dakhal El-geish

4.8
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يطمع عباس في ثروة زوجته حميدة، ويقف عليش وأخوته أمام جشع زوج أمهم عباس، ويخطط عباس لإبعاد عليش عن الصورة لكى يستولي لنفسه على الثروة، فيبلغ إدارة التجنيد لاستدعاءه لأداء الخدمة العسكرية.


المزيد

صور

  [3 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يطمع عباس في ثروة زوجته حميدة، ويقف عليش وأخوته أمام جشع زوج أمهم عباس، ويخطط عباس لإبعاد عليش عن الصورة لكى يستولي لنفسه على الثروة، فيبلغ إدارة التجنيد لاستدعاءه لأداء الخدمة...اقرأ المزيد العسكرية.

المزيد

القصة الكاملة:

تمتلك الارملة حميدة (نعيمة الصغير) ٣٠ فدان جناين و٥ فدادين محاصيل، وتعيش مع أبناءها عليش (يونس شلبى) وفرحانه (وفاء شهاب) وصبحي (حازم العدوى) ، ويستغل الطامعون، شغفها بالرجال،...اقرأ المزيد ويتزوجونها طمعاً فى أملاكها، وقد خلصها إبنها الكبير عليش من ٦ أزواج سابقين، أما زوجها السابع عباس (محمود القلعاوي) فقد كان لزقة بغراء، ولم تفلح جميع الطرق للتخلص منه، فقد كانت الست حميدة تحبه، وعندما حاول عباس بيع محصول الجناين بثمن بخس، كشف عليش ملعوبه. كان عباس على علاقة بصاحبة قهوة الأنس، الست شربات (جليلة محمود)، ومقترض منها مبالغ مالية، مقابل إيصالات آمانه، والتى إقترحت عليه إبلاغ إدارة التجنيد عن عليش للتخلص منه، ونجحت الخطة وتم تجنيد عليش، وعندما حصل على أجازة ٤٨ ساعة، تعرف على لاعبة السيرك إيمان شقلباظ (سعاد نصر) وخلصها من خطيبها السابق حسن، الذى إستولى على مدخراتها، بدعوى إيجاد شقة للزوجية، وأعجبت إيمان بشهامة وطيبة وأخلاق عليش، فأحبته ودعته لمشاهدتها وهى تروض الاسود، وعرفته على صديقتها حسنية (الغوريلا). كان عليش يعانى من كوابيس فى اليقظة والمنام، يشاهد فيها عباس يحاول قتله، وفى غياب عليش، تولى أخيه صبحى زراعة الارض، والتجسس على عباس لمعرفة نواياه، وعندما علم بعلاقته بشربات، أبلغ أمه حميدة، التى ضبطت زوجها بمنزل شربات، فإدعى عباس أنه يحاول إصلاح المشكلة الى وقع فيها عليش، بعد أن حملت منه شربات، التى تهدد بإثارة فضيحة بجلاجل، إن لم يتزوجها، أو يدفع ٢٠ ألف جنيه، ولكن عليش إعتدى على شربات وحطم لها القهوة، ليذهبوا للبوليس ويفضح الملعوب، ويدفع ألف جنيه تعويضا عن القهوة المحطمة. اقترح عباس على زوجته حميدة عمل مزرعة دواجن وبيض، مكان الجناين، تتكلف ٣٠ الف جنيه، وإذا ماتت الكتاكيت، تدفن فى الارض، وبعد ٣٠ سنه، تتحول الى ذهب أسود، ولكن حضر عليش وأفسد الملعوب الجديد، فحاول عباس الحصول على توكيل رسمى من زوجته حميدة للتصرف فى أموالها، وايضاً أحبط عليش محاولته، وعندما هددته شربات بإيصالات الأمانة، أخبرها أنه سيتخلص من حميدة، وسيتولى على أموالها، وسجل صبحى تلك المحادثة، وعندما إستمع عليش للمحادثة، حاول إجبار عباس على طلاق أمه، ولكن عباس طلب ٥٠ ألف جنيه، ورفض عليش، فارسل عباس بعض اللصوص لسرقة حميدة، ولكن صبحى وأخته فرحانة، أعدوا كميناً للصوص، ففشلت الخطة، وعلمت الست حميدة، أن عباس هو الذى أرسلهم. طلبت شربات من صبيها مسعد (يوسف عيد) إستدعاء عليش لمقابلتها فى منزلها، لتبرئ نفسها من أفعال عباس، وعندما عادت للمنزل، وجدت عباس يحاول سرقة أموالها، وعندما إشتبكت معه قتلها، وعندما تصدت له خادمتها الكفيفة ستهم، خنقها ولكنها لم تمت، وعندما حضر عليش، تم إتهامه بقتلهم، فهرب للقاهرة، ونصحته إيمان بالعودة لإثبات براءته، وصحبته للقرية ومعهم الغوريلا حسنية، وعندما غاب عليش عن وحدته بالجيش، أرسل شاويش المجندين (حلمى شفيق) زملاءه للبحث عنه. إعترفت ستهم للبوليس على عباس، وقدمت ايصالات الامانة وعقد زواج عباس من شربات عرفياً، وهرب عباس من البوليس، وطارده الجميع، حتى قبضت عليه حسنية، وعاد عليش مع زملاءه لوحدته بالجيش. (عليش دخل الجيش)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات