محتوى العمل: فيلم - لمح البصر - 2009

القصة الكاملة

 [1 نص]

فؤاد الصاوى(احمد حاتم)وأشرف محمود(هيثم سعيد)شابان من ابناء الأثرياء يعيشون فى فراغ يتصارعون على الفتيات.ظهرت فى حياتهم صديقتهم غاده(هبه عبد العزيز)التى كانت مع والدها عبد الرحمن فاضل بالخارج وقررالإثنان التقدم للزواج بها.سارع فؤاد الى والده (جلال عبدالقادر)لكى يخطب له غاده فذهب الى عبد الرحمن فاضل الذى حدد ميعاد لفؤاد بعد يومين لمقابلته بالإسكندرية وكلفه والده بصرف شيك ب ٢٠٠ألف جنيه.تعرض احد كبار السن المتواضعين لخطف حقيبته ولكن فؤادطارد اللص واستعادالحقيبه فشكره الرجل. وفى مطعم الفندق شاهد فؤاد الرجل ولكن فى هيئه مغايرة إذ يبدو أنيقا مهندما كرجل اعمال مرموق وشكره الرجل مرة اخرى وأرادأن يعرف الفرق بين الصباح والمساء فأخبره ان اسمه جابر رجل أعمال وعرف قصة فؤاد مع عبد الرحمن فاضل وصراعه مع اشرف على غاده وقال له أن القوى هو الذى يكسب والأغنى هو الأقوى وأنك يجب ان تكون أغنى من فاضل ولكن لكل شئ ثمنه وانا مستعد أشاركك لتصبح من الأغنياء انت معاك كام؟ فلما علم ان لديه ٢٠٠ الف جنيه وضع مثلهم وبدأوا رحلة الثروه. وبسيارة فؤاد ذهبوا لدولاب للمخدرات وقابلوا رولا (ميسره) ودفعوا ٤٠٠ ألف جنيه وأخذوا ٦٠٠ ألف دولار مزور ثم قابلوا الغزولى (صبرى عبدالمنعم)وسلموه الدولارات المزيفة وأخذوا شنطة هيروين وسلم جابر لفؤاد مسدسا لزوم الحماية. إتفق جابر مع بعض البلطجيه لحراسته أثناء مقابلتهم لخالد وردان(شوقى شامخ)فى يخته وعرضوا عليه البضاعه مقابل ٦ مليون جنيه ولكنه أراد إستغلالهم معتمدا على عصابته ولكن فؤاد هدده بمسدس بعد ظهور البلطجيه التابعين لهم فى لنشات حول اليخت وتمكنوا من أخذ البضاعه ومعها ٢ مليون جنيه وغادروا اليخت. ذهبوا الى ديسكو لمقابلة مغاورى الذى أخذ البضاعه مقابل ٦ مليون جنيه وتعرف فؤاد على فتاة جميله فى الديسكو تدعى شاهى (منى هلا)ودعته الى بيتها فسمح له جابر وذهبا سويا فى سيارتها لشقتها بالمقطم بعد ان ترك سيارته لأن بها ٨ مليون جنيه وسار ورائهما نصير(سامح كمال) زوجها وفى المنزل حاول نصير خنق شاهى بعد ان ضرب فؤاد الذى اخرج مسدسه وقتله واتصل بجابر لينقذه فحضر ووضع الجثه فى بطانيه ودفنها بحديقة المنزل ثم سارا بالسيارة ولكن خالد وردان اعترضهما فهربا وطلب جابر من فؤادالقفز من السياره وسوف يحضر له النقود غداً بالفندق وفى اليوم التالى أرسل له جابر السياره دون النقود واختفى ولكن جاءه شاكرون(مجدى بدر) وهدده بأنه رأى عملية الدفن وطلب مليون جنيه ثمن سكوته فأخذه فؤاد بعيدا ثم قتله. جاء الصاوى والد فؤاد وأخبره ان فرح غاده غداً على اشرف فلما ذهب فؤاد للفرح إكتشف ان كل الشخصيات التى قابلها مع جابر مدعون فى الحفل حتى الذين تم قتلهم وعلم ان جابر هو عبد الرحمن فاضل وان اشرف هو الاخر تعرض لنفس المغريات.


ملخص القصة

 [1 نص]

تدور أحداث الفيلم حول منافسة بين شابين أحدهما يدعى فؤاد وهو شاب طموح جدًا، يتعرف على رجل أعمال يدعى جابر يفوقه في العمر والخبرة ويتيقن فؤاد أن أحلامه وطموحاته ستكون مع هذا الرجل فيذهب معه فؤاد في رحلة من أجل تحقيق طموحاته، إلا أنه يعيد اكتشاف العديد من الحقائق التي لم يكن يعلمها من قبل.


نبذة عن القصة

 [1 نص]

شاب طموح يتعرف على رجل أعمال يفوقه في العمر والخبرة ويبدو أحلامه وطموحاته ستكون مع هذا الرجل فيذهب معه في رحلة من أجل تحقيق طموحاته.