ابقى قابلني  (2009) 

3.9
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم حول أخصائية في القانون لها نظرية تقول فيها أن أي مجرم يمكن إصلاحه إذا توافرت لديه الظروف وهى بالفعل قامت بتطبيق نظرياتها على مجموعة من المجرمين حيث تواجه معهم العديد من المواقف.


صور

  [27 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول أخصائية في القانون لها نظرية تقول فيها أن أي مجرم يمكن إصلاحه إذا توافرت لديه الظروف وهى بالفعل قامت بتطبيق نظرياتها على مجموعة من المجرمين حيث تواجه معهم...اقرأ المزيد العديد من المواقف.

المزيد

القصة الكاملة:

بحبح (علاء مرسي) وضرغام (سليمان عيد) وحماده ميسي (سعد الصغير) ثلاثة لصوص من الشباب، تستغلهم مديرة الجيم مها (ايناس النجار) وتبلغهم بأخبار رواد الجيم وتحركاتهم، لكي يقوموا بالسطو...اقرأ المزيد على منازلهم أثناء غيابهم، وبينما كانت مدربة التخسيس بالجيم زوزا (مها أحمد) تحب حمادة ميسي، كانت مها تدعي أنها تحب ضرغام، ولكنها فى الحقيقة كانت على علاقة بأدهم (ياسر فرج)، الذى كان يعاني من إستيلاء عمه عزت (غسان مطر) على ميراثه، وأخذ عليه إيصالات أمانة، يهدده بها، ويساعد عمه المحامي الفاسد رؤوف (كمال السيد). نصحت مها حبيبها أدهم، بالإستعانة بصديقتها الراقصة رسمية حسونه (الراقصة شمس)، لكي تقوم بالايقاع بالمحامي رؤوف، ليكون فى صفه ضد عمه عزت، وقد إستمع لنصيحتها، وتقرب إلى رؤوف. سلمي عزيز (أميرة فتحي) تسعي لإتمام رسالة الدكتوراه، عن البيئة التى تصنع المجرم، وإنه ليس مجرماً بطبعه، ويمكن إصلاحه وتقويمه، إذا توافرت له البيئة الصالحة، وتبدأ بالتأهيل النفسي، الذى يقوم به والدها الطبيب النفسي عزيز كاظم (حسن حسني)، ويبقي توصلها للمجرمين، الذين ستطبق عليهم نظريتها. تلجأ سلمي لخطيبها ضابط المباحث عمرو حيدر (محمد لطفي)، الذى يرشح لها اللصوص الثلاثة بحبح وضرغام وحماده ميسي، وفى نفس الوقت الذى تجري فيه سلمي تحاربها على اللصوص الثلاثة، وتهيئ لهم حياة كريمة، كانت مها توظف اللصوص الثلاثة لأغراضها، مما جعلها تشتبك مع زوزا، وتطردها من الجيم، فتقوم سلمي بتعيينها ممرضة فى عيادة ومستشفي والدها الدكتور عزيز. إتفق أدهم مع مها أن تحضر له لصاً، يسرق أوراق مهمة من خزينة عمه عزت، فكلفت اللصوص الثلاثة بالمهمة، وفى نفس الوقت إتفق أدهم مع المحامي رؤوف على قتل عمه أثناء السرقة، مقابل مليون جنيه، وبذلك تلصق تهمة القتل باللصوص الثلاثة، ويقوم الضابط عمرو بمطاردة اللصوص. يقوم الدكتور عزيز، بإخفاء اللصوص الثلاثة فى مستشفاه، مع المرضي النفسيين، لإيمانه ببراءتهم، ولكن الضابط عمرو توصل لمخبئهم، وقبض عليهم، وعندما علمت مها بعملية القتل، هددت أدهم الذى أسرع بقتلها، وعندما حاولت الراقصة رسمية مشاركة القاتلين فى الغنيمة، حاولا قتلها، ولكن البوليس أطبق عليهم، وأنقذ الراقصة، وسلم القاتلين للنيابة، وأفرج عن اللصوص الثلاثة، متناسياً، سطوهم على الفيللا ليلاً. وتزوج حماده ميسي من زوزا، وتزوج الضابط عمرو من الباحثة سلمي. (إبقي قابلني)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات