إزاى البنات تحبك  (2003) 

4

يُقبل علي في أكاديمية السياحة بمدينة الغردقة، ويحظى بمنحة في سويسرا، ويقع في حب فتاة سويسرية هناك، أما عاطف فيقع في حب زميلته اللبنانية ندى والتي يهواها علي هو اﻷخر.


المزيد

صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يُقبل علي في أكاديمية السياحة بمدينة الغردقة، ويحظى بمنحة في سويسرا، ويقع في حب فتاة سويسرية هناك، أما عاطف فيقع في حب زميلته اللبنانية ندى والتي يهواها علي هو اﻷخر.

المزيد

القصة الكاملة:

يقبل علي(هانى سلامه)بالمعهد العالى للسياحة والفنادق بالغردقة، وهو معهد داخلية، ويزامله بالحجرة الطالب عاطف (أحمد عيد)، كما تقبل الطالبة ندى (نور اللبنانية) وتزاملها بالحجرة الطالبة...اقرأ المزيد بوسى (سمية الخشاب). كان علي ينوى التفوق فى دراسته، حتى يحصل على منحة المعهد لسويسرا لإستكمال دراسته، وعدم العودة، وزواجه من السويسرية أماندا، التى تعرف عليها بالمراسلة، بينما كانت ندى فتاة حالمة، تحب المغامرة، وتؤمن بالحظ والقدر، وأنها ستقابل شخصاً يغير مجرى حياتها، ولكن عاطف وقع فى غرام ندى، لأنها ترتدى النظارات مثله، فطلب من زميله علي أن يفاتحها فى أمر حبه لها، وما أن وقعت عينا علي فى عينا ندى، حتى وقعا فى الحب من أول نظرة، وشرب عاطف المقلب، غير أنه لم يستسلم، وحول وجهته نحو زميلتها بوسى، وقام علي بمراسلة صديقته أماندا السويسرية، وصارحها بالأمر، وقطع علاقته معها. كان بالمعهد شلة فاسدة، تعيد السنه، على رأسها المدلل وليد (محمد رجب)، الذى كان فى نزوة غرامية مع زميلته ميرنا (هند صبرى) وعندما جاء والده رجل الأعمال ليوصى عليه، المدير الجديد القبطان سيف الدين تاج (طلعت زين)، قابلته ميرنا، وصارحته بحبها لإبنه وليد، ولكنه شاهد بالمعهد الطالبة ندى، التى يعرف والدها رجل الأعمال الثرى كمال أبوعلى، فنصح إبنه وليد بتحويل وجهته نحو ندى، للإستفادة من ثروة إبيها، فى أعمال مشتركة بينهما. بدأ وليد وشلته، فى الإيقاع مابين علي وندى، وإستغلوا غضب عاطف، من إستئثار علي بندى، ودعوه لشرب الخمر، وأباح لهم بكل أسرار علي، ومنها مراسلته للفتاة السويسرية، وتمكن وليد من التسلل لحجرتهم، والعبث بكومبيوتر علي، وإرسال الشات الخاص بعلي وأماندا، الى كمبيوتر ندى، التى قطعت علاقتها بعلي، ولكن عاطف ندم على فعلته، وصارح ندى وبوسى بالحقيقة، وتفهمت ندى الأمر، وشاركت ندى زميلها علي، فى بحث ميدانى، زاد من أواصر العلاقة بينهما، ولكن وليد وشلته، لم يستسلموا، وسعى وليد لإقامة مهرجان رياضى ليتمكن من ملاكمة علي، وإلحاق الأذى به أمام ندى، ولأن بوسى تعشق العنف والملاكمين، فقد إضطر عاطف لملاكمة شريف (أحمد منير) الذى يفوقه فى الجسم، ونال علقة ساخنة، بينما لاكم علي، غريمه مدبر الملاكمة وليد، وتفوق عليه ونال الجائزة، وإستحسان المدير. ولم تتوقف مقالب الشلة الفاسدة، فوضعوا الشطة فى المشروبات التى تقدمها ندى وبوسى فى إمتحان العملى، وبدلوا لافتات دورة المياة، فدخل عاطف تواليت السيدات، وكانت فضيحة، ثم كان التدبير الشيطانى من وليد، الذى طلب من ميرنا التسلل لحجرة علي، وفتح كاميرا الكومبيوتر، وتوصيله بكومبيوتر ندى، حيث خلعت ميرنا ملابسها، وحاولت إظهار علاقة آثمة بينها وبين علي، ولكن وليد أوصل الإرسال لكل الأكاديمية، لتصبح فضيحة ميرنا بجلاجل، ولكنها فاقت لنفسها، وإعترفت بكل شيئ لمدير المعهد، وندمت على فعلتها، وإعتذرت لندى وبوسى، وبرأت علي، وكانت النتيجة حرمان الشلة من إمتحان العملى، وتحويلهم للتحقيق، وحرمانهم من رحلة سويسرا، ووقعت الشلة فى بعضها، بعد أن قرر وليد السفر على نفقته الخاصة، وفى سويسرا دبر خطة لخطف ندى، ولكن تمكن علي من القبض على أحد المختطفين، وعرف مقر خطف ندى، ليكتشف أن الخاطف هو وليد، وأنقذها منه، ولقنه درساً قاسياً، حتى حضر البوليس، الذى أبلغه عاطف، وقبض على وليد، بينما شعرت بوسى بحب عاطف لها، ووافقت على الارتباط به، رغم أن جسمه ليس رياضياً بالمرة، كما كانت تحلم. (إزاى البنات تحبك)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة

أضف موضوع جديد

عنوان الموضوع عدد التعليقات تاريخ الإنشاء
عن القسم إزاى البنات تحبك. 1 25 سبتمبر 2018
من نوستالجيا الأفلام (إزاي البنات تحبك) 1 25 سبتمبر 2018

تعليقات