سجن بلا قضبان  (1983) Sijn bila qadban

4.8
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

(عرفان) كان على علاقة بزميلته (ليلى) في الجامعة واتفقا على الزواج ولكنه غادر كي يعمل من أجل اتمام زواجهم، وبعد عودته يكتشف أن (ليلى) تزوجت من محامي طماع لإرضاء أهلها.


صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(عرفان) كان على علاقة بزميلته (ليلى) في الجامعة واتفقا على الزواج ولكنه غادر كي يعمل من أجل اتمام زواجهم، وبعد عودته يكتشف أن (ليلى) تزوجت من محامي طماع لإرضاء أهلها.

المزيد

القصة الكاملة:

عرفان(سمير صبرى)يحب جارته ليلى(هاله فؤاد)ولكن ظروفهما الاجتماعية تحول دون إتمام الزواج،كما ان والد ليلى(توفيق الدقن)يعانى من أزمات مالية بسبب كثرة أولاده وقلة دخله،فيطالب عرفان...اقرأ المزيد بما فوق طاقته،فيضطر عرفان للسفر للخارج للعمل وجمع المال اللازم لزواجه من ليلى،التى وعدته بالانتظار. يضطر والد ليلى للإختلاس من اجل أولاده،ويتعرض للسجن، لكن المحامى الانتهازى الفاسد حسين فتح الباب(محمود ياسين)يعرض عليه البراءة مقابل ان يتزوج ابنته ليلى،والتى وافقت مضحية بنفسها من اجل والدها وامها(مريم فخر الدين)واخوتها،وتزوجت حسين الذى انتشلها من الفقر هى وأهلها وأنقذ والدها من السجن،ولكنه أهملها وتفرغ لعمله ليل نهار ومنعها من زيارة أهلها،ومنعهم من زيارتها مقابل ما يقدمه لهم من مساعدات شهرية. وكان حسين يستغل عمله كمحامى بنصرة الظالمين ليجمع ثروة من دماء المظلومين،كما كان على علاقة غير شرعية بمساعدته نوال(سلوى صادق).عاد عرفان من السفر بعد٣سنوات ليفاجأ بزواج ليلى من حسين،وبعد ان فاق من الصدمة،حاول بشتى الطرق لقاء ليلى،حتى قابلها بالكازينو،واكتشفت ليلى ان زوجها حسين بنفس الكازينو وعشيقته نوال،كما شاهدها زوجها مع عرفان،وتبادل الزوجان الاتهام بالخيانة،وبعد علقة نالتها ليلى من زوجها،الذى طالبها بعدم الخيانة مستقبلا،تركت له المنزل وطلبت منه الطلاق لكى تتزوج من عرفان. طلب حسين من عرفان المقابلة من اجل التفاهم،ويتواجه الزوج والحبيب ويتنافسان على زوجة خائنة،ويعرض حسين على عرفان المال من اجل ان يبتعد عن زوجته،ولكن عرفان يرفض ثم يعرض عليه لعبة يكسب منها الطرفان،وهى سرقة عرفان لخزينة حسين صوريا،أثناء تواجده بأحد فنادق الإسماعيلية،حتى يتمكن من صرف قيمة التأمين على المجوهرات التى بالخزينة،مقابل تطليق ليلى ويمنحهم بعض المال لتواصل ليلى الحياة التى اعتادت عليها مع حسين ولكن عرفان يرفض من اجل مبادئه ومثله العليا،ويتركه غاضبا. وفى اليوم التالى نسى عرفان مبادئه وقرر سرقة الخزينه لحسابه،فإتصل بحسين بفندق الإسماعيلية ليتأكد انه هناك،ثم ذهب للفيللا لسرقة الخزينه،ولكنه فوجئ بحسين وراءه يهدده بمسدس،ثم أعاد عليه حسين الاتفاق،وجعله يبعثر محتويات الفيللا ثم يفجر الخزينه بالديناميت،ثم اطلق عليه النار ولفه فى السجاده وألقاه بعيدا. ولكن عرفان أصيب ولم يمت،واتفق مع مفتش المباحث محمود عسران(سمير صبرى)ان يتنكر فى شخصيته ويتعامل مع حسين ليوقع به بعد مواجهته بعلاقة القتيل عرفان بزوجته ليلى،وان هناك بقع دم على السجاده،وخلع أدوات تنكره ليكتشف حسين ان عرفان مازال على قيد الحياة،وهدده بمسدس مقابل إعطاءه المجوهرات،ولكن حسين تمكن من انتزاع المسدس واطلق عليه النار،لكنه كان هذه المرة فشنك،وهنا يظهر مفتش المباحث الحقيقى ويلقى القبض على حسين،ويتزوج العشيق من الزوجة الخائنه. (سجن بلا قضبان)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • الأثاث وإكسسوار الديكور من (روستي مصر - اتيكو).
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات