العيال هربت  (2006)  Ele'yal Herbit

4.5
  • فيلم
  • مصر
  • 110 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

(حسن، وعرفة، وسلطان) مجموعة من الأصدقاء يعملون في مجال إحياء الأفراح عن طريق الزفة بالدراجات البخارية في منطقة (سيوف بالإسكندرية)، كل شاب منهم يعيش قصة مختلفة، ولكنهم يجتمعون في نفس الحلم وهو السفر...اقرأ المزيد للخارج، ويحاول صديقهم (فضل مطرية) مساعدتهم في تحقيق حلمهم بعد أن خاض تجربة السفر بنجاح، إلا أنهم يقعون فريسة لشخص يُدعى (الباشا)، حيث يقوم بتزوير أوراقهم وجوازات السفر الخاصة بهم وشهادات الخدمة العسكرية، وفي الوقت الذي يبدأ حلمهم في التحقق تحدث المفاجأة .


صور

  [4 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(حسن، وعرفة، وسلطان) مجموعة من الأصدقاء يعملون في مجال إحياء الأفراح عن طريق الزفة بالدراجات البخارية في منطقة (سيوف بالإسكندرية)، كل شاب منهم يعيش قصة مختلفة، ولكنهم يجتمعون في...اقرأ المزيد نفس الحلم وهو السفر للخارج، ويحاول صديقهم (فضل مطرية) مساعدتهم في تحقيق حلمهم بعد أن خاض تجربة السفر بنجاح، إلا أنهم يقعون فريسة لشخص يُدعى (الباشا)، حيث يقوم بتزوير أوراقهم وجوازات السفر الخاصة بهم وشهادات الخدمة العسكرية، وفي الوقت الذي يبدأ حلمهم في التحقق تحدث المفاجأة .

المزيد

القصة الكاملة:

الأصدقاء الثلاثة حسن وعرفه وسلطان، يعيشون فى منطقة السيوف بشرق الأسكندرية، ويكونون فرقة لإحياء الأفراح أطلقوا عليها اسم عفاريت السيوف، حيث يزفون العروسين بإستخدام الموتوسيكلات...اقرأ المزيد والفيسبات، التى يستأجرونها من رزق مرزوق (صلاح عبدالله)، الملقب بأبو عزة، حيث يمتلك سيارة حمراء شهيرة، من طراز قديم، تشارك فى زفة العروسين، ويطلق عليها إسم عزة. كان الأصدقاء الثلاثة متهربون من أداء الخدمة العسكرية، ويحلمون بالسفر للخارج لبناء مستقبلهم، حيث يعتقدون أن الحياة هناك أسهل. حسن (حماده هلال) حصل على الدبلوم، ويعيش مع والدته (إنتصار حسن)، وزوج أمه سعيد (سعيد طرابيك) سائق الأجرة على خط الاسكندرية- ليبيا، وشقيقته الشابة ليلي (راندا البحيري)، وأخيه الصغير من أمه، عبودي (زياد عادل)، ويحب جارته وفاء (نرمين ماهر) إبنة تاجر البهائم (عبدالله مشرف)، ويحوش معها مهرها، حتى بلغ ١٥ ألف جنيه، ويتبقى ١٠ آلاف. عرفه (شريف رمزي) إبن نجار المراكب (أحمد حلاوه) والذى يرفض تعلم صنعة والده، ويفضل السفر للخارج، وعلى علاقة حب مع ليلي أخت حسن. سلطان (ماجد الكدواني) إبن الترزي أنور (أحمد عقل) وأيضاً يرفض تعلم مهنة والده، مفضلاً السفر، وعلى علاقة حب مع سكر (بشري)، شقيقة أبو عزة وشريكته. يتفق الاصدقاء الثلاثة على إحياء زفة العروس فتنة (نادية خليفة)، صاحبة الزيجات المتكررة، بمنطقة كرموز، ولكن أخيها (مصطفي هريدي) يصر على إحياء الفرح فى تلك الزيجة، عفاريت كرموز، ويوافق أبو عزة على التخلي عن عفاريت سيوف، الذين يفسدون الفرح، ويحطمون ماكينات أبو عزة. يعود فوزي (جمال حجازي) من الخارج محملاً بالأموال، ويطلب الزواج من إبنة خالته وفاء، ويضطر والدها تاجر البهائم، أن يطلب من حسن سرعة استكمال مهر إبنته وفاء، وعندما يعرض عليهم متعهد الأفراح خليل (يوسف عيد) زفة بالقاهرة، لإبنة أحد الأثرياء، ويشترط وجود السيارة عزة، يوافقون على الفور، ويلجئون لسكر، لتقنع أخيها بالموافقة على خروج عزة، وتعرض سكر على أخيها، مصاحبة عزة والماكينات. وفى الفرح تكتشف سكر، أن العروس بحرية (ميرنا المهندس) لا ترغب فى الزواج من العريس البدين حماده (أحمد بجه)، وتساعدها على الهرب، ويصطحبونها معهم للأسكندرية، غير أن عزة أثناء المطاردة تسقط فى ترعة المحمودية، ويخرج منها حسن وبحرية سالمين، ويبلغ والد بحرية (رفيق محسن) البوليس. يكتشف حسن عند عودته، زفاف وفاء على إبن خالتها فوزي، فيقومون بإفساد الفرح، وخطف العريس، حتى أعادت وفاء فلوس المهر الى حسن، الذى وقعت فى هواه، العروس بحرية، ولكنه تنبه للفروق الاجتماعية بينهما، وطلب منها العودة لوالديها، بينما قبض البوليس (أشرف مصيلحي) على أبو عزة وخليل، ولكن عندما علم بعودتها لوالديها، أفرج عنهما بناء على رغبة والد بحرية، ولكن أبو عزة أصر على إستخراج البوليس لعزة من المياة. عاد الصديق فضل مطرية (محمد نجاتي) من ايطاليا بعد أن حقق نجاحاً، وتزوج من الإيطالية صوفيا (يولا طباع)، ويحيى الأمل فى نفوس الأصدقاء الثلاثة، للسفر للخارج، ويعرفهم بصاحب شركة السياحة دراهم (غسان مطر) ومساعده الباشا (خالد الصاوي) الذى يعدهم بالجوازات والتأشيرات وشهادات المعاملة العسكرية، مقابل مبلغ مالي، ويطلب منهم جمع الاموال من الشباب الراغب فى السفر، ويكتشفون أنهم سيجتازون البحر فوق لنش بحري صغير، وعندما داهم خفر السواحل اللنش، أخبرهم ريس اللنش (رضا إدريس) أن أوراقهم مزورة، فهربوا بإلقاء أنفسهم فى البحر، بينما تم القبض على سلطان، وبعض الشباب المسافرين. سعي عرفه وحسن ومعهم فضل، للحصول على المستندات التى تثبت برائتهم من تهمة التزوير، وإستعانوا بأهل الشباب المغرر بهم، فى إقتحام الشركة السياحية، والحصول على مستندات البراءة، والقبض على الباشا وتعذيبه، حتى دلهم على مكان تواجد دراهم، وأطبق البوليس على الوكر، وقبض على الجميع، وثبتت برائة الأصدقاء، وقام البوليس باستخراج السيارة عزة من المياه، وتسليمها لأبو عزة، وتسليم الأصدقاء للقوات البحرية، ليؤدوا الخدمة العسكرية، وإنتظرتهم سكر وليلي وبحرية، ومعهم بالطبع صوفيا. (العيال هربت)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات