حمادة يلعب  (2005) 

4
  • فيلم
  • مصر
  • 96 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

حمادة يشارك في كل المسابقات التليفزيونية ويجري مكالمات تليفونية عديدة تستنزف كل أمواله البسيطة إلى أن تحدث المفاجأة الكبرى في حياته ويشارك فى مسابقة كبرى للحصول على جائزتها التي تقدر بمليون دولار...اقرأ المزيد وتكون المفاجأة أنه يفوز بالجائزة ويجد نفسه مليونيرًا ولكن تحدث أزمة في حياته تعوقه عن استلام الجائزة.



المزيد

صور

  [57 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

حمادة يشارك في كل المسابقات التليفزيونية ويجري مكالمات تليفونية عديدة تستنزف كل أمواله البسيطة إلى أن تحدث المفاجأة الكبرى في حياته ويشارك فى مسابقة كبرى للحصول على جائزتها التي...اقرأ المزيد تقدر بمليون دولار وتكون المفاجأة أنه يفوز بالجائزة ويجد نفسه مليونيرًا ولكن تحدث أزمة في حياته تعوقه عن استلام الجائزة.

المزيد

القصة الكاملة:

حمادة (أحمد رزق) طباخ سمك من منازلهم بالأسكندرية، يوصل الطلبات ديلفرى، لعدم تمكنه من إمتلاك مطعم، وخاطب منذ ٦ سنوات، عاملة السوبر ماركت ليلى السيد أحمد (شمس)، ومدمن الإشتراك فى...اقرأ المزيد مسابقات التليفزيون، وقد إشترك أخيراً فى مسابقة Your Dream، بالشراكة مع خطيبته ليلى، ولكن لظروف عدم قدرته على إتمام الزواج من ليلى، إضطر والدها لتزويجها من مدرس الجغرافيا صلاح (سليمان عيد)، وكانت المفاجأة فوز حمادة فى مسابقة التليفزيون، وربحت مليون دولار، بشرط وجود شريكته ليلى، والتى رفضت الذهاب معه، بسبب زواجها من صلاح، ولكن جاره عبدالرحمن (صلاح عبدالله)، موظف السجل المدنى، أمده بأسماء كل الفتيات اللائى يحملن إسم ليلى السيد أحمد بالاسكندرية، ليستعين بإحداهن، وساعده فى البحث، جاره مصور الشاطئ، فؤاد فوكاس (محمد رجب)، ولكن فشلت جهودهم فى الحصول على موافقة إحداهن، وأخيراً عثر على ليلى السيد أحمد (غادة عادل) المهندسة بالقاهرة، وعرض عليها الأمر مقابل نصف مليون دولار، ووافقت بعد إلحاح، وتمكن ومعه جارته اليونانية أم رامى (ماجده الخطيب) من إقناع والد ليلى، المهندس السيد أحمد (حسن حسنى)، بالخطوبة الوهمية. إشترطت القناة وجود فيلم تسجيلى عن علاقة الخطيبان ليلى وحمادة، لتتمكن القناة من بث الفيلم للإشتراك فى المسابقة، حيث وقع الإختيار على ثلاثة ثنائيات، وساعده فؤاد فوكاس على تصوير الشريط، ليفوز حمادة فى التصفيات الأولية، ويصبح الأمر قاصراً على إثنين من الثنائيات، يخضعن لتصويت المشاهدين، فى التصفيات النهائية بلبنان، حيث سافر حمادة بصحبة ليلى، وتمكنا من الفوز بالجائزة، ولكن كان الشرط النهائى، إتمام الزواج وعقد القران، وإقامة الفرح على نفقة القناة، ولكن ليلى رفضت، ودارت مفاوضات حادة لإقناعها بالزواج الرسمى، والطلاق بعد ذلك، من أجل النصف مليون دولار، ولكن حدثت المفاجأة الكبرى، إذ ظهرت ليلى عاملة السوبر ماركت، ومعها زوجها صلاح، الذى طلقها من أجل الفوز بالجائزة، وأثبتت أنها ليلى الحقيقية، كما ظهرت كل الفتيات اللائى يحملن نفس الإسم، وإدعين أنهن صاحبات الجائزة، وإستغلت القناة الموقف للترويج للمسابقة، والإمتناع عن صرف الجائزة، وضاعت الآمال، وقرر حمادة السفر خارج البلاد، بحثاً عن مستقبله، ولكن أم رامى أقنعته بالبقاء، وإفتتاح مطعم السمك المغلق، الذى تركه المرحوم زوجها كوستا، وذلك ليفتتح به مشروعه، كمطعم سمك مميز على البحر، وإقتنعت المهندسة ليلى بالزواج من حمادة الذى أثبت حبه لها. (حمادة يلعب)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات